8 أشياء بسيطة يستعملها الناس للحكم على شخصيتك

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • EvoTrade
    ☆☆☆☆☆
    ★★★★★
    EvoTrade

    الرائد في سوق الخيارات الثنائية!

  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

8 أشياء بسيطة يستعملها الناس للحكم على شخصيتك

العقل البشري مصمم ليحكم على الأشياء، وهذا التصميم يجعل من الصعب جدا لقاء شخص ما من دون ان نقدر و نحكم على تصرفاته. بينما نعتقد أن أحكامنا صادرة عن ما يدور خلال الحوار أو بعض التصرفات الواضحة فإن الدراسات تقول غير ذلك، في الحقيقة أغلبية الأحكام التي نصدرها تكون صادرة عن أشياء صغيرة ودقيقة مثل المصافحة أو لغة الجسد، وفي أغلب الأحيان نكون رأينا اعتمادا على هذه التصرفات فقط. الأفعال التي لا نلقي لها بال لديها لغة خاصة بها، وفي أحيان كثيرة لا تقول أشياء جميلة عنا، وهذه التصرفات أصبحت عنصرا مهما في تحديد شخصيتنا، إن لم تكن قد فكرت في تصرفاتك من قبل فقد حان الوقت لتفعل ذلك، لأنها قد تدمر مستقبلك المهني. وإليك الآن 8 أشياء بسيطة تستعمل للحكم على الشخصية والتي لا نلقي لها بالا في العادة:

كيف تعامل الموظفين في شباك الاستقبال

الطريقة التي تعامل بها الموظف في شباك الاستقبال تعطي الكثير من المعلومات عن شخصيتك لدرجة أن القائمين على التوظيف يعتمدون عليها في الحكم على الشخص المتقدم للوظيفة، مهما كنت لبقا ومؤدبا مع الشخص المسؤول عن التوظيف، فإنهم يهتمون بطريقة تعاملك مع الموظفين البسطاء كعمال الاستقبال، لأن الطريقة التي تعاملهم بها هي في العادة الطريقة التي تعامل بها بقية الناس. الكثير من الناس يكون مؤدبا فقط مع الأشخاص المهمين وبمجرد الخروج من عندهم فهو يعامل الآخرين باحتقار أو بلا مبالاة، وعليه عليك أن تعامل جميع الناس باحترام فهذا يزيد من احتمال قبولك في وظيفة ما تقدمت إليها.

النظر في الهاتف المحمول

ليس هناك شيء أكثر إحباطا من شخص يخرج هاتفه وسط الحوار، فذلك يشير إلى قلة احترام وتركيز ورغبة، إن لم يكن الأمر مستعجلا فمن الأفضل إبقاء هاتفك في جيبك فذلك أفضل لك.

العادات التي تشير إلى العصبية

العبث بالأظافر أو لمس الوجه أو البشرة عادة تشير إلى أنك عصبي، ولا تسيطر على الوضع. تشير الدراسات في جامعة ميشيغان (Michigan University) أن هذه التصرفات تدل على شخصية تبحث دائما عن الأفضل أو الكمال، وأن الشخص الذي يملك هذه الشخصية يقوم بهذه التصرفات عندما يكون محبط او ضجر.

كم من الوقت تستغرق لتطرح الأسئلة

هل سبق وأن تحدثت مع شخص يتكلم عن نفسه طول الوقت؟ الوقت الذي يستغرقه شخص حتى يوجه انتباهه إليك هو مؤشر قوي على طبيعة الشخصية، الأشخاص الذين يتحدثون فقط عن أنفسهم يكونون في العادة منشغلين فقط بأنفسهم ويتكلمون بصوت عال بالإضافة إلى أنهم أناس يأخذون أكثر مما يعطون، وفي المقابل الأشخاص الذين يطرحون الأسئلة ويتحدثون قليلا عن أنفسهم يكونون متواضعين ويتكلمون بصوت منخفض ويعطون اكثر مما يأخذون، أما الأشخاص المتوازنين الذين يعطون كما يأخذون هم من يتقنون فن الحوار.

طريقة المصافحة

في العادة يربط الناس بين المصافحة بقبضة يد ضعيفة ونقص الثقة في النفس واللامبالاة. تشير دراسة أقيمت في جامعة ألاباما (Alabama University) إلى أنه وبالرغم أنه أمر ليس صائبا دوما بأن نضع تصورا لإمكانيات شخص بالاعتماد على طريقة مصافحته، يمكنك تحديد معالم للشخصية. بالتحديد أظهرت الدراسة أن المصافحة بقبضة يد قوية تدل على أن الشخص أقل خجلا و انفعالا وأكثر تفتحا.

التأخر

التأخر يجعل الناس يعتقدون انك تفتقر الاحترام وتميل إلى المماطلة، بالإضافة إلى كونك كسولا وغير مهتم. ولكن أظهرت دراسة أجريت في جامعة سان ديوغو (Sain Diego University) أن التأخر يصدر في العادة من أشخاص يقومون بعدة مهام في نفس الوقت (Multitask) أو من ذوو الشخصية ب (Type B personality) ، الأشخاص ذوو الشخصية ب يحسون بالوقت بصفة أبطأ مما نحس به نحن، والخلاصة هنا هي أن لا تتسرع في الحكم على الأشخاص الذين يتأخرون قبل أن تعرف السبب.

خط اليد

هناك العديد من الاعتقادات الخاطئة التي تحاول ربط خط اليد بالشخصية، فمثلا يربطون القوة التي تضغط بها على القلم عند الكتابة بتشددك في الأمور، أو يربطون بين الكتابة المائلة والتفتح أو الانطواء، ويربطون وضوح خطك بكونك إنسانا مرتبا …إلخ. ولكن الدراسات لم تحسم امرها حتى الآن فيما يخص ربط خط اليد بالشخصية، وعليه إن كان عليك كتابة رسالة مهمة فأنصحك بكتابتها على الحاسوب ثم طبعها حتى تجنب نفسك أحكاما خاطئة تلصق بك.

تلاقي الأعين

مفتاح تلاقي الأعين هو التوازن، حيث أن النظر في الأعين خلال الحوار أمر ضروري، فإن إبقاء أعينك على الشخص المتحدث طول الوقت يعتبر إشارة إلى العدوانية أو الخبث، وفي المقابل إن نظرت في أعين الشخص المتحدث لمدة قصيرة خلال الحوار فذلك يعتبر إشارة إلى عدم الاهتمام أو الخجل أو التضايق. تشير الدراسات إلى أنه تلاقي الأعين بنسبة 60% من زمن المحادثة يعتبر الأمر المثالي ويشير إلى الانتباه واللطف وأنك جدير بالثقة.

الخلاصة: أحيانا الأشياء الصغيرة والبسيطة في الحياة تصنع الفرق. من المهم أن تكون على علم بها وجاهز للتعامل معها حتى تعطي الانطباع الأمثل.

أفكار حول الانتقاص المستمر لهوية المسلم وكيف نسلب انفسنا من ثقافتنا.

أوصفوني بالرجعيه ومرحبا بالتسليب .. ولكنني حقيقة مندهشة ومستغربة من كمية الترحيب بالافطار العلني في رمضان, أكثر من ذلك أنا منذهله من الحجج المليئة بالمغالطات أولاها ربط رفض المسلمين للافطار العلني برفض الغرب للحجاب او لبناء مسجد.

لو قلتم لي قبل أن أرى هذه التعليقات أن المسلمين قد يسلمون هويتهم على طبق من ذهب لما صدقت ولظننت كما الحال دوما أنهم فعلوا ذلك أما اضطهادا أو ما اشبه .. ولكن ان أسمع أن اجواء الشهر الكريم وقدسيته ذهبت مع الرياح هكذا تسليما من المسلمين فهذا في نظري انتقاص متعمد من المسلمين للاسلام بالنسبة لي ماحدث نموذج للاسلام المنقوص .

الكثير من الامور الظاهرة خصوصا في الاسلام أصبحت منقوصه لحد كبير .. العلمانية والرؤية الغربية لما يجب للعالم ان يكون عليه تحاول باستمرار ان تضع الدين في بيتي وبيتك فقط ثم في قلبي وقلبك فقط لا أكثر .. تحاول باستمرار أن تضع الدين في أي رقم إلا رقم واحد ! وان تضع الهوية الدينية أقل من أي هوية أخرى .. وهذا بطبيعه الحال يتناقض تماما مع طبيعه الهوية الاسلامية بالتعريف ومع فطرة المسلم ولا أرى شخصيا أن اي توفيق بين تلك الرؤية وطبيعه المرء المسلم ممكن إلا بشكل ينتقص من الهوية المسلمة نفسها!

لأن المسلمين يضعون كل شيء في الحياة في أي رقم عدا الرقم واحد المحجوز بشكل أبدي للاسلام, لا عرق ولا لغة ولا هوية ولا انتماء لبلد ولا اي من غير هذا أهم من الاسلام لدى المسلمين.

الامثلة على الامور المنقوصه أو المنتقص منها والتي ستستمر في أن ينتقص منها حتى يرضى الغرب كثيرة .. ابسط مثال الحجاب وكيف تغير كثيييييرا ليصبح “عصري” أكثر هذه الاخيرة التي لاتعني اكثر من “متقبل أكثر من العالم الغربي .. يشبههم أكثر .. يثير حفيظتهم بشكل أقل .. سمها” , موضوعنا ليس فقط الحرية الدينية والصيام بامكانك ان ترى بوضوح آثار احتلال فكري “ضعوا الدين آخر كل شيء .. لان الدين شخصي جدا وليس معمما” وكلنا نعرف من اين جائت هذه الافكار لذلك لا أرى داعيا لشرح لماذا أنا ادخل موضوع الغرب في كلامي.

نحن محتلون في دواخلنا كثيرا جدا لدرجه اننا لا نعي الأمر حتى ولا نتقبل اي حل او نموذج غير النموذج الغربي .. اكاد اسمع نصف الناس هنا يقولون : اذا محى النموذج الغربي الهوية الدينية ومنعها من ان تكون فوق اي شيء فيجب ان نمحيها نحن ايضا ونمنعها من ان تكون فوق اي شيء حتى لو كان الدين نفسه هو ماسيكفل لكل الفئات الاخرى حريتها ويوفر لها ماتحتاج .. فقط ان كان معاكسا لشكل الحرية الدينية التي يقترحها الغرب فمعنى الأمر أنها ليست حرية .

كل هذا قادم من الانتقاص المستمر لاهمية الدين ووضع الدين بشكل مستمر في اي رقم غير الرقم واحد .. حينما فعلت الاجيال قبلنا نفس الشيء الذي نفعله الآن وقامت باستمرار بطمس الهوية الاسلامية ووضعت مكانها هويات اخرى سمها انت سواء بسبب المحتل او باسم التقدم أصبحنا نرى فعلا ان لامكان للهوية الاسلامية بعد الآن وانها فعلا ليست بتلك الشمول او غير مرضية بشكل كافي فوضعناها في أي مكان آخر إلا الصدارة .. لانها كما يبدو لم تنفعنا .. او ربما جعلتنا غريبين ومنفصلين عن العالم الذي يبدو أكثر وأكثر وكأنه يشبه بعضه البعض أو يتبع نظاما واحدا .. ونحن فقط .. “تخلفنا عنه”.

استطيع ان اقول ان العالم الغربي ترك دينه خلفه لما خذله .. ونحن تركنا ديننا خلفنا لما فشلنا في تطبيقه ولما كنا أضعف من أن نقف باختلافنا في وجه عالم يريد ان يكون متشابها تماما ليسهل إدارته !!

مثير للسخرية أن ذات الاشخاص الذين يروجون علنا للاختلاف يرفضونه أيضا علنا ولكن لا احد منتبه! .. او ربما لم يكن لديهم شيء غالي ليخسروه في تلك الصفقه التي ستجلب لهم المنفعه .. عكسنا!

لو كان ديننا قد خذلنا فانه قد خذلنا لاننا خذلناه .. وهذا الخذلان من طرفنا وضعنا في موقف محرج للغايه امام العالم .. لانحن نشبههم .. ولانحن نستطيع ان نقف امامهم بنموذجنا لاننا خجلون منه!

الموضوع حقيقه أكبر من افطر برا أو جوا .. الموضوع انتقاص لهوية دينية .. محاولة للتقليل من اهميتها او طمسها ورفض لها ولشخصيتها الطاغيه بطبيعتها .. قد تعتقدون أنني ابالغ ولكن الامر ليس كذلك !

لو جاء مفطر بعذر أو لكونه غير مسلم إلى بيت اي مسلم لأوجب عليه إكرامه .. واحزنني كثيرا ربط شعور الصائم بالجوع برفض الافطار علنا وهو لايعبر الا عن جهل صاحبه او عن رؤيته للصيام كجوع او للشهر كشهر صيام عن الطعام فقط.. ولكنني أريد ان اقول ان حرية غير المسلم مكفولة تماما ولو صادف عيد مسيحي رمضان لجاز لهم الاحتفال فيه بيننا ومعنا .. عدى عن ذلك لن نعتذر لأي أحد على كون شعائرنا ظاهرة وبارزة جدا ورمضان كشهر مقدس يعني لنا أكثر من مجرد الامتناع عن الطعام! .. بصدق أتمنى أن لانخسر هذا الشهر الجميل الذي هو واحده من الاوقات تكون هويتنا الدينية فيها ظاهرة جدا صوريا وهذا الظهور قوي جدا وتأثيره على النفس أقوى من اي وعظ ! وانا متأكدة ان تجربه غير المسلم في بلد مسلم يعرف الناس فيه معناً لرمضان غير الجوع ستكون جميلة جدا!

المطالبة ليست فقط بالسماح بافطار علني المطالبة بشكل تدريجي ستمحو هوية الشهر وقدسيته تخيلو فقط ماسيكون عليه رمضان بعد كل ذلك الانتقاص ؟

لو استمررنا كجيل بفعل مافعلته الاجيال السابقة فسنتسبب للاجيال القادمة بمعاناة أكبر من تلك التي نعيشها الآن وبمشاكل أضعاف ما نواجهه الآن والله .. وللاسف أقولها لن يتمكنوا حتى من معرفه ما اصابهم كما اننا اليوم لانعرف ما اصابنا . ولكننا بأي حال لن نملك الحق في مكافحة او مقاومة مافعلناه بهم .. بانفسنا .. لاننا سلمنا كل شيء طوعا !

سماحنا اليوم للافطار علنا في شهر رمضان قطعا لن يقف عندها .. قطعا! لاتنظروا للأمر كأنه شيء مفرد بل هو جزء من انتقاص مستمر لكل ماهو ظاهر في الاسلام الذي بالنتيجه .. سيؤدي لمحو ماهو باطن -وهو الحاصل فعلا-.. الله العالم كيف انتقصت ثقافة وقت الصلاة من وقت يقفل فيه كل شيء ويصبح وقت صلاة فقط – حتى لو لم يصلوا – الى غير ذلك .. القليل من السماح لكل شيء بأن يبقى مفتوحا حتى اثناء الصلاة .. بعد مدة تصبح الصلاة علنا على المكرفون مزعجه فيتم الاذان فقط على المكبرات والباقي داخل المسجد .. بعد ذلك الله العالم ماذا ! وكله بامارتنا وتحت اعيننا.

هذا يجب ان يتوقف .. ولن يتوقف حتى نصبح واعيين ونتعرف ونتحسس المشكلة التي نحن فيها .. اي دعاء للنصر او اي دعاء لتحسن الاحوال لن يستجاب لاننا خذلنا انفسنا اولا وجلبنا البلاء على اطفالنا الذين نلوم الله بما يُفعل بهم .. هذا البلاء لن يتوقف حتى نكون صادقين مع انفسنا ونعيش النموذج الانسب لنا .. كأمة مسلمة وشعوب مسلمة النموذج الغربي لايناسبنا وسنبقى في انفصام مستمر وصراع أليم إلى أن ننفصل تماما اما عن اسلامنا او عن اتباعنا لما يخالف طبيعتنا .

فقط احببت مشاركة بعض مما فكرت به .

التعليقات

    2020-06-13T13:10:18+00:00

حسنًا دعينا من المشاعر المفرطة ولنستخدم القليل من المنطق، الآن نحن في دولة ما ولنسميها “بلاد الواق واق” في تلك البلاد هنالك أغلبية تعبد الههم “الواق الأعظم” وأنت مسلمة، وهذه الأغلبية تأتي في شهر ما وتمنع تناول اللحم وتفرض عقوبات قاسية على من يأكل اللحم لأنك هكذا تهينين معتقداتهم، هل ستكونين سعيدة في ذلك البلد؟ تعالي معي نتخيل أمرًا آخر، لنفترض أن في بلاد الواق واق 12 طائفة تصوم في شهر من شهور السنة، منهم المسلمون، هكذا لدينا صيام طوال السنة، ونفترض أن كل طائفة لإيمانهم الشديد يغلقون مطاعمهم في نهار شهر الصيام خاصتهم، هل سنجبر ال11 طائفة الأخرى على اغلاق مطامعهم أيضًا؟ اذًا لن تكون هنالك مطاعم أصلًأ، ونفس الأمر بالنسبة للإفطار، فهل سنجبر 11 طائفة على ألا يفطروا نهارًا للأبد؟ هل تبدو لك الفكرة منطقية؟ نفس الأمر ينطبق على واقعنا.

في رأيي المتواضع الاسلام علاقة تسليم بين العبد وربه، أنت تصوم لأنك مؤمن وتريد اتباع أوامر الله، وان لم تصم لك عقابك عند الله، لكن الله لم يأمر أبدًا بأي سلطة دنيوية على عبادات الناس، أتجبرين الناس على العبادة؟ هل ترين أن إجبارهم على العبادة هو الفعل الصحيح؟ وضع قوانين لاغلاق المحال وقت الصلاة هو ما سيجعل الناس يصلون بايمان وخشوع؟ أم سيجعلهم يصلون صلاة شكلية؟ بالتأكيد الاجابة أنه لا فرق، فالصلاة علاقة بين العبد وربه ولا تفرق اذا ما وضع قانون بشري يجبر الفرد على عملها أم لا، فبدون النية لا قيمة للعمل، واجبار الناس يلغي النية ويلغي جزاء العمل أصلًا، نفس منطقك هذا يستخدمه الدواعش ممن يرون ضرورة ادخال الناس إلى الاسلام، فهم سيفرضون قوانينًا تضيق على غير المسلم لاجباره على دخول الاسلام، مثل ما ترين أنت فرض قوانين لمنع الافطار العلني في رمضان واغلاق المحال وقت الصلاة وهو ما يعد اجبارًا على الصيام علنًا والصلاة، سيفعل الدواعش نفس الأمر عندما يجبرون الفتيات غير المسلمات على عدم الخروج من منازلهن مثلًا بدون حجاب، ونفرض الآن الحجاب كقانون لأنني أرى أنه من صحيح الدين ويعطي الهوية الدينية المطموسة، أترين كم هذا التفكير خاطئ؟

أولًا أعتقد أنك متفقة معي في حق غير المسلم في الافطار في رمضان، والا سيكون من العدل أن نمنع المسلمين من العمل يوم السبت لأنه محرم العمل فيه لدى اليهود كما محرم الافطار في رمضان نهارا لدى المسلمين، ومحرم مثلا العمل وقت الصلاة، ولو تختلفين معي في هذه النقطة فهذه تعد اشكالية كبيرة صراحة، وأعتقد في المقابل أنك كمسلمة تتكلمين عن المسلمين الذين يدعون للافطار نهارا، أولًا لا أعتقد أن هنالك مسلمين يدعون للافطار نهارا بل مسلمين يدعون لحق الغير في الافطار في رمضان، وأن هذا الفعل شخصي تماما -سواء كان فعل الصيام او الافطار-، ولا أفهم حقا لماذا تعترضين على شخصية الدين، فالدين شخصي فعلا، أنا أصوم لنفسي وأصلي لنفسي فالدين لا يأمرني باجبار الاخرين على الصيام والصلاة، فاغلب أوامر الشرع شخصية يفعلها المسلم بمحض ارادته وليس بتدخل خارجي من حاكم أو غيره، ولكن هنالك مبادئ في الدين الاسلامي موجهة لأجل الصالح العام حتى العلمانيون يؤمنون بتلك المبادئ الاسلامية.

سماحنا اليوم للافطار علنا في شهر رمضان قطعا لن يقف عندها .. قطعا! . انتقاص مستمر لكل ماهو ظاهر في الاسلام الذي بالنتيجه

أولًا هذا الاستنتاج من كيسك، ثانيًا ما الظاهر من الاسلام بالنسبة اليك؟ أود بعض الشرح ولا أود شعاراتًا عامة، الانتقاص الحقيقي يحدث اذا منعت شخصًا من أداء عبادته كمنعه من الصلاة او الصيام، ولكن لا انتقاص في اعطاء الحرية لذلك الشخصي يفعل ما يشاء، فلا إكراه في الدين، والله حب يتبع أوامر الله ويصوم ويصلي فله الجزاء، لم يحب سوف يعاقبه الله على فعلته.

بعد مدة تصبح الصلاة علنا على المكرفون مزعجه فيتم الاذان فقط على المكبرات والباقي داخل المسجد .. بعد ذلك الله العالم ماذا ! وكله بامارتنا وتحت اعيننا.

أولًا، لا أنا ولا أنت نحتاج لأن يسمع السائر على بعد 100 متر صوت الشيخ الذي يصلي بنا، تعالي نفكر قليلًا، الان لدي في منطقتي 5 مساجد قريبة من بعضها البعض نسبيا، حرفيا اثنين منهما لا يبعدان عن بعض 5 منازل مثلًا، فهنالك مشكلة أساسا في الأذان وهي أنهما “يلغوشان” على بعضهما البعض، ولكن الاذان قصير ويمكن تفادي المشكلة ممن يؤذن وكل منهما يخفض صوت الميكروفون قليلًا، فتخيلي كم سيكون الوضع كارثيا عندما يصليان في نفس الوقت بالميكروفون وبصوت عالي، وبالمصري “ابقي قابليني لو حد من المصلين في المسجدين عرف يصلي”، أضف لذلك ايفي المسكينة التي تصلي في المنزل القريب من المسجد ولا تستطيع التركيز على الايات التي تقرأها بسبب صوت الشيخ الذي يقاطعها، هذا هراء محض.

اي دعاء للنصر او اي دعاء لتحسن الاحوال لن يستجاب لاننا خذلنا انفسنا اولا وجلبنا البلاء على اطفالنا الذين نلوم الله بما يُفعل بهم .. هذا البلاء لن يتوقف حتى نكون صادقين مع انفسنا ونعيش النموذج الانسب لنا .. كأمة مسلمة وشعوب مسلمة النموذج الغربي لايناسبنا وسنبقى في انفصام مستمر وصراع أليم إلى أن ننفصل تماما اما عن اسلامنا او عن اتباعنا لما يخالف طبيعتنا .

ومن الأحمق الذي يدعي أن النموذج الغربي يمثلنا، نحن مختلفون تماما ثقافيا عن الغرب، عاداتنا وتقاليدنا مختلفة وكذلك فهمنا لأدياننا، ونحن أيضًا مختلفون عن بعضنا البعض في أمر قليلة أبسطها اللغة، وحتى من أصول الفقه التي قد لا يعترف بها البعض ولكن تأثيرها واضح ألا وهي العادة، ويمكنك فتح أي كتاب في علم أصول الفقه لتتأكدي بنفسك، فمحاولة أخذ النموذج الغربي عن ظهر قلب وتطبيقه محاولة فاشلة، وأنا مع محاولة التوصل لنموذج فكري وسياسي يوافق معتقداتنا وعاداتنا ولكن في نفس الوقت لا يكن مليئًا بالتراهات والشعارات الرنانة.

المطالبة ليست فقط بالسماح بافطار علن المطالبة بشكل تدريجي ستمحو هوية الشهر وقدسيته تخيلو فقط ماسيكون عليه رمضان بعد كل ذلك الانتقاص ؟

الانتقاص في عقلك فقط يا عزيزتي، اسألي المهاجرين بالخارج، حيث الافطار العلني مسموح، وستدرين كيف يزدادون تمسكًا بدينهم أكثر من بعض من يعدون مسلمين في الداخل.

لو استمررنا كجيل بفعل مافعلته الاجيال السابقة فسنتسبب للاجيال القادمة بمعاناة أكبر من تلك التي نعيشها الآن وبمشاكل أضعاف ما نواجهه الآن والله

ماذا فعلت الأجيال السابقة؟ ولما لا تلتفتين للأجيال الأسبق ممن دعوا لحرمة الخروج على الحاكم الظالم؟

ونحن تركنا ديننا خلفنا لما فشلنا في تطبيقه ولما كنا أضعف من أن نقف باختلافنا في وجه عالم يريد ان يكون متشابها تماما ليسهل إدارته !!

ولما فشلنا في رأيك؟ لأننا مثلًا مثلًا لم نفهمه؟ لما ترين اننا مختلفون لهذه الدرجة؟ لا والله لا يوجد اختلاف الا في عقول البعض.

ولكن ان أسمع أن اجواء الشهر الكريم وقدسيته ذهبت مع الرياح هكذا تسليما من المسلمين فهذا في نظري انتقاص متعمد من المسلمين للاسلام بالنسبة لي ماحدث نموذج للاسلام المنقوص .

ما أجواء الشهر الكريم وكيف تعرفينها وعلام تستندين على أنها أنتهت؟ لن أقبل بمثل ذلك الكلام العاطفي الجميل.

ابسط مثال الحجاب وكيف تغير كثيييييرا ليصبح “عصري” أكثر هذه الاخيرة التي لاتعني اكثر من “متقبل أكثر من العالم الغربي

يبدو أنك ستعترضين عندما تكتشفين أنني لا أرى الحجاب فرضًا دينيًا ولكن لا أعترض عليه قيد أنملة، وانا موافق عليه تمامًا، ولا أعتقد أن شخصًا عاقلًا سيتعرض على أن يغطي أحدهم رأسه، هو بذات نفسه قد يرتدي طاقية يوما ما.

لا أحد ينكر أهمية الدين الا لو كان أحمقًا، وأي مؤمن يضه دينه رقم واحد ويجب أن يحافظ عليه، ويسير بمبدأ “لكم دينكم ولي دين”، ولا أعرف مثقفًا عاقلًا واحدًا وإن كان علمانيًا يرفض الدين الا الغربيين، بينما المثقفون العلمانيون العرب -معلوماتي عنهم متوقفة عند ما قبل الالفية الحالية- هم من أكثر الناس تدينًا وغيرة على دينهم، ومنهم فرج فودة إن أردت اسمًا للبحث.

    2020-06-13T14:52:08+00:00

اذا كنا سنضع المشاعر جانبا فلا شيء يجب منعه اساسا لانه لاشيء اسمه مقدسات ! لذلك عذرا لن اضع مشاعري جانبا.

الآن نحن في دولة ما ولنسميها “بلاد الواق واق” في تلك البلاد هنالك أغلبية تعبد الههم “الواق الأعظم” وأنت مسلمة، وهذه الأغلبية تأتي في شهر ما وتمنع تناول اللحم وتفرض عقوبات قاسية على من يأكل اللحم لأنك هكذا تهينين معتقداتهم، هل ستكونين سعيدة في ذلك البلد؟

اذا كان هذا بالمقارنة مع حديثنا حول الصيام؟ فعفوا نحن لم نجبر احدا على الصيام ! فمقارنتك مرفوضة لانها خاطئة.

غير ذلك وبالنسبة لي شخصيا .. هذه قوانين البلد .. وهذه مقدساتهم .. وانا “بمشاعري” اعرف المقدس واحترمه ولن امانع ان احترم مشاعر اغلبيه الشعب حول شهرهم المقدس كما هم يحترمون مشاعري انا حول مقدساتي.

لنفترض أن في بلاد الواق واق 12 طائفة تصوم في شهر من شهور السنة، منهم المسلمون، هكذا لدينا صيام طوال السنة، ونفترض أن كل طائفة لإيمانهم الشديد يغلقون مطاعمهم في نهار شهر الصيام خاصتهم، هل سنجبر ال11 طائفة الأخرى على اغلاق مطامعهم أيضًا؟ اذًا لن تكون هنالك مطاعم أصلًأ، ونفس الأمر بالنسبة للإفطار، فهل سنجبر 11 طائفة على ألا يفطروا نهارًا للأبد؟ هل تبدو لك الفكرة منطقية؟ نفس الأمر ينطبق على واقعنا.

للاوضاع المختلفه تدابير مختلفه يامعاذ لاحاجه لقول ذلك!

قطعا لن يمنع الطعام علنا 12 شهر في السنة .. كلامك مختلف عن حالتنا .. هناك دايفرستي كبيرة في هذه الحاله والوقت بالكامل مقسم على 12 طائفه استحاله تمنع الطعام طوال السنة .. الاحوال تختلف هنا وهذا الاختلاف محكوم بالتنوع الكبير في البلد .. البلد لايحكمه شيء واحد وليس له طابع واحد .

في رأيي المتواضع الاسلام علاقة تسليم بين العبد وربه، أنت تصوم لأنك مؤمن وتريد اتباع أوامر الله، وان لم تصم لك عقابك عند الله، لكن الله لم يأمر أبدًا بأي سلطة دنيوية على عبادات الناس، أتجبرين الناس على العبادة؟ هل ترين أن إجبارهم على العبادة هو الفعل الصحيح؟ وضع قوانين لاغلاق المحال وقت الصلاة هو ما سيجعل الناس يصلون بايمان وخشوع؟ أم سيجعلهم يصلون صلاة شكلية؟ بالتأكيد الاجابة أنه لا فرق، فالصلاة علاقة بين العبد وربه ولا تفرق اذا ما وضع قانون بشري يجبر الفرد على عملها أم لا، فبدون النية لا قيمة للعمل، واجبار الناس يلغي النية ويلغي جزاء العمل أصلًا،

اسلامك انت تسليم بين العبد وربه .. ولكن الاسلام نفسه المفترض ان يكون ظاهري كونه نظام حياه .. وهذه الظاهرية في اغلب الشعائر موجودة لأسباب ولمعاني والجميع يعمل كوحده واحده .. الفرد يمثل المجتمع والمجتمع يمثل الفرد .. وهذه الظاهرية في رأيي الشخصي يجب ان تحمى لانها قوية جدا ! لذلك لا ترى فقط الذين يذهبون للصلاة يغلقون محلاتهم .. بل الكل .. هذا بلد مسلم! كل شيء ظاهري في الاسلام هو تصريح قوي .. وهذه التصريحات مهمه! اي انتقاص منها هو انتقاص من قوة وجمالية الدين الذي يحكم حياتنا .

تغلق المحلات وقت الصلاة ليس لان الرجل لن يصلي لو لم نغلق المحلات اي احد يستطيع ببساطه ان يجلس في ركن وينتظر !

فبدون النية لا قيمة للعمل، واجبار الناس يلغي النية ويلغي جزاء العمل أصلًا، نفس منطقك هذا يستخدمه الدواعش ممن يرون ضرورة ادخال الناس إلى الاسلام، فهم سيفرضون قوانينًا تضيق على غير المسلم لاجباره على دخول الاسلام، مثل ما ترين أنت فرض قوانين لمنع الافطار العلني في رمضان واغلاق المحال وقت الصلاة وهو ما يعد اجبارًا على الصيام علنًا والصلاة، سيفعل الدواعش نفس الأمر عندما يجبرون الفتيات غير المسلمات على عدم الخروج من منازلهن مثلًا بدون حجاب، ونفرض الآن الحجاب كقانون لأنني أرى أنه من صحيح الدين ويعطي الهوية الدينية المطموسة، أترين كم هذا التفكير خاطئ؟

نعم تفكيرك خاطئ .. اغلاق المحلات لايعني ان يجبر الجميع على الصلاة .. منع الافطار علنا لايعني ان يجبر الجميع على الصيام .

بالنسبة للدواعش .. انت والكل يعلم انهم يأخذون أي منطق في الاسلام ويستخدمونه لشيء آخر تماما .. كل شيء يقومون به لهم تبريرات بخصوصه لاتبيح لهم مايقومون به مطلقا!

العفو منك مختلفان جدا وليس في اغلاق المحلات او منع الافطار علنا اي اجبار لاعلى الصلاة ولا على الصيام.

بالنسبة للحجاب .. لحد الان .. في كل ماتحدثنا عنه لم يجبر احد على القيام بأي شعيرة ! هنا الموضوع مختلف انت تجبر الفتيات على تغطيه رأسهم لتعريفهم كمسلمين.. لا استطيع ان ادلي رأيي في هذا انا شخصيا لا اعتقد ان الحجاب يجب ان يفرض هكذا .. لان هذا تحديدا هنا تحديدا لا نتحدث عن الاسلام الذي يحكمنا جميعا بل نتحدث عن اسلامك انت الذي هو علاقتك بينك وبين ربك .. وهذا مختلف عما تحدثنا عنه.

ولًا أعتقد أنك متفقة معي في حق غير المسلم في الافطار في رمضان، والا سيكون من العدل أن نمنع المسلمين من العمل يوم السبت لأنه محرم العمل فيه لدى اليهود كما محرم الافطار في رمضان نهارا لدى المسلمين، ومحرم مثلا العمل وقت الصلاة، ولو تختلفين معي في هذه النقطة فهذه تعد اشكالية كبيرة صراحة، وأعتقد في المقابل أنك كمسلمة تتكلمين عن المسلمين الذين يدعون للافطار نهارا، أولًا لا أعتقد أن هنالك مسلمين يدعون للافطار نهارا بل مسلمين يدعون لحق الغير في الافطار في رمضان، وأن هذا الفعل شخصي تماما -سواء كان فعل الصيام او الافطار-

لا ادري مابكم اليوم .. ياجماعه لم يجبر احد على الصيام ! المشكله في الافطار العلني !

حقا لماذا تعترضين على شخصية الدين، فالدين شخصي فعلا، أنا أصوم لنفسي وأصلي لنفسي فالدين لا يأمرني باجبار الاخرين على الصيام والصلاة، فاغلب أوامر الشرع شخصية يفعلها المسلم بمحض ارادته وليس بتدخل خارجي من حاكم أو غيره، ولكن هنالك مبادئ في الدين الاسلامي موجهة لأجل الصالح العام حتى العلمانيون يؤمنون بتلك المبادئ الاسلامية.

عباداتي انا شخصيه فعلا ! ولكن الاسلام ليس شخصي .. اترى كيف الجميع يواجه مشكله ! الاسلام اصبح منقوصا جدا لدرجه انه صار “دين” بالتعريف الغربي للدين .. والذي هو مختلف تماما تماما عن التعريف الاسلامي للدين! وهنا مشكلتنا التي لانعرف انها اصابتنا حتى! ليس لدينا هذا الفصل الذي في الاديان الاخرى بين حياتنا ومجتمعاتنا وبيئتنا التي نعيش بها والدين ! الدين لدينا يطال كل شيء! من هنا نحن لانفهم بعض يا معاذ.

أولًا هذا الاستنتاج من كيسك، ثانيًا ما الظاهر من الاسلام بالنسبة اليك؟ أود بعض الشرح ولا أود شعاراتًا عامة،

تمنيت لو استمريت بالحديث معي باحترام .. لانني لو استمررت في سماع هذه اللهجه التي اتبعتها في بقية خطابك لن اكمل الرد عليك.

ظاهرية الاسلام أعني بها باختصار كل مايدل على الاسلام ! الاجواء في رمضان نفسها مثلا جزء منه وتدل عليه وليس فقط صيامك انت او صلاتك انت! كلا .. المآذن .. الاذان والصلاة علنا .. المحلات التي تغلق .. الحجاب .. الكلمات الدينية او العربية التي يستعملها الناس باستمرار وان كان هذا غير واضح في بلاد العرب ولكن في اللغات المسلمة يظهر بشكل اوضح .. تحية الاسلام ان شاء الله .. أي شيء خاص بالاسلام وظاهر به ويصرخ علنا الاسلام ليس بيني وبين نفسي الاسلام هنا في الخارج!

بانتقاص الاسلام اعني ريدكشن.. الاسلام باستمرار يوضع تحت شي آخر .. يقلل منه باسم شيء آخر غيره .. يضغط تحت شيء ما .. الى ماذلك .. ووضحت بمثال .. وكما قلت لك تعريف الاسلام كدين اشمل لايتم استيعابه ولافهمه لان الناس تتبنى بشكل كبير الفهم الغربي للدين بيني وبين الله !

ولهذا تجد انتقاصا مستمرا منه من معتنقيه احيانا وعدم فهم لأهمية ظاهريته – التي غالبا تعتبر عادات وتقاليد فقط -!!

الانتقاص الحقيقي يحدث اذا منعت شخصًا من أداء عبادته كمنعه من الصلاة او الصيام،

كلا .. انت مجددا تقتصر الاسلام على العبادات فقط بين المسلم وربه .. الاسلام اكثر من ذلك الاسلام هنا في الخارج.

أولًا، لا أنا ولا أنت نحتاج لأن يسمع السائر على بعد 100 متر صوت الشيخ الذي يصلي بنا، تعالي نفكر قليلًا، الان لدي في منطقتي 5 مساجد قريبة من بعضها البعض نسبيا، حرفيا اثنين منهما لا يبعدان عن بعض 5 منازل مثلًا، فهنالك مشكلة أساسا في الأذان وهي أنهما “يلغوشان” على بعضهما البعض، ولكن الاذان قصير ويمكن تفادي المشكلة ممن يؤذن وكل منهما يخفض صوت الميكروفون قليلًا، فتخيلي كم سيكون الوضع كارثيا عندما يصليان في نفس الوقت بالميكروفون وبصوت عالي، وبالمصري “ابقي قابليني لو حد من المصلين في المسجدين عرف يصلي”، أضف لذلك ايفي المسكينة التي تصلي في المنزل القريب من المسجد ولا تستطيع التركيز على الايات التي تقرأها بسبب صوت الشيخ الذي يقاطعها، هذا هراء محض.

هذه مشكلة يتم حلها وتقنينها بطرق عدة وليس بكتم صوت الصلاة ! عذرا منك الصلاة في المكرفون وانا احتاج أن اسمع الصلاة في الخارج .. لا تأتي لي بمشكله جانبية وتلغي الامر برمته بسببها.

برأيي كلامك هو الهراء لو حبيت ان نعبر بهذا الشكل.

ي دعاء للنصر او اي دعاء لتحسن الاحوال لن يستجاب لاننا خذلنا انفسنا اولا وجلبنا البلاء على اطفالنا الذين نلوم الله بما يُفعل بهم .. هذا البلاء لن يتوقف حتى نكون صادقين مع انفسنا ونعيش النموذج الانسب لنا .. كأمة مسلمة وشعوب مسلمة النموذج الغربي لايناسبنا وسنبقى في انفصام مستمر وصراع أليم إلى أن ننفصل تماما اما عن اسلامنا او عن اتباعنا لما يخالف طبيعتنا .

ومن الأحمق الذي يدعي أن النموذج الغربي يمثلنا، نحن مختلفون تماما ثقافيا عن الغرب، عاداتنا وتقاليدنا مختلفة وكذلك فهمنا لأدياننا، ونحن أيضًا مختلفون عن بعضنا البعض في أمر قليلة أبسطها اللغة، وحتى من أصول الفقه التي قد لا يعترف بها البعض ولكن تأثيرها واضح ألا وهي العادة، ويمكنك فتح أي كتاب في علم أصول الفقه لتتأكدي بنفسك، فمحاولة أخذ النموذج الغربي عن ظهر قلب وتطبيقه محاولة فاشلة،

بالطبع مختلفون .. ولكن الغرب يفرضون انفسهم علينا .. ونحن لانرى سوا ان علينا اتباعهم .. للاسف كثير من نظراتهم الاخلاقية والدينية حتى صدرت الينا .. لايمكنك نكران اثر النموذج الغربي علينا .. انا لم اقل انه يمثلنا لو قرات كلامي انا قلت اننا عالقون بينه وبين مانحن عليه !

وأنا مع محاولة التوصل لنموذج فكري وسياسي يوافق معتقداتنا وعاداتنا ولكن في نفس الوقت لا يكن مليئًا بالتراهات والشعارات الرنانة.

نحن معا اذا لم تقل شيئا مخالفا.

الانتقاص في عقلك فقط يا عزيزتي، اسألي المهاجرين بالخارج، حيث الافطار العلني مسموح، وستدرين كيف يزدادون تمسكًا بدينهم أكثر من بعض من يعدون مسلمين في الداخل.

بل في عقلك هههههههههههههههههه .. افهمني لو سمحت الأول الانتقاص الذي اتحدث عنه شرحته في الاعلى ولو سألت وانتظرت اجابتي لكن افضل لك.

لم اقل ان لو انتقص من رمضان سيفطر الكل ويذهب كل شيء! هذا واحد اثنين معلوم ان المسلمين مسلمين في حلهم وترحالهم .. ولكن من المعيب ان لانكفل لنفسنا الاسلام كما هو حتى في بلدان الاسلام .. ثلاثه مازال لايمكنك نكران معاناة نسبة كبيرة من الشباب المسلم في الخارج اخلاقيا ودينيا لا تتصرف وكأن غياب ظاهرية الاسلام لابأس به الحق يقال ان بعض الشباب الذي نمى هناك عانى بشكل محترم.

ماذا فعلت الأجيال السابقة؟ ولما لا تلتفتين للأجيال الأسبق ممن دعوا لحرمة الخروج على الحاكم الظالم؟

هذا أيضا قادم من عدم الاخلاص تجاه الاسلام .. وايضا خذلان منا للاسلام .. لماذا افترضت انني لا ارفض هذا ايضا ؟

ولما فشلنا في رأيك؟ لأننا مثلًا مثلًا لم نفهمه؟ لما ترين اننا مختلفون لهذه الدرجة؟ لا والله لا يوجد اختلاف الا في عقول البعض.

الاسباب كثيرة .. ولكن السبب الرئيسي هو خذلاننا لديننا لو بقينا مخلصين له لامكننا ان نتقدم بداخله

لما ترى أننا لسنا مختلفون ؟ دوافعنا ونظام حياتنا وكل شيء مختلف تماما عن بقية العالم .. من يقوده الدين سوانا ؟ طبعا في هذه المرحله خسرنا هذا الامر حتى.

ما أجواء الشهر الكريم وكيف تعرفينها وعلام تستندين على أنها أنتهت؟ لن أقبل بمثل ذلك الكلام العاطفي الجميل.

شكرا على مرورك ولست آسفه كوني احمل عواطف دينيه .. اذا انت لا ترى ان المقدسات ينبغي ان تحمى فهذا خذلان من طرفك .

يبدو أنك ستعترضين عندما تكتشفين أنني لا أرى الحجاب فرضًا دينيًا ولكن لا أعترض عليه قيد أنملة، وانا موافق عليه تمامًا، ولا أعتقد أن شخصًا عاقلًا سيتعرض على أن يغطي أحدهم رأسه، هو بذات نفسه قد يرتدي طاقية يوما ما.

هذا ايضا جهل من طرفك بالدين الحجاب فرض ديني قطعا ولكن هذا ليس موضوع نقاشنا .. ولماذا تعترض على حجاب أي أحد اصلا ! هذه حرية دينية مكفولة من انت لتتدخل فيها؟ طبعا لن تعترض!

لا أحد ينكر أهمية الدين الا لو كان أحمقًا، وأي مؤمن يضه دينه رقم واحد ويجب أن يحافظ عليه، ويسير بمبدأ “لكم دينكم ولي دين”، ولا أعرف مثقفًا عاقلًا واحدًا وإن كان علمانيًا يرفض الدين الا الغربيين، بينما المثقفون العلمانيون العرب -معلوماتي عنهم متوقفة عند ما قبل الالفية الحالية- هم من أكثر الناس تدينًا وغيرة على دينهم، ومنهم فرج فودة إن أردت اسمًا للبحث.

معليش يبدو انك تحدثني في امر مختلف قليلا .. الواقع يقول لك أن الاسلام ليس رقم 1 .. الواقع يقول كما تقول انت الاسلام بيني وبين الله .

لو سترد بنفس اللهجه من الآن اقول لك لا تتعب نفسك.

    2020-06-13T17:55:12+00:00

قصدت بالمشاعر المفرطة، أن فرط المشاعر يعمي العقل ويبدو لي ان ذلك ما يحدث.

اذا كان هذا بالمقارنة مع حديثنا حول الصيام؟ فعفوا نحن لم نجبر احدا على الصيام ! فمقارنتك مرفوضة لانها خاطئة.

وهل قلت انا انك تجبرينهم على الصيام؟ انت تمنيعنهم عن حقهم في الافطار، وهكذا انت فعلا تجبرينهم على الصيام طالما انهم في العلن، واعتقد انني لم اكتب كلمة “علنا” لمزاجي فقط، اي مقارنة مرفوضة وانت تعترضين على من يبيح الافطار العلني في شهر رمضان ويجرم قوانينه.

اما عن حديثك عن قوانين المجتمع فهذا ان كنت غريبة عنه وزائرة له فغير ذلك يعد عنصرية وتسلط، حتى الغرباء والمهاجرون لا يجب اجبارهم مثلا على خلع الحجاب في فرنسا لانه عادات وتقاليد، والا يجب علينا الا نعيب على فرنسا ما تفعله، غير ذلك الاحترام له حدود، يمكنني احترام مقدساتك ولكن عذرا هذا الاحترام لا يعني انني يجب ان اتبع ما تفعله الاغلبية، الاحترام يمكن ان يصل للتهنئة بالعيد ولكن اتباع قوانين الاغلبية لانهم فقط اغلبية وهذه القوانين لا شرعية لها حتى لدى الاغلبية فهو هراء بلا ادنى شك، احترمي مشاعر اغلبية الشعب كما تريدين، ولكن لو ترين ان احترام الاغلبية يتضمن اختلاق قوانين مريبة مثل هذه، فحسنا لن نعترض بعد اليوم على اي فعل تقوم به فرنسا ضد المحجبات واللائي انت منهن، العالم تغير وهنالك نوع من القانون والعرف الدولي الذي يفرض نفسه على جميع دول العالم.

قطعا لن يمنع الطعام علنا 12 شهر في السنة .. كلامك مختلف عن حالتنا .. هناك دايفرستي كبيرة في هذه الحاله والوقت بالكامل مقسم على 12 طائفه استحاله تمنع الطعام طوال السنة .. الاحوال تختلف هنا وهذا الاختلاف محكوم بالتنوع الكبير في البلد .. البلد لايحكمه شيء واحد وليس له طابع واحد .

عزيزتي انا افند اصل الفكرة واظهر لك كم هي غبية، لكن اذا تكلمت ببساطة، هاتني دليلك من مصادر تشريعك التي تدعوك لهذا الفعل وهو منع الافطار العلني، اذا كان لديك دليل يمكننا النقاش حوله بدلا من مشاعر الخوف على الاسلام غير المبرره فهاته.

اسلامك انت تسليم بين العبد وربه .. ولكن الاسلام نفسه المفترض ان يكون ظاهري كونه نظام حياه .. وهذه الظاهرية في اغلب الشعائر موجودة لأسباب ولمعاني والجميع يعمل كوحده واحده .. الفرد يمثل المجتمع والمجتمع يمثل الفرد .. وهذه الظاهرية في رأيي الشخصي يجب ان تحمى لانها قوية جدا ! لذلك لا ترى فقط الذين يذهبون للصلاة يغلقون محلاتهم .. بل الكل .. هذا بلد مسلم! كل شيء ظاهري في الاسلام هو تصريح قوي .. وهذه التصريحات مهمه! اي انتقاص منها هو انتقاص من قوة وجمالية الدين الذي يحكم حياتنا .

بلد مسلم؟ البلد لا يسلم فهو شيئ معنوي، تقصدين الشعب مسلم؟ الشعب ليس كله مسلم والاقليات لها حقوق، فماذا تقصدين ببلد مسلم؟ الاسلام اسلوب حياة للمسلم ولمجتمع المسلمين، ولكن الدولة ليست مرتعا للمسلمين فقط وهي كيان من نوع اخر، ولو تريدين التحدث عن دولة اسلامية فانا مستعد وأبدأ كلامي بكلمة واحدة وهي انه لا يوجد اي دليل في القران والسنة يدعو لاقامة دولة اسلامية ولا يحتمل الاسلام اصلا ان تقام عليه منفردًا دولة، فهو ليس برنامج سياسي ولا يخبرني مثلا كيف احل مشكلة الاسكان!

نعم تفكيرك خاطئ .. اغلاق المحلات لايعني ان يجبر الجميع على الصلاة .. منع الافطار علنا لايعني ان يجبر الجميع على الصيام .

اذا لم يكونوا لتلك الاسباب اذًا لماذا تغلقيها؟

لا ادري مابكم اليوم .. ياجماعه لم يجبر احد على الصيام ! المشكله في الافطار العلني !

وانا لا أدري كيف لا تعين أن منع الناس من الافطار العلني هو حرفيا اجبارهم على الصيام . انت تمنعيه من الافطار اذا مبدأيا هو صائم امامك وامامي وامام العالم.

عباداتي انا شخصيه فعلا ! ولكن الاسلام ليس شخصي .. اترى كيف الجميع يواجه مشكله ! الاسلام اصبح منقوصا جدا لدرجه انه صار “دين” بالتعريف الغربي للدين .. والذي هو مختلف تماما تماما عن التعريف الاسلامي للدين! وهنا مشكلتنا التي لانعرف انها اصابتنا حتى! ليس لدينا هذا الفصل الذي في الاديان الاخرى بين حياتنا ومجتمعاتنا وبيئتنا التي نعيش بها والدين ! الدين لدينا يطال كل شيء! من هنا نحن لانفهم بعض يا معاذ.

ارجوك يا ايفي، هل يمكنك وضع امثلة والتوقف حرفيا عن الحديث معنويا وعاطفيا؟ بالمصري: ايوه عباداتك طبعا شخصية والدين عبادة ازاي بتقولي انه مش شخصي؟ اذا كنت تقصدين جوانب معينة من الدين فاطلعينا عليها من فضلك.

اكررها أريد أمثلة، تعاملي معي كالأطفال.

تمنيت لو استمريت بالحديث معي باحترام .. لانني لو استمررت في سماع هذه اللهجه التي اتبعتها في بقية خطابك لن اكمل الرد عليك.

أعتذر مبدأيًا وانا سعيد حقا لأنك بينت لي حدودي في النقاش معك فلم أجربه سابقا، لذا اعتذر مجددا.

ظاهرية الاسلام أعني بها باختصار كل مايدل على الاسلام ! الاجواء في رمضان نفسها مثلا جزء منه وتدل عليه وليس فقط صيامك انت او صلاتك انت! كلا .. المآذن .. الاذان والصلاة علنا .. المحلات التي تغلق .. الحجاب .. الكلمات الدينية او العربية التي يستعملها الناس باستمرار وان كان هذا غير واضح في بلاد العرب ولكن في اللغات المسلمة يظهر بشكل اوضح .. تحية الاسلام ان شاء الله .. أي شيء خاص بالاسلام وظاهر به ويصرخ علنا الاسلام ليس بيني وبين نفسي الاسلام هنا في الخارج!

تمام، وددت تعريفا واضحا ولكن كل ما يدل على الاسلام اجابة ليست بسيئة، ولكن المآذن ليست حقا من الاسلام بل هي نوع من العمارة لم يكن متواجدا ايام الرسول، والحجاب لا أؤمن انه زي اسلامي لانه لا يقتصر على الاسلام فهو لدى المسيحية واليهودية أيضا وهو زي عربي من الاساس، واكرر انني لا افهم اجواء رمضان هذه جاءت في أي اية او حديث، وايضا ما هي اجواء رمضان؟ اتمنى في نقاشنا الا تتجنبي كلماتي عندما اطلب منك تأصيلا لأفكارك، والمحلات التي تغلق أيضا هي محال المسلمين لان الامر بالصلاة موجه للمسلمين والاية تقول ببساطة اذا سمعتم صوت المؤذن فاتركوا البيع -بالقياس ناخذ عليه اي عمل دنيوي- وانتشروا في المساجد، وبالتأكيد اغلاق المساجد أمر للمسلم هو حر اذا اراد تنفيذه ام لا، وجزاءه وعقابه عند الله، لو مسلم حق ويؤمن بان ذلك امر الهي سينفذه ولو غير مسلم فهو غير مطالب، ومن انا وانت لنحكم على الناس، فليفعلوا ما يشاءوا.

الاسلام دخل في ثقافتنا وله رواسب في تلك الثقافة بالتاكيد وثقافتنا تحكمنا بشكل او باخر، وادخال بعض احكامه مثل الحجاب تعد امرا ثقافيا مثلا ويندرج تحت العادات والتقاليد بشكل او باخر.

كلا .. انت مجددا تقتصر الاسلام على العبادات فقط بين المسلم وربه .. الاسلام اكثر من ذلك الاسلام هنا في الخارج.

اذا انت حرفيا تتجاهلين طلبي بعدم استعمال الشعارات واخترعت شعارا جديدا؟ ببساطة، اخبريني ما الاسلام في الخارج ودعينا ناخذه قضية قضية حتى لا تضطريني ان اواجه شيئا لا افهم ماهيته، ولو احد يفهم ماهيته هنا ويمكنه شرحه افضل فاتمنى ان يساعدني.

هذه مشكلة يتم حلها وتقنينها بطرق عدة وليس بكتم صوت الصلاة ! عذرا منك الصلاة في المكرفون وانا احتاج أن اسمع الصلاة في الخارج .. لا تأتي لي بمشكله جانبية وتلغي الامر برمته بسببها.

الصلاة في الميكروفون بخفض صوت الميكروفون ليقتصر على المصلين، غير ذلك لا فائدة له، ويعد ضوضاء بحتة، الا تدرين ان التقنين الذي تبحثين عنه هو ما يحدث؟ نعم نحن نقنن الفوضى التي خلفتها الروح الدينية البسيطة لبعض الناس فبداوا يبنون مساجدا في كل مكان على الفاضي والمليان، انا عن نفسي ارى انه لو جمعنا جهود هؤلاء في مسجد واحد كبير للحي لكان افضل، ولكن لن نتناقش حول هذا الامر الان، ما اناقشه انه لا فائدة حرفيا من علو صوت المؤذن في الصلاة ليسمع شخص على بعد ١٠٠ م، ولا يوجد تأصيل ديني لمسألة علو الصوت ولن تجدي ان بحثت، وان وجدت تأصيلا دينيا وادلة فجابهيني بها، ولكن لا تأتي وتردين على ٣ حجج قدمتها انا بانك تحبين سماع صوت المؤذن في الصلاة، حسنا احبي ما تحبي ولكن قارعيني الحجة بالحجة، اليس اعلاء صوت المؤذن في الصلاة عن حد معين لا قيمة له؟ ليس كان من يصلون في البيت سيصلون خلفه! وفي المقابل اذا اردنا المصلحة الاكبر فالافضل ان صوته يكن على حد المصلين او اعلى قليلا بحيث يمكن لمن يصلي في المنزل التركيز في صلاته، اضف لذلك مشكلة المساجد القريبة من بعضها، وحرفيا لن يصلي احد ان أعلينا صوت كل مسجد، ولا تحاولي ان تفكر في هدم احد هذه المساجد لان هذه الفكرة لا يطالب بها اعتى العلمانيين، فليس لديك حل اخر سوى خفض الصوت.

بالطبع مختلفون .. ولكن الغرب يفرضون انفسهم علينا .. ونحن لانرى سوا ان علينا اتباعهم .. للاسف كثير من نظراتهم الاخلاقية والدينية حتى صدرت الينا .. لايمكنك نكران اثر النموذج الغربي علينا .. انا لم اقل انه يمثلنا لو قرات كلامي انا قلت اننا عالقون بينه وبين مانحن عليه !

كلامك امتلأ بالكلمات الكبيرة وانا رجل بسيط فأحدثت لدي تضاربا فلم افهم ما ترمين اليه، ولكن دعينا من هذه النقطة فلا محل لها في نقاشنا وطبعا لن اسالك ما النظرات التي تسربت الينا سأحاول تأجيل ذلك عندما ننهي قضيتنا الرئيسية هنا.

لم اقل ان لو انتقص من رمضان سيفطر الكل ويذهب كل شيء! هذا واحد اثنين معلوم ان المسلمين مسلمين في حلهم وترحالهم .. ولكن من المعيب ان لانكفل لنفسنا الاسلام كما هو حتى في بلدان الاسلام .. ثلاثه مازال لايمكنك نكران معاناة نسبة كبيرة من الشباب المسلم في الخارج اخلاقيا ودينيا لا تتصرف وكأن غياب ظاهرية الاسلام لابأس به الحق يقال ان بعض الشباب الذي نمى هناك عانى بشكل

اولا حتى بعدما شرحت فما زلت اعاني من مشاكل لانك لا توضحين الامور، لا اريد تعريفا بعد اليوم فقط اعطيني امثلة ما تريدين اقامته في كلمتين، اعطيني بحق الجحيم ما تريدينه في جملة بسيطة لاستطيع النقاش، تريدين منع الافطار العلني وتجريمه بقوانين؟ ام تريدين فقط كتابة جريدة حول الانتقاص من الاسلام الظاهر والكثير من الكلام الذي لا قيمة له؟ ولا اعتقد ان معاناتهم في الخارج هو موضوع اليوم فلن ارد محاولة للحفاظ على عقلي المشتت اصلا حول ما تريدينه.

شكرا على مرورك ولست آسفه كوني احمل عواطف دينيه .. اذا انت لا ترى ان المقدسات ينبغي ان تحمى فهذا خذلان من طرفك .

عزيزتي ايفي، انا لا أمر ببساطة على المواضيع انا استقر فيها بخيمتي اسبوعا واثنين ان تطلب الأمر، لم أقل يا عزيزتي ابدا أنه لا يجب ان تحملي عواطف دينية، ولكن ما اقوله ببساطة انه لا يمكنني وضع قوانين بناءا على عواطفك الدينية، لن اعاقب الناس واحرم امورا بناء على عواطفك الدينية، لن أعاقب احدا وانا مسئول امام الله على كل فعل اقوم به بلا تأصيل علمي لسبب العقاب، فعندما أسألك عن أي شيئ أتمنى أن تجيبي

هذا ايضا جهل من طرفك بالدين الحجاب فرض ديني قطعا ولكن هذا ليس موضوع نقاشنا .. ولماذا تعترض على حجاب أي أحد اصلا ! هذه حرية دينية مكفولة من انت لتتدخل فيها؟ طبعا لن تعترض!

كما ان عدم ارتدائه حرية مكفولة وكما ان عدم الصيام حرية مكفولة، وسأضع موضوع الحجاب جانبا.

معليش يبدو انك تحدثني في امر مختلف قليلا .. الواقع يقول لك أن الاسلام ليس رقم 1 .. الواقع يقول كما تقول انت الاسلام بيني وبين الله .

اعتذر ولكن جربي محاولة اثارة مشاعر الناس الدينية في مصر وسترين النتيجة، الكثيرون يعتبرون الدين رقم واحد، ولكن يبدو ان اختلاطك بالمجتمع الغربي جعلك لا تدرين اتتكلمين عن المجتمع الذي تختلطي به ام عن المجتمعات في البلاد العربية هنا.

اعتقد ان هذه لهجة أخف؟ حذفت الكثير من الكلمات اذا أردتي أن تعرفي.

    2020-06-13T22:18:21+00:00

قصدت بالمشاعر المفرطة، أن فرط المشاعر يعمي العقل ويبدو لي ان ذلك ما يحدث.

الحمدلله كلا .. على العكس لم تأتي هذه المشاعر الدينية الا لما أيقنت أمورا بعقلي ولله الحمد.

وهل قلت انا انك تجبرينهم على الصيام؟ انت تمنيعنهم عن حقهم في الافطار، وهكذا انت فعلا تجبرينهم على الصيام طالما انهم في العلن، واعتقد انني لم اكتب كلمة “علنا” لمزاجي فقط، اي مقارنة مرفوضة وانت تعترضين على من يبيح الافطار العلني في شهر رمضان ويجرم قوانينه.

لا اعتبر ذلك منعا لهم من حقهم في الافطار .. بامكانك بالراحه ان تأكل مرتين خلال النهار وتشرب المياه بشكل خاص وانت في العمل او في الخارج كما تشاء .. هذا بشكل واضح ليس صياما .. وماهي صعبه تاكل او تشرب من دون ان يلاحظك احد.

اما عن حديثك عن قوانين المجتمع فهذا ان كنت غريبة عنه وزائرة له فغير ذلك يعد عنصرية وتسلط، حتى الغرباء والمهاجرون لا يجب اجبارهم مثلا على خلع الحجاب في فرنسا لانه عادات وتقاليد، والا يجب علينا الا نعيب على فرنسا ما تفعله، غير ذلك الاحترام له حدود، يمكنني احترام مقدساتك ولكن عذرا هذا الاحترام لا يعني انني يجب ان اتبع ما تفعله الاغلبية، الاحترام يمكن ان يصل للتهنئة بالعيد ولكن اتباع قوانين الاغلبية لانهم فقط اغلبية وهذه القوانين لا شرعية لها حتى لدى الاغلبية فهو هراء بلا ادنى شك، احترمي مشاعر اغلبية الشعب كما تريدين، ولكن لو ترين ان احترام الاغلبية يتضمن اختلاق قوانين مريبة مثل هذه، فحسنا لن نعترض بعد اليوم على اي فعل تقوم به فرنسا ضد المحجبات واللائي انت منهن، العالم تغير وهنالك نوع من القانون والعرف الدولي الذي يفرض نفسه على جميع دول العالم.

مجددا نحن غير متفقين على رؤيتنا بالضبط لرفض الافطار علنا .. انت ترى انه اجبار للشخص الاخر على الصيام وانا لا ارى ذلك! والله العظيم تقدر تاكل هناك متسع من الوقت والذهاب بشكل خاص للشرب والاكل ليس صعبا ! جايبلي كلام على اجبار خلع حجاب ومش عارف ايه .. متى اجبرنا احد يصوم زي مانصوم احنا عشان تقارنلي؟

عزيزتي انا افند اصل الفكرة واظهر لك كم هي غبية، لكن اذا تكلمت ببساطة، هاتني دليلك من مصادر تشريعك التي تدعوك لهذا الفعل وهو منع الافطار العلني، اذا كان لديك دليل يمكننا النقاش حوله بدلا من مشاعر الخوف على الاسلام غير المبرره فهاته.

لما تكون الفكرة تشبه ماطرحته فهي تفنيد لها .. لما تكون الاحوال مختلفه فلا تستطيع ان تقول لي هذا كذاك!

صرحت مسبقا في نقاش حول هذا الموضوع نفسه أنه ليس هناك دليل مباشر من القرآن والسنة يعني مافي آية تقول لاحد يفطر في نهار رمضان .. التشريع وضع قياسا والعقوبات وضعت من عند المفتين ويمكنك ان تجد كذا تشريع موجود في الدين بالقياس لضرورة او على بالاحتكام للكتاب والسنة وليس بسبب نص مباشر يدلي بالتشريع

انت بالطبع ترا الامر غير مبرر كونك لامانع لديك من محو أمور أخرى من جملة هوية الاسلام .. وبكرا لما تنمحي امور اكثر ايضا على الاغلب لن تمانع .. ولكن في الاسلام يمكنك القيام باجراءات تحرزية تحت ضرورة حفظ الدين مثلا.

انا أرى أن من حق المسلمين في بلد مسلم أن يعيشوا اسلامهم بأكمله ! خصوصا حين لايتكون يتعارض مع اي حرية للغير حرام ؟

بلد مسلم؟ البلد لا يسلم فهو شيئ معنوي، تقصدين الشعب مسلم؟ الشعب ليس كله مسلم والاقليات لها حقوق، فماذا تقصدين ببلد مسلم؟ الاسلام اسلوب حياة للمسلم ولمجتمع المسلمين، ولكن الدولة ليست مرتعا للمسلمين فقط وهي كيان من نوع اخر، ولو تريدين التحدث عن دولة اسلامية فانا مستعد وأبدأ كلامي بكلمة واحدة وهي انه لا يوجد اي دليل في القران والسنة يدعو لاقامة دولة اسلامية ولا يحتمل الاسلام اصلا ان تقام عليه منفردًا دولة، فهو ليس برنامج سياسي ولا يخبرني مثلا كيف احل مشكلة الاسكان!

كلا .. البلد يسلم انا اختلف معك في التعريف .. الدولة نفسها من المفترض ان تكون تحت الاسلام لافوقه كونه النظام الذي من المفترض ان يحكم حياة المسلمين .. كيف تقول لي لا يوجد دعوة لاقامة دولة اسلامية يا معاذ؟ اذا كان الاسلام يقول لهذه الدولة الى ماذا تحتكم ويحدها ويخبرها مالمقبول ومالغير مقبول وماذا تفعل وماذا لاتفعل ومن تتبع وكيف تقود وكيف لا؟ كيف كل هذه السيطرة والقوة وتقول لي الاسلام لاعلاقه له بالدولة؟؟؟

طبعا لن تجد كل شيء موجودا بالتفصيل امامك بامكانك ان تقرر مثلا بشأن الاسكان بنفسك ففي الاسلام فسحه كبيرة جدا .. ولكن الاسلام هو القاضي والحدود التي تبني وتتطور وتقرر فوقها ويخبرك مالذي يصلح ومالذي لايصلح .. لايجب ان يكون هذا بشكل حرفي بل يمكنك استخلاصه من المقاصد او الضرورات.

اذا لم يكونوا لتلك الاسباب اذًا لماذا تغلقيها؟

لانه وقت صلاة ولا بيع في وقت الصلاة في البلد المسلم مبدئيا .. تصلي ما تصلي لن يفتش احد وراءك .. ولكن لابيع في وقت صلاة حتى لو كنت مسيحي ! كي تصلي الناس بالراحه دون قلق لايمكنك نكران ان المسلمين طيف واسع فيهم قوي الايمان وفيهم من يخاف على رزقه للحفاظ على قدسيه وقت الصلاة وراحه المصلين فليترك وقت الصلاة للصلاة ولمن لن يصلي يتوكل يرتاح او يشوف شي.

وانا لا أدري كيف لا تعين أن منع الناس من الافطار العلني هو حرفيا اجبارهم على الصيام . انت تمنعيه من الافطار اذا مبدأيا هو صائم امامك وامامي وامام العالم.

تستطيع ان تذهب وتشرب ماء على جنب كل ساعه مثلا كيف يعتبر هذا صيام ! لنقل .. شخص غير مسلم الآن انا اعلم قطعا انه غير صائم ولكنه لا يأكل وجبته في مطعم الفلاني بعد الظهر بل يأخذ نفسه في غرفة فارغه للموظفين او شي ويطلع طعامه وياكل وينتهي ويلم نفسه .. كيف هذا صيام؟ انا وانت والعالم نعرف ان هذا مسيحي اسمه كريستيان كيف صاايم!! لاقدامي ولاقدامك ولاقدام نفسه من فين صايم يامعاذ؟؟؟

حقا لماذا تعترضين على شخصية الدين، فالدين شخصي فعلا، أنا أصوم لنفسي وأصلي لنفسي فالدين لا يأمرني باجبار الاخرين على الصيام والصلاة، فاغلب أوامر الشرع شخصية يفعلها المسلم بمحض ارادته وليس بتدخل خارجي من حاكم أو غيره، ولكن هنالك مبادئ في الدين الاسلامي موجهة لأجل الصالح العام حتى العلمانيون يؤمنون بتلك المبادئ الاسلامية.

ارجوك يا ايفي، هل يمكنك وضع امثلة والتوقف حرفيا عن الحديث معنويا وعاطفيا؟ بالمصري: ايوه عباداتك طبعا شخصية والدين عبادة ازاي بتقولي انه مش شخصي؟ اذا كنت تقصدين جوانب معينة من الدين فاطلعينا عليها من فضلك.

مااختلفنا !! شوف .. انت بتكلمني في ان مسأله صيامك وعبادتك وما الى ذلك بينك وبين الله .. وانا قلتلك صح .. العبادات بينك وبين ربنا .. هذا تدينك انت ! بس الاسلام الذي أقول لك عليه كلا ليس شخصيا بل هو النظام الشامل لكل شيء حولك هو منهج الحياة هو كل شيء يشمل علاقة انت بربك ويتعداها للمجتمع والدولة كلها .. هو الاسلام كدين شامل لكل ماتحته وكل شيء تحتع اللي يقول لك ماهي هويتك ولمن تنتمي وماذا يجب ان تقبل وماذا يجب ان ترفض وكيف تدير مصالح الناس وكيف يجب ان يكون المجتمع الذي تعيش فيه وكيف تتعامل مع الاموال وووو. ليس بشكل شخصي بل على صعيد الدولة .. انا اتحدث هنا عن الاسلام كنظام .

والنقطه هي .. ان هذا الدين النظام ليس فقط في قلبي وقلبك .. انه بالخارج .. اذا ماتعرف ايش يعني بالخارج اقصد خارج قلبك ظاهر للعيان امام الكل .. تراه وانت ماشي في الشارع وانت بتكلم واحد مسلم بأي لغة كانت .. تسمعه في بيتك .. يراه الناس في مظهرك وفي اختياراتك .. الخ.

أعتذر مبدأيًا وانا سعيد حقا لأنك بينت لي حدودي في النقاش معك فلم أجربه سابقا، لذا اعتذر مجددا.

شكرا على اعتذارك قبلته ولو انك لا تحتاج ان يبين لك احد حدود النقاش .. هذا الذي تفعله ليس أكثر من تهيؤ وليس نقاش.

مام، وددت تعريفا واضحا ولكن كل ما يدل على الاسلام اجابة ليست بسيئة، ولكن المآذن ليست حقا من الاسلام بل هي نوع من العمارة لم يكن متواجدا ايام الرسول، والحجاب لا أؤمن انه زي اسلامي لانه لا يقتصر على الاسلام فهو لدى المسيحية واليهودية أيضا وهو زي عربي من الاساس،

منجدك احس في هذه المرحله بتقول اي كلام والسلام؟ المآذن جزء من هوية الاسلام وثقافه الاسلام يامعاذ كل سنة حسنة تخدم الاسلام وتطورت من خلال وتحت ضل الاسلام جزء من هويتنا وتاريخنا وثقافتنا كمسلمين .. لاتقل لي مثلا ان اول مسجد بني في مصر مثلا لن تعتبره من ظاهرية الاسلام او من هوية الاسلام كونه جاء بعده؟! لايمكن لاحد ان ينكر اهمية بناء اول مسجد في دولة ولا انكار مايعنيه القيام ببناء مسجد اول ماتفتح الدولة ! هذا جزء من تاريخ الاسلام وهويته والرحلة الطويلة التي مر بها .

الحجاب زي اسلامي .. نسختنا منه على الاقل .. لا تكذب على نفسك وعلي وتقلي ان الحجاب ليس تصريحا قويا بهوية مرتديه! كيف تفصل الحجاب عن الاسلام ! كلا هناك فرق بين ماكان يرتديه العرب قبل الاسلام والحجاب ! وهناك فرق بين حجاب الاديان الاخرى وحجابنا.

واكرر انني لا افهم اجواء رمضان هذه جاءت في أي اية او حديث، وايضا ما هي اجواء رمضان؟ اتمنى في نقاشنا الا تتجنبي كلماتي عندما اطلب منك تأصيلا لأفكارك،

لم أتجاهل اي شيء الا في السطر الذي كلمتني فيه بوقاحه .. لذلك افضل لنا مانكون متهيأين في الحوار لكي لانشوش على بعضنا!

هناك كثير من الامور لم تأتي في آية او حديث بل وجدت مع المعيشه في هوية المسلم ! التراويح مثلا عمر رضي الله عنه هو من جعلها في المساجد يأم الناس بها والا لم تكن هكذا من قبل .. والا هذا اليوم هي جزء من هوية رمضان .. تجرأ وقول بانها ليست من معالم رمضان؟؟ لا ادري ان كان هناك هذا السهر الجماعي في الليل سابقا ولكنه ايضا من مظاهر رمضان .. الناس تذهب معا للتراويح والتهجد وتقضي الكثير من الوقت العائلي معا رمضان مرتبط كثيرا بالتجمع والتكافل الاسري والمجتمعي والصدر الرحب مرتبط كثيرا بالخير لو لقيت اثنين يشتمون بعضهم في الشارع فسيذكرهم الجميع بان الدنيا رمضان وان يهدأو ويسامحو بعض لو لم ترهم وحدهم يقولون استغفر الله!

رمضان شهر مميز نهارا وليلا .. وفيه بالفعل القليل من الامور التي تزاحم قدسيه الشهر لن نزيدها على انفسنا نحن ايضا بتغيير صورة نهار رمضان!

والمحلات التي تغلق أيضا هي محال المسلمين لان الامر بالصلاة موجه للمسلمين والاية تقول ببساطة اذا سمعتم صوت المؤذن فاتركوا البيع -بالقياس ناخذ عليه اي عمل دنيوي- وانتشروا في المساجد، وبالتأكيد اغلاق المساجد أمر للمسلم هو حر اذا اراد تنفيذه ام لا، وجزاءه وعقابه عند الله، لو مسلم حق ويؤمن بان ذلك امر الهي سينفذه ولو غير مسلم فهو غير مطالب، ومن انا وانت لنحكم على الناس، فليفعلوا ما يشاءوا.

فليفعلوا ما يشاؤوا فعلا .. ولكن البيع مازال سيتوقف في وقت الصلاة لحماية حقوق الجميع =))

الاسلام دخل في ثقافتنا وله رواسب في تلك الثقافة بالتاكيد وثقافتنا تحكمنا بشكل او باخر، وادخال بعض احكامه مثل الحجاب تعد امرا ثقافيا مثلا ويندرج تحت العادات والتقاليد بشكل او باخر.

الحجاب امر ثقافي ويندرج تحت العادات والتقاليد ؟؟؟؟؟؟؟

اذا انت حرفيا تتجاهلين طلبي بعدم استعمال الشعارات واخترعت شعارا جديدا؟ ببساطة، اخبريني ما الاسلام في الخارج ودعينا ناخذه قضية قضية حتى لا تضطريني ان اواجه شيئا لا افهم ماهيته، ولو احد يفهم ماهيته هنا ويمكنه شرحه افضل فاتمنى ان يساعدني.

شرحت كل ما طلبت مني شرحه ! حرفيا لا افهم مالغير مفهوم في هذه الجملة ولكن أتصور ان في لغتك مايسمح لك بطلب الشرح بأدب يعني مادري مين مزعلك اليوم وجاي علي ههههههههههههههه ..

كلا .. انت مجددا تقتصر الاسلام على العبادات فقط بين المسلم وربه .. الاسلام اكثر من ذلك الاسلام هنا في الخارج.

هذه الجمله التي شرحت نفسي بها مرارا والله لسا على ماعلقت عليه فوقها بالضبط شرحت نفسي !! لذلك ظننت انك ستفهم من السياق .. اعذرك على عدم فهمك ولكن لا اعذرك على اسلوبك في الحديث! المهم .. انت قلت ان الانتقاص يكون حينما يحدث منع لممارسة دينية .. يعني اسلامي أنا كايفي يتم السماح لي بممارسته بشكل أقل لما يقولون لي لاتصلي في المكتب صلي مرة وحده عندما تذهبين للبيت مثلا .. وانا رفضت كلامك وقلت لك انك تقتصر الاسلام على المعنى الغربي للدين الا وهو بينك وبين الله فقط .. الاسلام عندنا اكثر من ذلك .. الاسلام ليس في قلبي فقط او بيني وبين ربي فقط الاسلام موجود وحاضر على ارض الواقع في المآذن والمحلات المغلقه للصلاة شئت او ابيت وفي القواعد التي يصون بها حياة الناس وفي اجواء رمضان .. كل هذه الاشياء التي تجعل الاسلام حاضرا بيننا على ارض الواقع يملي علينا ما نفعل ويذكرنا وغيرنا بان الكلمة له صباح مساء وليس في قلب كل واحد فقط وبيت كل واحد فقط اي انتقاص منها هو انتقاص من الدين الاسلامي لان ديننا من المفترض ان يكون هكذا .. كل شعيرة فيه تعلن لك ان الكلمة للاسلام وان كل شيء يتمحور حول الاسلام .. ليس فقط في قلبي وقلبك بل هو الروح التي تعيش بها هذه المدينة كلها والبلد !

لو طلبت مني اعادة الشرح بصدر رحب على عيني وراسي ولو انني اكرر نفسي لكن شين وقوي عين كذا؟

الصلاة في الميكروفون بخفض صوت الميكروفون ليقتصر على المصلين، غير ذلك لا فائدة له، ويعد ضوضاء بحتة، الا تدرين ان التقنين الذي تبحثين عنه هو ما يحدث؟ نعم نحن نقنن الفوضى التي خلفتها الروح الدينية البسيطة لبعض الناس فبداوا يبنون مساجدا في كل مكان على الفاضي والمليان، انا عن نفسي ارى انه لو جمعنا جهود هؤلاء في مسجد واحد كبير للحي لكان افضل، ولكن لن نتناقش حول هذا الامر الان، ما اناقشه انه لا فائدة حرفيا من علو صوت المؤذن في الصلاة ليسمع شخص على بعد ١٠٠ م، ولا يوجد تأصيل ديني لمسألة علو الصوت ولن تجدي ان بحثت، وان وجدت تأصيلا دينيا وادلة فجابهيني بها، ولكن لا تأتي وتردين على ٣ حجج قدمتها انا بانك تحبين سماع صوت المؤذن في الصلاة، حسنا احبي ما تحبي ولكن قارعيني الحجة بالحجة، اليس اعلاء صوت المؤذن في الصلاة عن حد معين لا قيمة له؟ ليس كان من يصلون في البيت سيصلون خلفه! وفي المقابل اذا اردنا المصلحة الاكبر فالافضل ان صوته يكن على حد المصلين او اعلى قليلا بحيث يمكن لمن يصلي في المنزل التركيز في صلاته، اضف لذلك مشكلة المساجد القريبة من بعضها، وحرفيا لن يصلي احد ان أعلينا صوت كل مسجد، ولا تحاولي ان تفكر في هدم احد هذه المساجد لان هذه الفكرة لا يطالب بها اعتى العلمانيين، فليس لديك حل اخر سوى خفض الصوت.

في المكان الذي أعيش فيه البيوت المجاورة فقط تسمع صوت المؤذن .. المسجد بجانبنا .. ثلاثه بالاحرى .. ونحن نسمع صوتهم ولكنهم لايمنعونني من قراءة القرآن او الصلاة في بيتي ويشوشها علي كما قلت .. لا اعلم كيف الحال في مصر ولكنه عندي انه ليس بذلك العلو الرهيب .. مازلنا بحاجه للصلاة بان تذاع كامله .. ركعه ركعه .. مجددا لانه جزء من ظاهرية الاسلام .. وتذكير مستمر حتى انتهاء الصلاة ولو لم يكن هناك غير هذه لكفت .. كم من شخص سيتشجع للنزول للمسجد حينما يسمع ان الصلاة لسا قائمه ويقول يلا بنزل الحق عليهم؟؟ هذه الاشياء شخص مثلك سيراها تافهه يمكن ولكن الذين سنوا هذه السنن اعلم بآثارها .. يمكن تقنين المشكلة التي ذكرتها بجعل المسجد الاكبر يذيع بشكل اعلى والصغار مثلا صوتها يكون على قد المسجد والمصلين فيه او اي حل آخر ! ولكن ليس هناك مبرر للانتقال من اعلان الصلاة كلها على المكرفون لقصر صوت المسجد على المصلين فقط .. في السعودية لو تم هذا الموضوع مثلا في كل مسجد قطعا سيحدث ضجه باعتباره سلب من شيء يهم المسلمين .

كلامك امتلأ بالكلمات الكبيرة وانا رجل بسيط فأحدثت لدي تضاربا فلم افهم ما ترمين اليه

ليست هناك كلمات كبيرة في كلامي والله!

اولا حتى بعدما شرحت فما زلت اعاني من مشاكل لانك لا توضحين الامور، لا اريد تعريفا بعد اليوم فقط اعطيني امثلة ما تريدين اقامته في كلمتين، اعطيني بحق الجحيم ما تريدينه في جملة بسيطة لاستطيع النقاش، تريدين منع الافطار العلني وتجريمه بقوانين؟ ام تريدين فقط كتابة جريدة حول الانتقاص من الاسلام الظاهر والكثير من الكلام الذي لا قيمة له؟ ولا اعتقد ان معاناتهم في الخارج هو موضوع اليوم فلن ارد محاولة للحفاظ على عقلي المشتت اصلا حول ما تريدينه.

مالذي لا اوضحه ؟ كل شيء سالتني فيه اجبته .. انت تريد تعريفا من ويكيبيديا او كتاب او معجم ما يعني؟ فضلا لا امرا نحن شخصان مختلفان احاول قدر الامكان شرح نفسي ولكنك حين لاتتفهم تتصرف وكأن اسلوبي في الحديث به شيء وهذا الاسلوب هو مادخلت به حسوب وناقشت به منذ اليوم الاول لم اضع في يوم تعريفا رسميا من ويكيبيديا او موقع استعرض دايما افكاري ومعتقداتي واوضحها بالامثلة .. وتعبت وانا اضع امثله وانت مازلت تقول لي تجبرونهم على الصيام .. وفوقها تشتم كلامي يعني ايش تبغى بجد بهذه الاسلوب؟!!

انت من تحدث عن موضوع المسلمين في الخارج رديت عليك بس!

الموضوع كله رفض للسماح بالافطار علنا وكيف ننقص ونسلب من الاسلام بشكل مستمر .. هذا الكلام الذي لاقيمه له في نظرك هو مشكلة أمة !

عزيزتي ايفي، انا لا أمر ببساطة على المواضيع انا استقر فيها بخيمتي اسبوعا واثنين ان تطلب الأمر، لم أقل يا عزيزتي ابدا أنه لا يجب ان تحملي عواطف دينية، ولكن ما اقوله ببساطة انه لا يمكنني وضع قوانين بناءا على عواطفك الدينية، لن اعاقب الناس واحرم امورا بناء على عواطفك الدينية، لن أعاقب احدا وانا مسئول امام الله على كل فعل اقوم به بلا تأصيل علمي لسبب العقاب، فعندما أسألك عن أي شيئ أتمنى أن تجيبي

ماشاء الله والنعم .. القوانين نابعه من اهميه الدين .. ستجد في امورا في التشريعات مسوغها ضرورة حفظ الدين مثلا يتجمع المفتون ويناقشون قضيه في ضل القرآن والسنة يقررون الحكم بشأنها .. ليس كل شيء قادم نصا من الكتاب والسنة بل بعض الامور بالقياس عليهما .. انظر لهما كدستور يتم القضاء من خلاله .

اوانا ارى ان هذه العقوبات توضع تعزيرا وردعا للحفاظ على مقدساتنا .. العقوبة قياسا طبعا حسب الجرم .

وين يا اخي مارديت عليك قلي ؟ وين تجاهلتك وانا متعبه نفسي وراده على كلامك؟ السطر الوحيد الي مارديت عليه كان لما اتنرفزت من وقاحتك يامعاذ.

كما ان عدم ارتدائه حرية مكفولة وكما ان عدم الصيام حرية مكفولة، وسأضع موضوع الحجاب جانبا.

هتجنني انت وعدم الصيام ! ماقلنا لاحد صوم ! .. نحن لا نتحدث عن الحجاب ولكنني كنت اخبرك ان لاحق لك في ابداء رأيك في حرية دينيه مكفولة لشخص ما سواء معها او ضدها .

عتذر ولكن جربي محاولة اثارة مشاعر الناس الدينية في مصر وسترين النتيجة، الكثيرون يعتبرون الدين رقم واحد، ولكن يبدو ان اختلاطك بالمجتمع الغربي جعلك لا تدرين اتتكلمين عن المجتمع الذي تختلطي به ام عن المجتمعات في البلاد العربية هنا.

بالضبط ! ولكن قد ايش مصر بلد “مسلم” ؟؟ تقدر تقلي ان الاسلام لاينتقص منه في مصر؟ انا اتحدث عن الاسلام الكبير .. النظام الشامل .. وليس عن الاسلام في قلوبنا هههههه لو كان الموضوع على الاسلام كعلاقه بيننا وبين الله بس لما رأيت هذا الصراع كله عندنا . وقطعا لن تقول لي انه رقم 1 .. لان القوى في الخارج تعمل على ان لا يكون كذلك وانت تعلم كمصري !

قبل أن تحكم علي بكلامك وتقلي تعودت اعيش مدري فين اتمنى تفهم الأول .

لهجتك وقحه مازال ولكن تعاملت معك بتسامح .

ردّك مفرط الطول لذلك من الصعب أن أقتبس و أرد عليه سطر بسطر، النقطة الأساسية التي تدورين حولها هي الدين بالظاهر و الهوية الإسلامية الثقافية التي يجب أن نحافظ عليها، يا أختي كلامك جداً غريب علي أول مرة أسمع كلام مثل هذا، أنا لا أتهكم، من أين لك هذا الكلام؟ الاسلام دين عالمي و بكل دولة يتأثر بعدة عوامل مما يجعل كل شخص حسب دولته يختلف اختلاف بسيط أو طفيف عن مسلم في دولة ثانية!

أمر آخر و هو أيضاً متعلق بما تدعين بالهوية الإسلامية، لماذا تنظرين للدين بمنحنى خطي..يعني إذا راحت منه خطوة فأن الإنحدار نحو القاع مضمون، أدعوك إلى أن تقومي بنظرة حول هذا في دولة واحدة معينة، خذي مصر أو الأردن و خلال ثلاثين عام اسألي عن مظاهر الدين بشكل عام كيف كانت، لا أعرف إذا كانت هناك دراسات حول الانترنت و لكن بإمكانك أن تسألي الجيل الأكبر منك.

و بخصوص الحجاب..هه..الصراحة أضحكني ردك، من أين يكون “الحجاب الإسلامي” ما يعكس هوية..واضح أنك لا تعرفين الكثير عن باقي الأديان و لباسهم..

    2020-06-14T12:46:55+00:00

لنقطة الأساسية التي تدورين حولها هي الدين بالظاهر و الهوية الإسلامية الثقافية التي يجب أن نحافظ عليها، يا أختي كلامك جداً غريب علي أول مرة أسمع كلام مثل هذا، أنا لا أتهكم، من أين لك هذا الكلام؟ الاسلام دين عالمي و بكل دولة يتأثر بعدة عوامل مما يجعل كل شخص حسب دولته يختلف اختلاف بسيط أو طفيف عن مسلم في دولة ثانية!

معلوم .. وهذا الاختلاف مرحب به! المسلمون في الدول الاسلامية الاخرى مثلا غير مجبورين على التحدث باللغه العربية .. ولكن لغاتهم نفسها تتاثر بالاسلام والكلمات ذات الدلالات الاسلامية في اللغه العربية . مقصدي هو .. التنوع في اختلاف المسلمين بداخل انفسهم وبداخل حضاراتهم نفسها نموهم من نفسهم هم لا بأس به ومرحب به وهو جزء من حضارتنا وحضارتهم .. لكن لو قلت لي المسلمون في البلد ذي الغالبيه المسلمه فلان مثلا لايستطيعون ارتداء الحجاب مع انه بلد ذو غالبيه مسلمه؟ هل تقول لي الاسلام دين يتأثر بعوامل مختلفه هؤلاء خلاص تعرضوا لتلك الظروف خلينا نكون مرنين مع ظروفهم تلك ! لا هذا طمس للهوية .. لماذا لانستطيع ان نكون نفسنا في بلداننا ؟ لماذا لانستطيع ان نمشي على قواعدنا نحن ولماذا يملى علينا مايجب ومالايجب ؟!

يا أختي كلامك جداً غريب علي أول مرة أسمع كلام مثل هذا، أنا لا أتهكم، من أين لك هذا الكلام؟

كيف من أين لي هذا الكلام .. نحن منذ زمن نحارب لكي لاتطمس هويتنا ؟ ألم يحارب المسلمين لأجل الصلاة والاذان والقران واللغه العربية والرداء الاسلامي وحتى اللحيه ؟؟ ألم يحارب المسلمون ليعيشوا هويتهم أمدا طويلا ؟ كيف أول مرة حضرتك تسمع بهذا الكلام ؟

أمر آخر و هو أيضاً متعلق بما تدعين بالهوية الإسلامية، لماذا تنظرين للدين بمنحنى خطي..يعني إذا راحت منه خطوة فأن الإنحدار نحو القاع مضمون، أدعوك إلى أن تقومي بنظرة حول هذا في دولة واحدة معينة، خذي مصر أو الأردن و خلال ثلاثين عام اسألي عن مظاهر الدين بشكل عام كيف كانت، لا أعرف إذا كانت هناك دراسات حول الانترنت و لكن بإمكانك أن تسألي الجيل الأكبر منك.

إذا توقفنا عن التعبير عن كوننا مسلمين واحدة بواحده .. ماسيتبقى منا هو ماهو اشبه بالتعريف الغربي للدين فقط اي العلاقه الشخصيه بينك وبين الله فقط .. الاسلام كمنهج حياة لعامة المسلمين يعبر عن نفسه بشكل أقل اليوم .. في مصر أو الاردن .. الان او قبل 30 سنة .. الاسلام يصارع وهذا مفروغ منه !

و بخصوص الحجاب..هه..الصراحة أضحكني ردك، من أين يكون “الحجاب الإسلامي” ما يعكس هوية..واضح أنك لا تعرفين الكثير عن باقي الأديان و لباسهم..

لما تمشي وترى شخصا محجبا يمكنك أن تحدد دينه ياصديقي .. كيف لايكون الحجاب تصريحا بهويتك المسلمة ؟ معليش جايبلي يهوديات في اليمن ولاغير مسلمات في باكستان ايش تبغاهم يلبسو ؟؟؟؟ ههههههههههه في اليمن يا اخي!! ولا في باكستان .. تحكمهم القواعد الاجتماعيه للبلدان اللي هما فيها ! صدقني اليهوديات في اليمن لايرتدون عباءة وبرقع تديننا منهم هههههههههه شكلك ماتعرف الحياه في اليمن.

غير كذا المسيحيين تستدل على الننز بلباسهم .. غير ذلك اللي جايبهم متحجبين في الكنيسة لانهم في الكنيسه !

معليش رابطك لايدل على شيء .. الحجاب الاسلامي = هذه امرأة مسلمة .

مافي احد يشوف وحده محجبه ويفكر هذي مسيحيه ولا يهودية ولا مسلمة ياترى ؟؟

    2020-06-14T11:23:55+00:00

لا اعتبر ذلك منعا لهم من حقهم في الافطار .. بامكانك بالراحه ان تأكل مرتين خلال النهار وتشرب المياه بشكل خاص وانت في العمل او في الخارج كما تشاء .. هذا بشكل واضح ليس صياما .. وماهي صعبه تاكل او تشرب من دون ان يلاحظك احد.

والله نرجع لموضوعنا واقولك من انت لتسلبي حق الناس في تناول الطعام علنا، لو لديك دليل من الشرع هاته، انت تتجاهلين كلامي مرارا وتكرارا، اكرر انك تسلبيهم حق الافطار العلني، اكررها العلني، فهل ما زلت ترين انك لا تسلبينهم حق الافطار العلني؟ وهل يسرق هو ليختبئ من الناس؟

مجددا نحن غير متفقين على رؤيتنا بالضبط لرفض الافطار علنا .. انت ترى انه اجبار للشخص الاخر على الصيام وانا لا ارى ذلك! والله العظيم تقدر تاكل هناك متسع من الوقت والذهاب بشكل خاص للشرب والاكل ليس صعبا ! جايبلي كلام على اجبار خلع حجاب ومش عارف ايه .. متى اجبرنا احد يصوم زي مانصوم احنا عشان تقارنلي؟

اتريدين قتلي يا ايفي؟ أعطني شخصا واحد آخر على الموقع لا يرى ان منع الناس من تناول الافطار علنا هو بالظبط اجبار لهم على الصيام بالنسبة لكل من يراهم، ومقارنتي سليمة مئة بالمئة فبالنسبة لنفس فكرتك سيأتي الفرنسيون ويقولون ان من حق المرأة أن ترتدي الحجاب سرا ولكن لا تنزل به الشارع، اترين كم هذه الفكرة هرائية؟ أتودين أن أسجلها في خطوات منطقية من اجلك؟

١- نحن نريد منع اي شخص من الافطار علنا في رمضان رغم ان ذلك حق لهم ولكنهم يدمرون اجواء رمضان- مهما كان ما يعنيه هذا- ويمكن القول ببساطة انهم يخالفون ثقافتنا الاسلامية ومن منطلق الدكتاتورية الاغلبية سأمنعهم.

٢-فرنسا تمنع ارتداء الحجاب في الاماكن العامة بحجة ان هذا يخالف ثقافتهم الفرنسية المنفتحة، وهم يخافون على ثقافتهم الفرنسية من الانتقاص.

٣- نحن نرفض ما تفعله فرنسا ونجد ان للمحجبات الحق في ارتداء الحجاب وبالتالي نرفض منطق ما يريده الاغلبية ونرفض علتهم.

٤- اذًا عندما يأتي من يرفض ان أجرم الافطار العلني في رمضان يجب أن أقبل طلبه حتى لا أكون مناققًا وأقبل أمورا على الغير لا أقبلها على نفسي.

متى اجبرنا احد يصوم زي مانصوم احنا عشان تقارنلي؟

هل درست اللغة العربية؟ اجبار الناس على عدم الافطار = اجبارهم على الصيام طالما نراهم، وسياتي الفرنسيون ليقولوا “متى اجبرنا احد على السفور كما نحن سافرات”

من فضلك لا تفرقي بين المقابلة السلبية والاجابية الان.

صرحت مسبقا في نقاش حول هذا الموضوع نفسه أنه ليس هناك دليل مباشر من القرآن والسنة يعني مافي آية تقول لاحد يفطر في نهار رمضان .. التشريع وضع قياسا والعقوبات وضعت من عند المفتين ويمكنك ان تجد كذا تشريع موجود في الدين بالقياس لضرورة او على بالاحتكام للكتاب والسنة وليس بسبب نص مباشر يدلي

انا اناقشك انت، انت تقولين المفتين قالوا، هاتي لي كلام المفتين هؤلاء، لا اعتقد ان الامر بهذه الصعوبة، ام انك بحق الجحيم تؤمنين بشيئ ونتناقش حوله وليس لديك ادنى دليل?

كلا .. البلد يسلم انا اختلف معك في التعريف .. الدولة نفسها من المفترض ان تكون تحت الاسلام لافوقه كونه النظام الذي من المفترض ان يحكم حياة المسلمين .. كيف تقول لي لا يوجد دعوة لاقامة دولة اسلامية يا معاذ؟ اذا كان الاسلام يقول لهذه الدولة الى ماذا تحتكم ويحدها ويخبرها مالمقبول ومالغير مقبول وماذا تفعل وماذا لاتفعل ومن تتبع وكيف تقود وكيف لا؟ كيف كل هذه السيطرة والقوة وتقول لي الاسلام لاعلاقه له بالدولة؟؟؟

هه، انت في ملعبي، اولا البلد لا يسلم، هل البلد يصلي ويقول الشهادتين؟ انا اتكلم من منطلق تأصيلي عقلي فلسفي لغوي، فمن فضلك لا تخبريني ان البلد يسلم، ولا توجد دعوة لاقامة دولة اسلامية والا ارجوك هاتي الادلة وتوقفي عن النقاش البيزنطي والتهرب كلما طلبت الادلة، تعالي اتكلم معك ببساطة، الاسلام لا يقر شيئًا بسيطا جدا واساسيا جدا وهو آلية اختيار الحاكم، ببساطة، قنبلة ومن اول السطر،

وعوالاسل> طبعا لن تجد كل شيء موجودا بالتفصيل امامك بامكانك ان تقرر مثلا بشأن الاسكان بنفسك ففي الاسلام فسحه كبيرة جدا .. ولكن الاسلام هو القاضي والحدود التي تبني وتتطور وتقرر فوقها ويخبرك مالذي يصلح ومالذي لايصلح .. لايجب ان يكون هذا بشكل حرفي بل يمكنك استخلاصه من المقاصد او الضرورات.

اذا الية اختيار الحاكم من التفاصيل؟

لانه وقت صلاة ولا بيع في وقت الصلاة في البلد المسلم مبدئيا .. تصلي ما تصلي لن يفتش احد وراءك .. ولكن لابيع في وقت صلاة حتى لو كنت مسيحي ! كي تصلي الناس بالراحه دون قلق لايمكنك نكران ان المسلمين طيف واسع فيهم قوي الايمان وفيهم من يخاف على رزقه للحفاظ على قدسيه وقت الصلاة وراحه المصلين فليترك وقت الصلاة للصلاة ولمن لن يصلي يتوكل يرتاح او يشوف شي.

Wtf, انت تتكلمين ولا احسنه وهابي، لانه وقت صلاة؟ اذا انت تغلقيها للصلاة؟ ما معنى وقت الصلاة بحق الجحيم وما فائدة اغلاق المحال الا للصلاة، بعدين اصلا ربنا وجه الامر للمسلمين وليس لولي الامر، من اراد ان ينفذه فلينفذه، لن تجبري احد على الصلاة ولن تجبري احد على غلق محله لان الله امره بذلك، لست خليفة الله في الارض وهو يعرف كيف يتخذ حقه بشكل جيد جدا.

تستطيع ان تذهب وتشرب ماء على جنب كل ساعه مثلا كيف يعتبر هذا صيام ! لنقل .. شخص غير مسلم الآن انا اعلم قطعا انه غير صائم ولكنه لا يأكل وجبته في مطعم الفلاني بعد الظهر بل يأخذ نفسه في غرفة فارغه للموظفين او شي ويطلع طعامه وياكل وينتهي ويلم نفسه .. كيف هذا صيام؟ انا وانت والعالم نعرف ان هذا مسيحي اسمه كريستيان كيف صاايم!! لاقدامي ولاقدامك ولاقدام نفسه من فين صايم يامعاذ؟؟؟

هنا المشكلة لما لا تتركيه ياكل كما يريد هو مسيحي، ماذا افعله يعني، لما تفرضين قوانين لتجريم الافطار العلني، هذا هراء محض، عندما ةجرم القتل فانا افترض ان كل الناس بريئة ولا تقتل، عندما اجرم الافطار العلني فانا افترض ان كل من اراه في الشارع صائم ولن ياكل طالما هو في الشارع، والا سيعد مجرما، كما انت تجبريه على عدم الاكل بدون دليل يا ايفي. هاتي دليلك مهما كان قياس او عادة حتى.

والنقطه هي .. ان هذا الدين النظام ليس فقط في قلبي وقلبك .. انه بالخارج .. اذا ماتعرف ايش يعني بالخارج اقصد خارج قلبك ظاهر للعيان امام الكل .. تراه وانت ماشي في الشارع وانت بتكلم واحد مسلم بأي لغة كانت .. تسمعه في بيتك .. يراه الناس في مظهرك وفي اختياراتك .. الخ.

لن اناقشك في وجهة نظرك للاسلام الخارجي، ولن اطلب منك امثلة فيبدو انني احادث نفسي، فقط سأطلب منك تأصيلا لافكارك في ظل فهمك للاسلام، فقط ارجوك اعطيني دليلك الذي تستدلين منه على ان منع الافطار العلني واجب على الدولة بكل بساطة في ظل الاسلام الظاهر الجميل.

منجدك احس في هذه المرحله بتقول اي كلام والسلام؟ المآذن جزء من هوية الاسلام وثقافه الاسلام يامعاذ كل سنة حسنة تخدم الاسلام وتطورت من خلال وتحت ضل الاسلام جزء من هويتنا وتاريخنا وثقافتنا كمسلمين .. لاتقل لي مثلا ان اول مسجد بني في مصر مثلا لن تعتبره من ظاهرية الاسلام او من هوية الاسلام كونه جاء بعده؟! لايمكن لاحد ان ينكر اهمية بناء اول مسجد في دولة ولا انكار مايعنيه القيام ببناء مسجد اول ماتفتح الدولة ! هذا جزء من تاريخ الاسلام وهويته والرحلة الطويلة التي مر بها .

ارجوك لا تخلطي بين ما هو جزء من الاسلام وما جاء مع تطوراته، التكييف في الجامع ليس جزءا من الاسلام، وكذلك المأذنة، اي شيئ جزء من الاسلام عليه دليل شرعي، هل لديك دليل شرعي على الماذنة، فقط سأطلب منك بكل لطف : اياك ان تحدثيني عن الاسلام بلا أدلة من فضلك، بكل احترام وتقدير، ولكن التكييف والمراوح ليست جزءا من الاسلام، ولكن الماذنة مثلا جزء من العمارة ذات الطابع الاسلامي والمسجد بلا مأذنة عادي خالص. اذا ليست جزءا من الاسلام.

الحجاب زي اسلامي .. نسختنا منه على الاقل .. لا تكذب على نفسك وعلي وتقلي ان الحجاب ليس تصريحا قويا بهوية مرتديه! كيف تفصل الحجاب عن الاسلام ! كلا هناك فرق بين ماكان يرتديه العرب قبل الاسلام والحجاب ! وهناك فرق بين حجاب الاديان الاخرى وحجابنا.

ساتجنب الرد مع انه ببساطة يمكنني افحامك بقول هاتني ادلة، ولكن اظن انني طالبتك بالادلة بشكل كاف، فاتركي مسألة الحجاب الان.

هناك كثير من الامور لم تأتي في آية او حديث بل وجدت مع المعيشه في هوية المسلم ! التراويح مثلا عمر رضي الله عنه هو من جعلها في المساجد يأم الناس بها والا لم تكن هكذا من قبل .. والا هذا اليوم هي جزء من هوية رمضان .. تجرأ وقول بانها ليست من معالم رمضان؟؟ لا ادري ان كان هناك هذا السهر الجماعي في الليل سابقا ولكنه ايضا من مظاهر رمضان .. الناس تذهب معا للتراويح والتهجد وتقضي الكثير من الوقت العائلي معا رمضان مرتبط كثيرا بالتجمع والتكافل الاسري والمجتمعي والصدر الرحب مرتبط كثيرا بالخير لو لقيت اثنين يشتمون بعضهم في الشارع فسيذكرهم الجميع بان الدنيا رمضان وان يهدأو ويسامحو بعض لو لم ترهم وحدهم يقولون استغفر الله!

دينيا التراويح سنة ويمكنك ان تصليها او لا ولكن عمر لم يفعل شيئا سوى انه اعطاها اسما وشجع الناس عليها، هي من مظاهر الشهر الكريم بالتأكيد لانع اعتدنا عليها ولكنها مجرد قيام ليل، واذا كانت هذه اجواء رمضان فايضا أقول ان اغلبها مجرد عادات وتقاليد، والشتيمة في رمضان كالشتيمة في غير رمضان، وصراحة لا افهم الترابط الاسري في صلاة التهجد والتراويح، من المفترض ان تركزي على الصلاة فلا افهم تقوية الروابط هكذا لانك تصلي بجانب احدهم ولا تهتم له لانك تحاول الخشوع بقدر المستطاع لدرجة ان تنساه تماما.

فليفعلوا ما يشاؤوا فعلا .. ولكن البيع مازال سيتوقف في وقت الصلاة لحماية حقوق الجميع =))

حماية حقوق؟ لن اتكلم حقا، حماية الحقوق الحقيقية هي ترك المحال مفتوحة وليقفلها من يريد ان يغلق محله.

وحاضر على ارض الواقع في المآذن والمحلات المغلقه للصلاة شئت او ابيت وفي القواعد التي يصون بها حياة الناس وفي اجواء رمضان

شئت ام ابيت؟ نعم توقعت انك من هذا النوع، لن اطلب اعادة الشرح فكلامك لا يصدر الا من جبان لا يثق في الناس ويرى ضرورة الادخل لضمان تنفيذهم لاوامر الدين.

في المكان الذي أعيش فيه البيوت المجاورة فقط تسمع صوت المؤذن .. المسجد بجانبنا .. ثلاثه بالاحرى .. ونحن نسمع صوتهم ولكنهم لايمنعونني من قراءة القرآن او الصلاة في بيتي ويشوشها علي كما قلت .. لا اعلم كيف الحال في مصر ولكنه عندي انه ليس بذلك العلو الرهيب

انا اريده هكذا فقط لا اكثر ولا اقل.

وفوقها تشتم كلامي يعني ايش تبغى بجد بهذه الاسلوب؟

اعتقد من حقي شتم الكلمات

ماشاء الله والنعم .. القوانين نابعه من اهميه الدين .. ستجد في امورا في التشريعات مسوغها ضرورة حفظ الدين مثلا يتجمع المفتون ويناقشون قضيه في ضل القرآن والسنة يقررون الحكم بشأنها .. ليس كل شيء قادم نصا من الكتاب والسنة بل بعض الامور بالقياس عليهما .. انظر لهما كدستور يتم القضاء من خلاله .

نعم وانا اطالبك بهذا القياس الذي توصلتي به لتحريم الافطار العلني، مطلب صعب؟

تعاملتي معي بتسامح؟ ولهجتي وقحة؟ لا انكر عصبيتي عندما اواجه ما اواجهه هنا، ولكن أعتقد انني لم أستعمل كلمة هراء حتى في التعليق الماضي، ومرة واحدة “بحق الجحيم”، بالنسبة لي انت مفرطة في الحساسية، وانا ارى ان نقاشنا لن يفضي لنتيجة لذا أريد شخصًا تثقي فيه ليأتي ويطلع على النقاش ويوضح لنا نقاط قصورنا، او قصوري اذا رأيتي انك لم تقصري.

    2020-06-15T13:25:51+00:00

لم أقرأ ردك أول مانزل ولو كنت قرأته لكنت قلت لك مرة واحده ان هذا ليس نقاشا وتفضل.. صديقي انا لست مفرطة في الحساسية انت متعود تناقش كأنك بتتضارب في حارة عندكم .. انا متعودة اتناقش لكي افيد واستفيد متعودة النقاش يكون في جو بناء وأرقى وفيه احترام لبعضنا مش كذا بعصبيه وكأننا ايش!

اول ما اخسر شعوري بمحاولة الاستفادة من الطرف الآخر والتعلم منه بسبب محفزات من النوع الخاطئ من الطرف الآخر واستفزاز فهذا ليس نقاشا بالنسبة لي! ومافي داعي أحد يقلك ان العصبيه في اللهجه اثناء النقاش تؤثر عليه من إلى.

نقاشنا لن يفضي لنتيجه فعلا ليس فقط بسبب لهجتك بل لان هناك شيئا كبيرا لا تفهمه على مايبدو : “المقدس”.

عموما وبأي حال سأرد عليك ..

والله نرجع لموضوعنا واقولك من انت لتسلبي حق الناس في تناول الطعام علنا، لو لديك دليل من الشرع هاته، انت تتجاهلين كلامي مرارا وتكرارا، اكرر انك تسلبيهم حق الافطار العلني، اكررها العلني، فهل ما زلت ترين انك لا تسلبينهم حق الافطار العلني؟ وهل يسرق هو ليختبئ من الناس؟

تبغى دليل من الكتاب والسنة يقول يا ايها الناس اللي يفطر فرمضان احبسوه؟ مافي ! ولكن بالقياس وباعتبار ان الشهر شهر مقدس .. يصح ان نضع قوانين لحماية حرمة الشهر! اي دولة محترمه في العالم لديها قوانين لحماية مقدساتها .. اذا عندكم حساسيه من المقدسات الدينية فقبل كم من سنة هناك فتيات رقصوا بشكل مشين في متحف وطني أظن أو أمامه مليء بالرموز المهمه للشعب في امريكا وتم اعتقالهم! وهذا ليس حداً ومنعاً لحرية التعبير بل هذا عدم احترام من الفتيات لرموز مهمه لدولة .. وين المشكلة؟

مجددا أنت ترفض قولي بأن الحكم لم يتم بدليل مباشر بل تم من جماعه المفتين مثلا في مصر طلع من دار الافتاء لديكم الذين لديهم الكتاب والسنة أمامهم ليحكموا منها .. ما علتهم؟ علتهم في تجريم الافطار علناً هي انتهاك مقدسات دينية ! وهي علة صحيحه !

لو قامت فتاة اليوم وراحت إلى مكة بدون حجاب لابسة ماتلبسه بشعرها وجاية تدخل البيت الحرام هتقلي ماحد يحق له يطلعها أو يجرم مافعلته ؟ هذا انتهاك صريح وواضح لقدسية المكان ! طبعا هيطلعوها ويسجنوها!

وهذه العقوبات تجوز ويحق للمفتين تشريعها اما لضرورات حفظ الدين أو لسد المفاسد أو لأي من العلل الثانية!

لايمكنك ان ترفض فتوى لانك لم تجد عليها نصاً مباشراً من الكتاب والسنة! هناك أمور تتم بالقياس أو بالاجماع مثلا لضرورات وعلل وكلها مستقاة من شرع الله ولاجله! لذلك لا افهم كيف ترد هذه العله هل ترى مثلا أن لو جاء رجل وبال في المسجد الذي هو دور عبادة ومكان مقدس نروح نحترم حريته في حاجه اساسية وهي أن يقوم المرأ بالاخراج متى واين يشاء؟ ومن نحن لنمنعه من ذلك؟ خصوصا وأن في ذلك الزمن زمن الرسول مثلا كان هناك اعراب كهذا فعلا يجلسون في ركن ويفعلونها .. العله الوحيده للتسامح معه هو الجهل او الجنون او استمالته للاسلام .. وبالطبع لو قام واحد في زمننا اليوم بمثل هذا وهو يعرف مايعنيه المعبد لنا لما تركناه إلا لو عرفنا انه مجنون لانه حتما ليس جاهل!

باعتبار انك ايضا سترفض التشريع استناداً على العلل السابقه او ضرورات حفظ الدين التي هي كافيه بالنسبة لي .. هذا نص وجدته للمالكية لك:

قال خليل في مختصره الذي هو عمدة المالكية في الفتوى والقضاء: (وأدب المفطر عمدا إلا أن يأتي تائبا). قال في التاج والإكليل: (اللخمي: من ظهر عليه أنه يأكل ويشرب في رمضان عوقب على قدر ما يرى أن فيه ردعا له ولغيره من الضرب أو السجن أو يجمع عليه الوجهان جميعا الضرب والسجن؛ والكفارة ثابتة بعد ذلك، ويختلف فيمن أتى مستفتيا ولم يظهر عليه فقال مالك في المبسوط: لا عقوبة عليه ولو عوقب خشيت أن لا يأتي أحد يستفتي في مثل ذلك وذكر الحديث، وإن النبي صلى الله عليه وسلم لم يعاقب السائل).

تريدين قتلي يا ايفي؟ أعطني شخصا واحد آخر على الموقع لا يرى ان منع الناس من تناول الافطار علنا هو بالظبط اجبار لهم على الصيام بالنسبة لكل من يراهم، ومقارنتي سليمة مئة بالمئة فبالنسبة لنفس فكرتك سيأتي الفرنسيون ويقولون ان من حق المرأة أن ترتدي الحجاب سرا ولكن لا تنزل به الشارع، اترين كم هذه الفكرة هرائية؟ أتودين أن أسجلها في خطوات منطقية من اجلك؟

ههههههههههه قلت لك في كلامي .. واحد انا وانت نعرف انه مسيحي كيف يكون صائماً؟ خلاص هو يحترم مقدساتنا ولا يأكل أمامنا .. وصدقني حتى لو أكل أمامنا واحنا في المكتب مثلا غالبا لن يرفع أحد السماعه ويتصل على الشرطه ويقول هيييه في مسيحي معفن بياكل قدامنا تعالو شيلوه! كلنا على الارجح سننظر اليه نظرات استغراب لو كان مثلا اجنبي ولسا جاهل او مش متعود على البلد وهنقله باحترام ان ماياكل علناً في البلد عشان هذا عدم احترام لقدسيه الشهر عندنا. ولو كان بايت عند احد من منازلنا لفطرناه صباحا وغديناه ظهراً والله وجوبا لاكرماً وانت عارف.

اما لو خرج يشرب في الشارع علنا وعدت عليه الشرطه فايضا سيخبروه ان مايفعله انتهاك لحرمه الشهر وعلى الارجح حكم الجاهل في الامر ليس كحكم المسيحي اللي عايش بيننا او كحكم المسلم اللي خارج يفطر.

والعقوبة نفسها تكون ع قدر الجرم يعني لا افراط ولاتفريط.

١- نحن نريد منع اي شخص من الافطار علنا في رمضان رغم ان ذلك حق لهم ولكنهم يدمرون اجواء رمضان- مهما كان ما يعنيه هذا- ويمكن القول ببساطة انهم يخالفون ثقافتنا الاسلامية ومن منطلق الدكتاتورية الاغلبية سأمنعهم.

عفوا منك .. من منطلق تقديس المقدس الذي هو واجبهم علينا كما ان واجبنا عليهم تقديس مقدساتهم.

٢-فرنسا تمنع ارتداء الحجاب في الاماكن العامة بحجة ان هذا يخالف ثقافتهم الفرنسية المنفتحة، وهم يخافون على ثقافتهم الفرنسية من الانتقاص.

٣- نحن نرفض ما تفعله فرنسا ونجد ان للمحجبات الحق في ارتداء الحجاب وبالتالي نرفض منطق ما يريده الاغلبية ونرفض علتهم.

فرنسا ترفض ان يمارس الفرنسيون وغير الفرنسيون على حد سواء هويتهم .. ترفض أن يكونوا نفسهم تقمعهم .. تقول لهم إما ان تشبهونا أو تخرجوا من هنا .. كدولة المفترض ان تعطيك حريتك لتكون ماتشاء وترتدي ماتشاء وتقوم بما تشاء وقائمه على تلك الحريه فهي تناقض نفسها حين تخبرك انك تستطيع ان تتعرى في الشارع ولكنك لا تستطيع ان تتغطى بالكامل “بالشكل الاسلامي تحديدا” .. كدولة متعهده بكفل الحرية للجميع ليش تأتي فجأة وتمنعك من ممارسة الدين التي تؤمن به الاسلام؟ ليش لاتمانع أن يغطي السيخ رأسهم ولكنها تمانع عندما يفعل المسلمون ذلك ؟ ليش عندها تسامح مع بقية الأديان ولكن ليس مع الاسلام؟ هنا المشكلة اسلاموفوبيا تحديدا والا لو تمشيت بكيمونو او لفه رأس سيخيه في فرنسا لن يوقفك أحد .. لو كنت لافه توربن افريقيه على رأسي ولا ترى شعره من شعراتي وكنت لابسه كت مثلا كان احد هيكلمني ؟؟ لكن لما البس حجاب؟؟؟

أما بالنسبة للافطار العلني كدولة بها فئات مختلفه من المفترض أن تحترم الفئات المختلفه معتقدات بعضها .. انا كفلت احترامي لمعتقداتك ومقدساتك .. اذا الثالوث الذي تتمشى به في رقبتك بكبره معتقدي أنا يرفضه ويعتبر قول ان لله ولد أصلا إهانه ولكنني ابلعها لانها دين مغاير ومعتقد مغاير! واحترمك واعطيك حقوقك .. اذا انا احترمت “مقدساتك” انت ليش ماتحترم مقدساتي ؟؟

لو مكة اليوم فقدت حرمتها ورأيت المسلمين وغير المسلمين في نطاق الحرم .. وتمت صحوة اسلامية من نوع ما بعد سنين واردنا ان نعود لتحريم وتقديس مانعتبره حرماً وقدساً لجاز لنا اخراج غير المسلمين من نطاق الحرم بالتدريج تحت خطه مع اعطاءهم جميع التعويضات وعالعين والراس نعتذر ولكن هذه ارض قدس وحرام ! ووينه هذا الذي من المسلمين سيقول ان لهم الحق في البقاء في تلك الارض المقدسه ؟ طبعا تلك الفئة الغير مسلمه ستعترض ولكن فالنهاية يجب ان يحترمو مقدسات الاغلبيه .. ولكن رفض المسلمين لهذا يعني . خطأ!

٤- اذًا عندما يأتي من يرفض ان أجرم الافطار العلني في رمضان يجب أن أقبل طلبه حتى لا أكون مناققًا وأقبل أمورا على الغير لا أقبلها على نفسي.

بالتالي الكنوكلوجن خاطئة فالظروف مختلفه نحن نتكلم عن فوبيا من الاسلام تحديدا.

هل درست اللغة العربية؟ اجبار الناس على عدم الافطار = اجبارهم على الصيام طالما نراهم، وسياتي الفرنسيون ليقولوا “متى اجبرنا احد على السفور كما نحن سافرات”

الصيام من غيره لا يعلمه الا الله ! اذا التزم زميلي المسيحي بعدم الافطار امامي من اين يكون هذا صوما؟ حتى بالنسبة لي ؟؟ انا ابصم بالعشرة انه فاطر! مسيحي وهيصوم ليه!

الفرنسيون لايحق لهم قول هذا لانهم فعلياً يجبرون الشخص على ان يشيل غطاء رأسه .. اما نحن نطلب منك فقط أن تحترم قدسية الاجواء العامه والشهر الفضيل كل براحتك كيفما تشاء تفضل اقعد جنبي وكرشك مترين قدام .. لكن لا تتمشى فالشارع وانت بتشرب موية وبتاكل مش عارف ايه .. انا مش هقلك هل درست العربية زي ماقلتلي هل درستي العربية بس فكر فيها .. هل لو جبتلك واحد مسيحي امتنع عن شرب المياه علناً والاكل علنا وجبتو بكرشو هل معنى هذا اني جبرتو يصوم ؟ طب لو جبتلك وحده مسلمه قلتلها ماتدخلي المدرسة الا وانتي شايله حجابك دا ومشمره عن يدينك ولابسه التنورة القصيرة دي رغم انها مطلوب منها تتحجب هذا مش اجبار على السفور واجبار لها على المشي عكس قواعد دينها حرفيا ؟. بتتكلم في ايش يامعاذ!! احنا ماجوعنا أحد وهم اللي حرمونا نكون نفسنا ونلبس حجابنا.

انا اناقشك انت، انت تقولين المفتين قالوا، هاتي لي كلام المفتين هؤلاء، لا اعتقد ان الامر بهذه الصعوبة، ام انك بحق الجحيم تؤمنين بشيئ ونتناقش حوله وليس لديك ادنى دليل?

الرد اعلاه بعد البداية تقريبا ايضا رد على هذه الفقره .

هرجعلك بالمزيد هههههههههه صراحه صدمتني لما قلت البلد مايصلي ويصوم .. واضح انك بتتبع التعريف المنقوص للدين اللي مايعبر ابدا عن معنى دين الاسلام بالنسبة للمسلمين .. ولكن هنرجع لهذي ان شاء الله ماحبيت اتأخر وسأحاول قدر المستطاع ما اتأخر على الجزء الثاني للرد انتظرني اكمل .

    2020-06-15T14:58:07+00:00
    2020-06-15T22:40:28+00:00

سعيدة ان هناك من يقرأ نقاشنا =))

    2020-06-24T11:24:26+00:00

سأتجاهل الفقرة الأولى ولنكمل مع بدأ الإقتباسات

تبغى دليل من الكتاب والسنة يقول يا ايها الناس اللي يفطر فرمضان احبسوه؟ مافي ! ولكن بالقياس وباعتبار ان الشهر شهر مقدس .. يصح ان نضع قوانين لحماية حرمة الشهر! اي دولة محترمه في العالم لديها قوانين لحماية مقدساتها .

حقًا؟ أنا موافق اذا أردت القياس، لذا أرجوك هل يمكن أن تبيني لي كيف توصلتي بالقياس لهذه النتيجة؟ لم تجدي في القرآن وفي الحديث أي دليل لذا هل يمكنك أرجوك أن تأتي لي بالآية أو الحديث الذي تقيسين عليه؟ هل تعرفين شيئًا اسمه علم أصول الفقه؟

اذا عندكم حساسيه من المقدسات الدينية فقبل كم من سنة هناك فتيات رقصوا بشكل مشين في متحف وطني أظن أو أمامه مليء بالرموز المهمه للشعب في امريكا وتم اعتقالهم! وهذا ليس حداً ومنعاً لحرية التعبير بل هذا عدم احترام من الفتيات لرموز مهمه لدولة .. وين المشكلة؟

حسنًا لا تقارني بين رقص خليع في مكان غير مناسب للرقص، أمريكا لا تهتم اذا رقصوا بهذا الشكل في مرقص ليلي، ولكن قوانين المتحف تمنع ذلك لأنه ببساطة ليس المكان المناسب لمثل هذا الفعل، وأيضًا لا وجه للمقارنة، لو رقصوا في قسم الشرطة رقصًا خليعًا لقبضوا عليهم أيضًا.

مجددا أنت ترفض قولي بأن الحكم لم يتم بدليل مباشر بل تم من جماعه المفتين مثلا في مصر طلع من دار الافتاء لديكم الذين لديهم الكتاب والسنة أمامهم ليحكموا منها .. ما علتهم؟ علتهم في تجريم الافطار علناً هي انتهاك مقدسات دينية ! وهي علة صحيحه !

أرجوك مجددًا فليذهب شيوخ الأزهر الحاليين للجحيم، أفتوا بالكثير من الهراء فلا أثق بهم، أنا أناقشك أنت، أرجوك ناقشيني بطريقة منطقية، هات الآية والحديث وهات طريقتك في القياس.

لايمكنك ان ترفض فتوى لانك لم تجد عليها نصاً مباشراً من الكتاب والسنة! هناك أمور تتم بالقياس أو بالاجماع مثلا لضرورات وعلل وكلها مستقاة من شرع الله ولاجله! لذلك لا افهم كيف ترد هذه العله هل ترى مثلا أن لو جاء رجل وبال في المسجد الذي هو دور عبادة ومكان مقدس نروح نحترم حريته في حاجه اساسية وهي أن يقوم المرأ بالاخراج متى واين يشاء؟ ومن نحن لنمنعه من ذلك؟ خصوصا وأن في ذلك الزمن زمن الرسول مثلا كان هناك اعراب كهذا فعلا يجلسون في ركن ويفعلونها .. العله الوحيده للتسامح معه هو الجهل او الجنون او استمالته للاسلام .. وبالطبع لو قام واحد في زمننا اليوم بمثل هذا وهو يعرف مايعنيه المعبد لنا لما تركناه إلا لو عرفنا انه مجنون لانه حتما ليس جاهل!

ما زلت أطالبك بطريقة القياس، وأود حقًا ألا أرد على استدلالاتك العجيبة، لا تشابه بين منع الناس من الافطار علنًا في رمضان وبول الناس في المسجد، المسجد مكان للمسلمين وهو ملك لهم ومن حقهم منع أي أحد يدخله من البول فيه، ولكن الشارع ليس ملكًا للمسلمين وليس حكرًا عليهم فقط، الكل يدفع ضرائب والكل له حق في أي شيئ تدخل فيه ضرائبهم في هذا البلد، ومن حقهم ممارسة حقوقهم كما يريدون طالما لا قانون يمنعهم، أضف لذلك أن البول في مكان مقدس لشخص آخر هو مجرد هراء لأنك تتعدى على معبده وتمنعه بشكل مباشر من ممارسة عبادته وتلوث مكان عبادته، وما يشبه ذلك أن أقوم بمنع شخص من الصيام، ولكن لا تشابه بين منع شخص يلوث مكان عبادتك ويؤثر على عبادتك بشكل يمنعها بشكل أو بآخر ومنع الناس الآخرين من الافطار العلني بلا دليل!

قال خليل في مختصره الذي هو عمدة المالكية في الفتوى والقضاء: (وأدب المفطر عمدا إلا أن يأتي تائبا). قال في التاج والإكليل: (اللخمي: من ظهر عليه أنه يأكل ويشرب في رمضان عوقب على قدر ما يرى أن فيه ردعا له ولغيره من الضرب أو السجن أو يجمع عليه الوجهان جميعا الضرب والسجن؛ والكفارة ثابتة بعد ذلك، ويختلف فيمن أتى مستفتيا ولم يظهر عليه فقال مالك في المبسوط: لا عقوبة عليه ولو عوقب خشيت أن لا يأتي أحد يستفتي في مثل ذلك وذكر الحديث، وإن النبي صلى الله عليه وسلم لم يعاقب السائل).

نعم، أين الدليل؟ المالكية على عيني وعلى رأسي ولكن أين الدليل؟ فقهه يعتمد على على منع الآخرين من فعل مثل هذا الرجل، ولكن القرآن يقول من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر، وصلاة وصوم احدنا له وحده، ولا حق لنا في التدخل في عبادات الناس، إلا لو أردت أن نكون أمة مؤمنة ظاهريًا فقط، نهتم بالمظاهر فقط، فمنعك أحدهم من الافطار العلني لن يزيده سوى رغبة في الافطار، وسيستمر في الافطار بشكل سري، وهكذا كل ما فعلتيه لا قيمة له أساسًا، هذه العلة “ردع الغير من فعل مثل فعلته” بها الكثير من المشاكل، أولًا هي ترى أن من حقه منع الناس من فعل مثل هذا الأمر وهذا في ذاته يحتاج لدليل لم أره حتى الآن، وثانيًا أنه ليس لديه دليل من الواقع أو الافتراض أن منع هذا الشخص سيمنع الآخرين، وأبسط دليل ما حدث في أحد البلدان العربية بعد تطبيق قانون تجريم الافطار العلني والمظاهرات التي ظهر فيها عدد كبير من الناس الذين كانوا في العادة يصومون ولكن يبدو أنهم أرادوا الافطار العلني لنصرة هذه القضية، فأهلًا بالحجج.

ههههههههههه قلت لك في كلامي .. واحد انا وانت نعرف انه مسيحي كيف يكون صائماً؟ خلاص هو يحترم مقدساتنا ولا يأكل أمامنا

اذا أحترمي مقدساته وأحفظي أيام أعياده ولا تأكلي اللحم أمامه وهو صائم وتعالي نجبر محلات اللحمة على أن تقفل في وقت صيامهم.

عفوا منك .. من منطلق تقديس المقدس الذي هو واجبهم علينا كما ان واجبنا عليهم تقديس مقدساتهم.

اذا أنت تدخلين في paradox ذكرتها في أوائل الردود، موضوع الاثني عشر شهرًا صيام، لو وجب علينا احترام مقدسات الآخرين اذًا فلنقفل المطاعم طوال العام! أكرر احترام مقدساتك لا يجبرني على أن أقوم باتباعها.

فرنسا ترفض ان يمارس الفرنسيون وغير الفرنسيون على حد سواء هويتهم .. ترفض أن يكونوا نفسهم تقمعهم .. تقول لهم إما ان تشبهونا أو تخرجوا من هنا

وماذا تفعلين أنت؟ ايفي ترفض أن يمارس المسلمون وغير المسلمين على حد سواء الافطار العلني، ترفض أن يكونوا أنفسهم تقمعهم، تقول لهم إما أن تصوموا مثلنا أو نرسلكم للسجن ونضربكم كما قال أحد المالكية.

كدولة المفترض ان تعطيك حريتك لتكون ماتشاء وترتدي ماتشاء وتقوم بما تشاء وقائمه على تلك الحريه فهي تناقض نفسها حين تخبرك انك تستطيع ان تتعرى في الشارع ولكنك لا تستطيع ان تتغطى بالكامل “بالشكل الاسلامي تحديدا”

وكدولة أصلًا تناقض نفسها عندما تعطي المسلم حق تناول اللحم اثناء صيام المسيحيين وفي نفس الوقت تمنع المسيحيين من تناول الطعام علنًا في رمضان.

. كدولة متعهده بكفل الحرية للجميع ليش تأتي فجأة وتمنعك من ممارسة الدين التي تؤمن به الاسلام؟ ليش لاتمانع أن يغطي السيخ رأسهم ولكنها تمانع عندما يفعل المسلمون ذلك ؟

كدولة متعهدة بكفل الحرية ليش تأتي فجأة وتمنع المسيحيين من ممارسة حياتهم، ليش لا تمانع تناول المسلمين للحم اثناء صوم المسيحيين لكنها تمانع الافطار العلني اثناء صيام المسلمين؟

ن ولكن ليس مع الاسلام؟ هنا المشكلة اسلاموفوبيا تحديدا والا لو تمشيت بكيمونو او لفه رأس سيخيه في فرنسا لن يوقفك أحد .. لو كنت لافه توربن افريقيه على رأسي ولا ترى شعره من شعراتي وكنت لابسه كت مثلا كان احد هيكلمني ؟؟ لكن لما البس حجاب؟؟؟

يبدو أننا نحن من يعاني من كفرفوبيا، ونخشى على الدين بشكل مفرط لا داعي له.

الفرنسيون لايحق لهم قول هذا لانهم فعلياً يجبرون الشخص على ان يشيل غطاء رأسه .. اما نحن نطلب منك فقط أن تحترم قدسية الاجواء العامه والشهر الفضيل كل براحتك كيفما تشاء تفضل اقعد جنبي وكرشك مترين قدام .. لكن لا تتمشى فالشارع وانت بتشرب موية وبتاكل مش عارف ايه .

بحق الجحيم لا تحاولي اللف والدوران، أكملي الجملة دون حشو، الجملة هي “الفرنسيون لايحق لهم قول هذا لانهم فعلياً يجبرون الشخص على ان يشيل غطاء رأسه، ونحن نجبر الآخرين على ألا يأكلوا ويشربوا في الشارع”

هل لو جبتلك واحد مسيحي امتنع عن شرب المياه علناً والاكل علنا وجبتو بكرشو هل معنى هذا اني جبرتو يصوم

نعم، أجبرتيه على الصيام عن الطعام والشراب، هل أكتبها بالانجليزية؟

أنهيت إجازتي من الإجازة للتو، ولكن حقًا أريد أن أطالبك بأن تأتي فعلًا بأي شخص تثقي فيه ليكون حكمًا بيننا لأن هذا الهراء لا يمكن أن يستمر.

    2020-06-15T22:08:15+00:00

هه، انت في ملعبي، اولا البلد لا يسلم، هل البلد يصلي ويقول الشهادتين؟ انا اتكلم من منطلق تأصيلي عقلي فلسفي لغوي، فمن فضلك لا تخبريني ان البلد يسلم، ولا توجد دعوة لاقامة دولة اسلامية والا ارجوك هاتي الادلة وتوقفي عن النقاش البيزنطي والتهرب كلما طلبت الادلة، تعالي اتكلم معك ببساطة، الاسلام لا يقر شيئًا بسيطا جدا واساسيا جدا وهو آلية اختيار الحاكم، ببساطة، قنبلة ومن اول السطر،

ههههههههههههه بالنظرة الغربية للدين لاشيء يتدين! ولكن في الاسلام الامر مختلف .. البلد يسلم! ويصبح بلدا مسلماً واسلامياً اذا كان الاسلام هو مايحكمه ويخبره اين يروح واين يجيء وماذا يصح له وماذا لايصح له .. لذلك من فضلك انت لاتخبرني بعد كل هذه السلطه الواضحه للاسلام .. لاتخبرني انا لا اخبرك بما اعتقد به!

حينما تخبر ماذا تضع في القضاء وكيف تتعامل مع الجرائم واموال الدولة والممتلكات والحروووب واكثر تقول لي لادعوى لاقامة دولة يحكمها الاسلام وتحتكم لله واوامره في كل ماتقوم به؟!! انا مش فاهمه كيف تريد ان تأخذ من الدين الصلوات والعبادات ولا تريد ان تأخذ منه الاحكام الأخرى التي هي قطعاً ليست الاسلام كعلاقه بينك وبين ربك انت بل هي الاسلام كالنظام الذي يحكمنا كمجتمع.

الا لو حتقلي هناك فرق بين دولة تقتضي للاسلام ودولة اسلامية -_-“” !! .. واذا كنت معترضا اصلا على ان تقتضي الدولة للاسلام فهذا موضوع آخر .

ثانياً آلية اختيار حاكم .. هذه متروكه للأمة وجماعة المسلمون والمصالح العامة .. هم مأمورون أولا وأخيراً بالشورى يبايعون حسبها ولكن آلية الاختيار متروكة لهم ولم تقيد الا بأطار عام من الشورى والعدل طبعا .. وبالعكس هذا من عالمية الاسلام لانه لأزمنة واماكن عديدة وليست هذه أول مرة نجد هذه الفسحه في الاسلام .. ولاينفي ذلك كون الاسلام هو ما يحكمنا في شيء .. هناك طرق تمت في عصر الخلافه الأول لديك نماذج يعني ولكن لاينفي ذلك استحداث طرق أخرى ان لم يُرى أنها تخالف مصلحه المسلمين .. الموضوع فلكسبل .. دوما هناك هذه الفسحه للتطور والتوسع في داخل الاسلام نفسه الاسلام ليس شيئاً جامداً بل مرناً جداً لانه لفترة زمنية كبيرة ومايكون صالحاً اليوم قد لايكون صالحاً غداً.

لا افهم كيف تكون هذه النقطه التي تنفي وجود دولة اسلامية يعني!

النظام نظام حياة نحن نتوسع بداخل .. يعني هناك قوانين هي التي تحد مايمكننا فعله ومالايمكننا فعله وكيف نتوسع وكيف لا .. ولكنك لاتستطيع ان تجد كل شيء في الحياة بالنص .. والا كيف يكون الدين شاملا لبقاع الدنيا وللزمان الى قيام الساعه؟

اذا الية اختيار الحاكم من التفاصيل؟

تم الرد .. هي من الامور التي تتغير بتغير الزمن والمكان .. لايمكنني ان اعطيك نموذجاً متخشبا واقول لك امشي عليه لنظام الساعه لايمكنني ان اخبرك مثلا بشكل جامد بصلاحيات الخليفه واطلب منك ان تسير عليها للابد .. ولكن يمكنني ان أؤطر لك الامر واسمح بالتطور والتنوع بداخله في ظل الاسلام نفسه .. كثير اشياء في الاسلام هكذا ليست جامده .. وهذه طبيعه في الاسلام يجب فهمها.

Wtf, انت تتكلمين ولا احسنه وهابي، لانه وقت صلاة؟ اذا انت تغلقيها للصلاة؟ ما معنى وقت الصلاة بحق الجحيم وما فائدة اغلاق المحال الا للصلاة، بعدين اصلا ربنا وجه الامر للمسلمين وليس لولي الامر، من اراد ان ينفذه فلينفذه، لن تجبري احد على الصلاة ولن تجبري احد على غلق محله لان الله امره بذلك، لست خليفة الله في الارض وهو يعرف كيف يتخذ حقه بشكل جيد جدا.

مبدئيا .. نرجع ورا شوي ..

فرض قوانين لمنع الافطار العلني في رمضان واغلاق المحال وقت الصلاة وهو ما يعد اجبارًا على الصيام علنًا والصلاة

اذا لم يكونوا لتلك الاسباب اذًا لماذا تغلقيها؟

عارضتك اعلاه على قولك ان منع عكس شيء هو اجبار عليه .. وضع قوانين للحصول على جو مسلم وتقديس المقدس والتشجيع على العبادة لاتعني الاجبار عليها .. عندما اغلق جميع المحلات للصلاة في بلد مسلم فانا اقدس وقت الصلاة واشجع على أداءها حتى لو لم تقم أنت شخصيا بالصلاة .. وعندما امنع غير المسلم من البيع ايضا وقت الصلاة فهذا من باب فيه مساواة .. لكي لا يبيع الناس على بعض ..

حماية حقوق؟ لن اتكلم حقا، حماية الحقوق الحقيقية هي ترك المحال مفتوحة وليقفلها من يريد ان يغلق محله.

الجواب اعلاه .. والنقطه المهمه : منع المحلات للصلاة = رعاية الصلاة .. وليس اجبارا عليها.

هنا المشكلة لما لا تتركيه ياكل كما يريد هو مسيحي، ماذا افعله يعني، لما تفرضين قوانين لتجريم الافطار العلني، هذا هراء محض، عندما ةجرم القتل فانا افترض ان كل الناس بريئة ولا تقتل، عندما اجرم الافطار العلني فانا افترض ان كل من اراه في الشارع صائم ولن ياكل طالما هو في الشارع، والا سيعد مجرما، كما انت تجبريه على عدم الاكل بدون دليل يا ايفي. هاتي دليلك مهما كان قياس او عادة حتى.

حرمه مقدسات! عندما تمنع الجميع من الافطار علناً انت تفترض أنهم يحترمون قدسيه هذا الشهر سواء يعنيهم او لايعنيهم كمعتنقين لهذا الدين .. والا فقد انتهك مقدساً ! ولاتقل لي اجبره على عدم الاكل.

ناقشت هذا في التعليق السابق

لن اناقشك في وجهة نظرك للاسلام الخارجي، ولن اطلب منك امثلة فيبدو انني احادث نفسي، فقط سأطلب منك تأصيلا لافكارك في ظل فهمك للاسلام، فقط ارجوك اعطيني دليلك الذي تستدلين منه على ان منع الافطار العلني واجب على الدولة بكل بساطة في ظل الاسلام الظاهر الجميل.

اولا ماني فاهمه كيف تقلي انك بتحادث نفسك بححح حلقيي وانا اشرحلك لكنك مصصر على النظر لدين الاسلام كعلاقه بين المرأ وربه!

ثانيا بخصوص منع الافطار .. مجددا اقرأ كل ماكتبته في تعليقي السابق أو فوق.

ارجوك لا تخلطي بين ما هو جزء من الاسلام وما جاء مع تطوراته، التكييف في الجامع ليس جزءا من الاسلام، وكذلك المأذنة، اي شيئ جزء من الاسلام عليه دليل شرعي، هل لديك دليل شرعي على الماذنة، فقط سأطلب منك بكل لطف : اياك ان تحدثيني عن الاسلام بلا أدلة من فضلك، بكل احترام وتقدير، ولكن التكييف والمراوح ليست جزءا من الاسلام، ولكن الماذنة مثلا جزء من العمارة ذات الطابع الاسلامي والمسجد بلا مأذنة عادي خالص. اذا ليست جزءا من الاسلام.

التككيف في الجامع لايدل على الاسلام .. المأذنه عماره اسلامية .. عندما تراها تقول هذا معبد مسلم .. يوجد مسلمين في هذه البلده ! .. عندما تمشي بالسيارة من بعيد وتشوف قباب هنا وهناك الى يدلك هذا على الاسلام؟ طب سييبك .. لما اقلك امنعو المكيفات من المساجد هل هذه نفس لما اقلك ابنوا مساجد بالراحه بس لاتعملوا مآذن ! .. هذه مباشرة تهديد للهوية الاسلامية ومحاولة لجعلها اقل ظاهري .. اول ماتسمع هذه الجملة هتعرف ان هذا لديه مشكلة مع الاسلام ويريد طمس هويته او جعله اقل ظهوراً. المآذن رمز وجزء من الهوية الدينية تخدم الدين نفسه! لاتستهبل وتقلي مكيف ما مكيف روح شوف الاستفتاءات حول حظر المآذن ولا حظر المكيف واسال نفسك ليش؟؟؟ لماذا هذه المآذن مأزمتهم؟؟؟

المسجد بلا مأذنه لا بأس به طبعا .. ولكنني اتحدث هنا عن انتقاص الهوية الاسلامية لو جاءني احد من برا وهاجم مأذنتي هل هقول له تفضل اصل مافيش دليل شرعي بيقول إلا إلا مأذنه انا هتنازللك عالمأذنه يلا مش مشكلة ؟؟؟ لاطبعاً المسجد بمأذنه وبدون مأذنه اثنينهم اي شيء يدل على هوية اسلامية فيها انا مش رح اتنازل عنه!

الآن انت تقتصر لي مايدل على الاسلام في فقط ماعليه دليل شرعي؟؟ يعني أي حاجه كذا استحدثها المسلمين تخدم شيء في الاسلام كالمأذنه يلا مع الباب ؟؟ اي هجوم على المأذنه هتروح تراجع هل هو بالكتاب والسنة تقدر تستغني عنه او لا يعني؟ المأذنه جايه بدل لا يطلع المؤذن عند الباب او على السطح يطلع يأذن فيها الان عندك مكرفونات .. اي نعم مش لازم يكون فيه مأذنه في المسجد .. لكن مايعني ذلك ان المأذنه نفسها ليست جزء من الهوية الاسلامية او ليست دليلاً عليه؟؟ والا لماذا تهاجم المأذنه ويحاول طمسها ؟؟؟

ساتجنب الرد مع انه ببساطة يمكنني افحامك بقول هاتني ادلة، ولكن اظن انني طالبتك بالادلة بشكل كاف، فاتركي مسألة الحجاب الان.

الحجاب هوية اسلامية .. اول ماتشوف الحجاب تعرف ان هذه امرأة مسلمة .. مو عربية ؟ ولا زي ثقافي للعرب؟ لا .. زي ديني يعرَف المسلمات كلهن .. الموضوع كومن سنس لدرجه انه مش محتاج يتناقش انت لاتفشل نفسك وتقول انه ليس رمزا دينيا او انه رداء عربي فقط!

دينيا التراويح سنة ويمكنك ان تصليها او لا ولكن عمر لم يفعل شيئا سوى انه اعطاها اسما وشجع الناس عليها، هي من مظاهر الشهر الكريم بالتأكيد لانع اعتدنا عليها ولكنها مجرد قيام ليل، واذا كانت هذه اجواء رمضان فايضا أقول ان اغلبها مجرد عادات وتقاليد، والشتيمة في رمضان كالشتيمة في غير رمضان، وصراحة لا افهم الترابط الاسري في صلاة التهجد والتراويح، من المفترض ان تركزي على الصلاة فلا افهم تقوية الروابط هكذا لانك تصلي بجانب احدهم ولا تهتم له لانك تحاول الخشوع بقدر المستطاع لدرجة ان تنساه تماما.

انت لو هديت واتناقشت زي الاوادم هتعرف عالاقل تقرأ .. انا بعددلك الامور المميزة كطابع لهذا الشهر مش اني قلت ان فيه ترابط اسري في صلاة التهجد والتراويح .. على الرغم من ان هذه الصلوات نفسها ايضا لمه وجمعه كثير ناس تتفق وتروح تصلي مع بعض ثم تخرج سوا او تفطر سوا ثم تروح تصلي مع بعض او ما اشبه ان شئت .. بالعكس يعني لا ادري كيف لاترى مظهرا اجتماعيا في التراويح خصوصا!

ولا ! الشتيمه في رمضان ليست كالشتيمه في غيره! انا بنفسي كم مرة سمعت في رمضان هذا لما تحصل مشكلة او يحصل شيء الناس تذكر بعضها بان الدنيا رمضان وتحاول تكسر الشر؟ اذا الواحد من حاله ماقال استغفر الله انا صايم .. او امتنع عن الرد وهو يقول اللهم اني صائم الان كمان تحاول تقلي ان الناس في رمضان كالناس في غير رمضان ؟ يعني بحياتك ماكنت معدي وسمعت واحد بيمسك نفسه ويقول استغفر الله اللهم اني صائم؟!

هي من مظاهر الشهر الكريم بالتأكيد لانع اعتدنا عليها ولكنها مجرد قيام ليل، واذا كانت هذه اجواء رمضان فايضا أقول ان اغلبها مجرد عادات وتقاليد

مدري ليش بشكل مستمر تحاول باستمرار تقلل من اهمية اي شيء ديني .. دحين بكل نشفان شايف التراويح اننا متعودين عليها بس لكن هي مجرد قيام ليل ؟ يعني مش مرتبطه برمضان ولاهي جزء من رمضان ولو حد جا ومنع انها يتأم فيها بالمساجد خلاص عادي! اصل هي اصلا مجرد قيام ليل نروح ياجماعه يلا كل واحد في بيته! لا يا ابني اللي هيشيل منك التراويح علنا كذا باجواءه دي هيشيل منك جزء من ممارساتك الدينية على اقل تقدير! واي حرب ع “مجرد قيام الليل” دي اللي بتقول عليها الناس اللي لسا تريد دينها يكون على السطح قويا ستحارب عشان بس ركعه وحده تتم علناً .. استغفر الله العظيم روح راجع نفسك الله يهديك.

اخاف بكرا لو احد شال منك حاجه قدام عينك تقله عادي كمان.

شئت ام ابيت؟ نعم توقعت انك من هذا النوع، لن اطلب اعادة الشرح فكلامك لا يصدر الا من جبان لا يثق في الناس ويرى ضرورة الادخل لضمان تنفيذهم لاوامر الدين.

إلى الآن .. غلطت علي كثير وانت اصلا تفهمني غلط مرارا وتكرارا .. انت من كيسك مصر على ان كل ما اقوله هو لاجبار الناس على القيام بالدين وانا كل ما اتحدث عنه هو حرية دينية في بلد هذا الدين .. الحصول على اعلى نسبه من الممارسة والاجواء الاسلامية في بلد هذا الدين .. تهيئة المكان ليكون مناسبا لاصحاب هذا الدين .. طبعا من غير اساءه لاي دين اخر !

مادري ليش تحسسني اني قلت لك قم ولاحق الذين لايصلون او قم وشيل جوالك وفتش على واحد فاطر وبلغ الشرطه عليه !!

لماذا بلد اسلاامي لانستطيع ان نمارس فيه بحرية ما نؤمن به ولانستطيع ان نقدس فيه بحرية مانريد ان نقدسه فيه؟

اذا انت زعلان على شئت ام ابيت انا اتفضل اعدلك كم مرة كنت هقوم وامشي من النقاش هذا بسبب لهجتك؟ لهذا اقول لك هذا مو نقاش اذا هنحفز بعض بهذا الشكل الخاطئ ! ما ادري انت كيف متعود تتكلم!

انا اريده هكذا فقط لا اكثر ولا اقل.

لاحول ولاقوة الا بالله.

نعم وانا اطالبك بهذا القياس الذي توصلتي به لتحريم الافطار العلني، مطلب صعب؟

حرمة مقدسات! صعب تفهمها؟

ارجوك راجع نفسك.

    2020-06-24T12:46:03+00:00

ههههههههههههه بالنظرة الغربية للدين لاشيء يتدين! ولكن في الاسلام الامر مختلف .. البلد يسلم! ويصبح بلدا مسلماً واسلامياً اذا كان الاسلام هو مايحكمه ويخبره اين يروح واين يجيء وماذا يصح له وماذا لايصح له .. لذلك من فضلك انت لاتخبرني بعد كل هذه السلطه الواضحه للاسلام .. لاتخبرني انا لا اخبرك بما اعتقد به!

هات هذا البلد أريد أن أناقشه.

حينما تخبر ماذا تضع في القضاء وكيف تتعامل مع الجرائم واموال الدولة والممتلكات والحروووب واكثر تقول لي لادعوى لاقامة دولة يحكمها الاسلام وتحتكم لله واوامره في كل ماتقوم به؟!! انا مش فاهمه كيف تريد ان تأخذ من الدين الصلوات والعبادات ولا تريد ان تأخذ منه الاحكام الأخرى التي هي قطعاً ليست الاسلام كعلاقه بينك وبين ربك انت بل هي الاسلام كالنظام الذي يحكمنا كمجتمع.

عزيزتي، نحن نضع الاعراف والعادات أيضًا في القوانين، ولكن العادات لا تبني دولة، وأيضًا نحن نعمل بمبادئ الاسلام في القضاء والتشريع، ولكننا نعمل في بعض القوانين بفهم الناس للاسلام، والفهم يختلف بشكل كبير من شعب لآخر، لا نقطع يد السارق كما كان يفهمها الناس قبل 1000 سنة، والحروب لا نعمل فيها أيضًا كما كان يفهم الصحابة الدين، فنحن نعمل فقط بمبادئ الشريعة الاسلامية وهذا في نص الدستور ولم يقل الدستور أبدًا أن الشريعة الاسلامية أساس التشريع في مصر مثلًا، ولا دعوى لاقامة دولة يحكمها الاسلام، بحق الجحيم هات هذه الدعوة من القران والسنة. الاسلام يحكم العلاقة بين الناس وغيرهم اذا كان أحد طرفيها مسلم من منطلق داخلي مثل الضمير بالظبط، واذا أتفق العرف والتقاليد وأتفق المجتمع على الأخذ بأحكامه في مسألة مثل قتل القاتل.

ثانياً آلية اختيار حاكم .. هذه متروكه للأمة وجماعة المسلمون والمصالح العامة .. هم مأمورون أولا وأخيراً بالشورى يبايعون حسبها ولكن آلية الاختيار متروكة لهم ولم تقيد الا بأطار عام من الشورى والعدل طبعا .. وبالعكس هذا من عالمية الاسلام لانه لأزمنة واماكن عديدة وليست هذه أول مرة نجد هذه الفسحه في الاسلام .. ولاينفي ذلك كون الاسلام هو ما يحكمنا في شيء

اذا من عالمية الاسلام ألا يتدخل في السياسة لأنه حرفيا ألية اختيار الحاكم أهم شيئ في السياسة.

تم الرد .. هي من الامور التي تتغير بتغير الزمن والمكان .. لايمكنني ان اعطيك نموذجاً متخشبا واقول لك امشي عليه لنظام الساعه لايمكنني ان اخبرك مثلا بشكل جامد بصلاحيات الخليفه واطلب منك ان تسير عليها للابد .. ولكن يمكنني ان أؤطر لك الامر واسمح بالتطور والتنوع بداخله في ظل الاسلام نفسه .. كثير اشياء في الاسلام هكذا ليست جامده .. وهذه طبيعه في الاسلام يجب فهمها.

اذًا لا دخل للاسلام في السياسة ولا في الدولة لأنها متغيرة بتغير الزمان والمكان ولذلك لأن الاسلام عالمي لم يضع نظامًا للحكم، وأنا أرى أيضًا أن عالمية الاسلام في كونه فليكسبل ولدي آرائي حول هذا الأمر يمكنني ذكرها لاحقًا.

عارضتك اعلاه على قولك ان منع عكس شيء هو اجبار عليه .. وضع قوانين للحصول على جو مسلم وتقديس المقدس والتشجيع على العبادة لاتعني الاجبار عليها .. عندما اغلق جميع المحلات للصلاة في بلد مسلم فانا اقدس وقت الصلاة واشجع على أداءها حتى لو لم تقم أنت شخصيا بالصلاة .. وعندما امنع غير المسلم من البيع ايضا وقت الصلاة فهذا من باب فيه مساواة .. لكي لا يبيع الناس على بعض ..

ايوة نعم، اذًا أنت ترفضين رأيي عندما أقول أن “سبب اغلاق المحال لجعل الناس يصلون” وفي نفس الوقت تقولين “وأنا أفدس وقت الصلاة وأشجع على أدائها حتى لو لم تقم أنت شخصيًا بالصلاة”، حسنًا بالمصري احيه.

أه صعب طالما في نقاشنا الذي من المفترض أن يكون ديني لم ارى حديث أو آية واحدة حتى الان فهو الرأي والمشورة، ومن الرأي والمشورة فكلامك هراء محض ورددت عليه مليون مرة بالمنطق وتعودين وتحوري كلامي فشكرًا.

الجواب اعلاه .. والنقطه المهمه : منع المحلات للصلاة = رعاية الصلاة .. وليس اجبارا عليها.

رعاية الصلاة؟ أهذا نوع من رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة؟

لكن مايعني ذلك ان المأذنه نفسها ليست جزء من الهوية الاسلامية او ليست دليلاً عليه؟؟ والا لماذا تهاجم المأذنه ويحاول طمسها ؟؟؟

لم يقل أحد انني أحاول طمسها، لا أخبر الناس أنزعوا الميكروفون والتكييف، أنا ببساطة أرفض عدك لها جزء من الاسلامـ تريدينها جزءًا من العمارة المتعلقة بالاسلام فلتكن، أصبحت دليل على الهوية الاسلامية فلتكن، ولكنها ليست جزءًا من الاسلام

الحجاب هوية اسلامية .. اول ماتشوف الحجاب تعرف ان هذه امرأة مسلمة .. مو عربية ؟ ولا زي ثقافي للعرب؟ لا .. زي ديني يعرَف المسلمات كلهن .. الموضوع كومن سنس لدرجه انه مش محتاج يتناقش انت لاتفشل نفسك وتقول انه ليس رمزا دينيا او انه رداء عربي فقط!

مجددا ليس معنى انتشار شيئ ما أنه جزء من الاسلام، مهما تكن هذه الهوية الاسلامية فليكن جزءًا منها كما يشاء، ولكنها ليست جزءًا من الاسلام، أفعلي ما تفعليه ولكن لا تنسبيه للاسلام هكذا مباشرة دون دليل.

لن أكمل هذا الهراء، أتكلم بالمنطق تواجهيني بالعواطف، أستخدم الأدلة والبراهين تفحميني بالردود العاطفية، فلننهي هذا الهراء للآن حتى يأتي أحدهم ويرى ما يحدث هنا.

    2020-06-13T12:03:37+00:00

بالتأكيد انت تقصدين التعليقات على هذا الموضوع

ولكن ما رأيك بالموضوع نفسه؟

أي ملاحظة مرحب بها.. ^_^

    2020-06-13T12:07:14+00:00

هذا ليس اول موضوع يناقش الامر .. لما رأيت الكلام مجددا جائتني دموع في عيني.

لو أردت التعليق على الموضوع نفسه لعلقت هناك ياصاحبي .. ولكنني اتحدث من زاوية مغايرة.

    2020-06-13T12:50:59+00:00

لا أنفي أن السماح بالإفطار العلني قد يؤدي للسماح بأمور أخرى مُستقبلاً وهذه ليست أوّل مرة نرى فيها ديناً يخطو هذه الخطوات إلى الخلف، لكن يبقى الإفطار العلني مطلباً أساسياً مُختلفاً عن غيره، يعني الأمر يتعلق بجانب أساسي من طبيعة البشر وهو الأكل والشرب ولستُ مُضطّراً لأن أُساير معتقدات كل فئة، هل إن انتشر غداً دينٌ جديد يمنع شرب الماء بالطريق نهائياً ودائماً لأسبابه الخاصة وتحوّل لأكثرية، هل أكون مُضطرّاً لمُسايرته؟ لا، وقد يقول البعض أنت تعيش بدولة هذه الفئة تُشكّل غالبيتها ومضطر لاحترامها، فأقول هذا لم يتم باختياري وسأسعى للخروج من هنا وحتى ذلك الوقت سأُحارب هذا الموضوع، أنا مواطن بهذا البلد وكثيراً ما تصطدم رغبة التغيير بآراء الأكثرية وهذا لا يجب أن يُلغي المحاولة برأيي، هل لمّا انتشر الإسلام ببدايته كان بالأصل أكثرية وأخذوا آراء شعوب البلدان التي نشروا الدين فيها قبل أن يفتحوها؟ وللأمانة لا أستطيع أن أرى المسلم الذي يُريد تطبيق عقوبة على المفطر إلا بمنظورين: إمّا أنهُ غير مقتنع بصيامه وهو يحسد ذلك المُفطر، أو أنّهُ ضعيف غير قادر على تحمّل صيامه، ولا يوجد مشكلة بالربط بين هذه العقوبة ومنع الحجاب، ما دمتم لا تُريدون الإعتراف بحقوق معيارية ننطلق منها مثل أن يأكل الإنسان ويشرب متى ما أراد، فما المشكلة أن يتدخل الغرب بلبس أقلياتهم إن رادوا؟

بالنسبة لخذلان الدين، أنتم ما خذلتموه ولا شيء، الغربيون دينهم خذلهم والمسلمون دينهم خذلهم، كل من يُقدّس فكرة ما لا تُطبّق أو لا تعطي نتائج جيدة يرمي السبب على الأتباع، وهذا ما يجهر به الماركسيون ليل نهار، فحتى لو كان هُناك بعض الأفكار الجميلة، فإن عدم القدرة على تطبيقها يعود لفشل الفكرة نفسها وعدم مُناسبتها للبشر وليس لفشل البشر أنفسهم.

    2020-06-13T13:23:06+00:00

سأعود اليك بخصوص الفيديو ^^

    2020-06-13T13:22:37+00:00

يعني الأمر يتعلق بجانب أساسي من طبيعة البشر وهو الأكل والشرب ولستُ مُضطّراً لأن أُساير معتقدات كل فئة،

لم يطلب احد ان تصوم كما نصوم .. بالتالي مثالك لن ارد عليه لأن لاعلاقه له بموضوعنا .

فأقول هذا لم يتم باختياري وسأسعى للخروج من هنا وحتى ذلك الوقت سأُحارب هذا الموضوع، أنا مواطن بهذا البلد وكثيراً ما تصطدم رغبة التغيير بآراء الأكثرية وهذا لا يجب أن يُلغي المحاولة برأيي،

مشكلتي الكبرى مع المسلمين الذين يرحبون بهذا القرار .. أما بالنسبة لغير المسلمين فرغبتهم تتحدى مقدساً لدى الأغلبية بإمكانك المحاولة ولكن لايعني ذلك أنها آمنه بما ان الموضوع حساس ليس وكأن غير المسلم في البلد لايعرف ماذا يعنيه الشهر يعني .

بالنسبة للاسلام الفتح بطبيعه الحال يعني تحويل البلد الا بلد خاضع للسلطه الاسلاميه .. لن اناقش كيف كان رمضان عندهم وقتها في حال كان غالبيه الدولة مازالت غير مسلمة لانه لايوجد حكم حسب معرفتي بتحريم الافطار علنا او فتح المحلات وما الى ذلك .. ولكن أيضا .. نعم كثير من الاماكن انتشر فيها الاسلام بقبول الاغلبيه لها.

وللأمانة لا أستطيع أن أرى المسلم الذي يُريد تطبيق عقوبة على المفطر إلا بمنظورين: إمّا أنهُ غير مقتنع بصيامه وهو يحسد ذلك المُفطر، أو أنّهُ ضعيف غير قادر على تحمّل صيامه

ذكرت في خطابي انه لاعلاقه للافطار علنا بالجوع من عدمه ولابحسد المفطر ولا بالضعف! وتحدثت سابقا عن قدسية الشهر وأننا لانريد ان نخسر هذه الصورة للشهر وأجواءه او نقللها او ننتقص منها باي شكل خصوصا لو كان بافتتاح المطاعم والسماح للناس بارتيادها والجلوس فيها علنا نهار رمضان .

ولا يوجد مشكلة بالربط بين هذه العقوبة ومنع الحجاب، ما دمتم لا تُريدون الإعتراف بحقوق معيارية ننطلق منها مثل أن يأكل الإنسان ويشرب متى ما أراد، فما المشكلة أن يتدخل الغرب بلبس أقلياتهم إن رادوا؟

منع الحجاب قمع وطمس لهوية دينيه بشكل مطلق, فيما مازال بامكان غير المسلمين والمفطرين أن يمارسو حقهم في أن يأكلوا ويشربوا متى ما أراداو في نهار رمضان! لم يطالبهم أحد بالصيام !

بالنسبة لخذلان الدين، أنتم ما خذلتموه ولا شيء، الغربيون دينهم خذلهم والمسلمون دينهم خذلهم،

مخطئ .. المسلمون خذلو دينهم .. واقوى أوقات المسلمين كانت حين كانوا صادقين ومخلصين لما هما عليهم وذلك تحديدا ماسمح لهم بان يتوسعوا بداخل الاسلام نفسه .. اي ضعف ناجم عن ذلك والا فهناك فسحه واسعه للمسلمين لان يتطوروا بداخل معتقدهم ويقدموا نماذج افضل واكثر نفعا لهذا العالم .. عدم وجود نتائج جيده قطعا قادم من سوء اتباع فلسفه الاسلام وتعاليمه .

حاليا مشكلة العالم الاسلامي انه ضائع بين هويته الاسلامية وبين الاحتلال ومافرضه عليه لفترة طويلة لذلك التطور بداخل المعتقد عامل بوز من زمااان .. والمسلمون جردوا بشكل كبير من هذا الايمان بامكانيه التطور بداخل دينهم واعطاء مثال افضل للعالم نتيجه لهذه الفترة الطوييلة من الاحتلال المستمر والتجريد المستمر لذلك ترى نماذج لاناس لايؤمنون بامكانية هذا التطور حتى او يؤمنون بان المشكلة قادمة من الدين لا من الناس .. كحضرتك ولا الومك والله.

مقارنة الدين الاسلامي بالاديان الاخرى و خصوصا بالتجربة الغربيه مع الدين خاطئة تماما لان هناك فرق كبيير بين الاسلام والاديان الاخرى .. لايوجد دين بشمولية الاسلام يا ايفان ولايوجد نموذج مشابه للنموذج الاسلامي في قياده الدين له!

فإن عدم القدرة على تطبيقها يعود لفشل الفكرة نفسها وعدم مُناسبتها للبشر وليس لفشل البشر أنفسهم.

لديك اكثر من الف واربعميه سنة لتقيمها .. ضع العوامل وضع الافكار وانظر ماذا سبب ماذا .

    2020-06-14T12:31:35+00:00

لم يطلب احد ان تصوم كما نصوم .. بالتالي مثالك لن ارد عليه لأن لاعلاقه له بموضوعنا .

لم لا؟ أظن له كل العلاقة بالموضوع..ألأ ترين أنك أن هذا تقييد كبير لحرية الشخص في أمر غريزي جداً بتلبية حاجته للطعام و الشراب؟

سأخمن -صححيني- تعتقدين أن أي شخص بإمكانه الإمتناع عن الطعام و الشراب أمام المسلمين أمر بسيط؟ ألا ترين أنه تقييد كبير، ربما تظنين أوه المسلمون يصومون ل16 أو 18 ساعة بإمكانه حتماً أن يتحمل خمس ست ساعات أمام زملائه في العمل أو الدراسة..شو فيها؟

مشكلتي الكبرى مع المسلمين الذين يرحبون بهذا القرار .. أما بالنسبة لغير المسلمين فرغبتهم تتحدى مقدساً لدى الأغلبية بإمكانك المحاولة ولكن لايعني ذلك أنها آمنه بما ان الموضوع حساس ليس وكأن غير المسلم في البلد لايعرف ماذا يعنيه الشهر يعني .

لدي مشكلة مع الطرفين على ما يبدو، تريدين تطبيق نظرتك الإسلامية الثقافية عليهم..

بالنسبة للاسلام الفتح بطبيعه الحال يعني تحويل البلد الا بلد خاضع للسلطه الاسلاميه .. لن اناقش كيف كان رمضان عندهم وقتها في حال كان غالبيه الدولة مازالت غير مسلمة لانه لايوجد حكم حسب معرفتي بتحريم الافطار علنا او فتح المحلات وما الى ذلك .. ولكن أيضا .. نعم كثير من الاماكن انتشر فيها الاسلام بقبول الاغلبيه لها.

لا دليل لذاك الوقت ولا دليل لوقتنا الحالي،..؟

حاليا مشكلة العالم الاسلامي انه ضائع بين هويته الاسلامية وبين الاحتلال ومافرضه عليه لفترة طويلة لذلك التطور بداخل المعتقد عامل بوز من زمااان .. والمسلمون جردوا بشكل كبير من هذا الايمان بامكانيه التطور بداخل دينهم واعطاء مثال افضل للعالم نتيجه لهذه الفترة الطوييلة من الاحتلال المستمر والتجريد المستمر لذلك ترى نماذج لاناس لايؤمنون بامكانية هذا التطور حتى او يؤمنون بان المشكلة قادمة من الدين لا من الناس .. كحضرتك ولا الومك والله.

لا زلت لم أضع اصبعي على هذا التعريف العجيب الذي كررته كثيراً، ماذا تعنين بالهوية اللإسلامية، و الأهم من أين أتت؟!

    2020-06-14T21:29:20+00:00

سأعود بالرد اليك انت و @mooaz2020‍ ان شاء الله .. الدنيا عيد والردود طويلة وتأخذ وقت ارهقت وانا ارد على حسين الآن .. عامة ان شاء الله لا أتأخر .. عيد سعيد لكم @Hussein00Shukri‍

    2020-06-14T03:06:57+00:00

في الحقيقة كنت متحمساً وأنا أقراء مساهمتك لكن تم تم تخييب ضني في النهاية لانني لم أجد أي حديث سوى عن الحفاظ على الهوية الإسلامية ولكن لم تتكلمي عن شيء يُعرف أو يصف هذه الهوية مثل ما هي الهوية الإسلامية التي تتخلينها أو الموجودة في عقلك او ما هو شكلها ولونها وطعمها حتى :), بعيداً عن المزاح منذ أخر نقاشاتنا حول موضوع الإفطار العلني ما زلت متحير ما هي الهوية الإسلامية او تصورك لهذه الشخصية الإسلامية التي تمثل الهوية الإسلامية التي من الممكن أن تكون مختلفة عن باقي العالم وليست صفات شخصية فردية وما زلت أرغب بالسماع عن هذه الشخصية التي على ما يبدوا أنني لا أستطيع إجادها في أي مكان في واقعي الشخصي

وقبل أن أترك لكي المجال للحديق عن هذه الهوية ولا أعتقد أنكي تقصدين الثقافة لأننا فعلياً ما زلنا نعيش الهوية الثقافية الإسلاميةفي العالم العربي (في معظمة على الأقل) وحتى غير المدينون وهذا يطرح سؤال أخر ما هي الثقافة الإسلامية وهل هي مقترنة مع الثقافة العربية وما هي مصادر هذه الثقافة التي تتحدثين عنها ؟؟ أعني لدينا القرأن والسنة كمصدر أساسي للدين الإسلامي فكيف أستدل على هذه الثقافة أو الهوية الإسلامية من مصادر الإسلام نفسة وهل هي هوية متفق عليها فعلاً أم أن الموضوع برمتة يدور في عقلك ولو ألتقي بشخص تأسس على مذهب فكري إسلامي مختلف يدعو للحفاظ على الهوية الثقافية الإسلامية لتخالفتوا ؟؟

هذه اسألة تطرح نفسها هنا لم أجد لها أي إجابة في مساهمتك لسبب بسيط هو عدم تعريفك او تحديدك لهذة الثقافة أو الهوية الثقافية الإسلامية التي تدور في عقلك التي أرجو من أعماقي أنها ليست متأثرة في بالثقافة المحلية لأحد الشعوب

الأن ننتقل للجزء الثاني من حديثنا الشيق هذا وهو تعليقي على بعض كتاتباتك هنا وهي لعبة أحب ممارستها بالمناسة

الامثلة على الامور المنقوصه أو المنتقص منها والتي ستستمر في أن ينتقص منها حتى يرضى الغرب كثيرة .. ابسط مثال الحجاب وكيف تغير كثيييييرا ليصبح “عصري” أكثر هذه الاخيرة التي لاتعني اكثر من “متقبل أكثر من العالم الغربي .. يشبههم أكثر .. يثير حفيظتهم بشكل أقل .. سمها” , موضوعنا ليس فقط الحرية الدينية والصيام بامكانك ان ترى بوضوح آثار احتلال فكري “ضعوا الدين آخر كل شيء .. لان الدين شخصي جدا وليس معمما” وكلنا نعرف من اين جائت هذه الافكار لذلك لا أرى داعيا لشرح لماذا أنا ادخل موضوع الغرب في كلامي.

لا أجد أي مشكلة لدي مع هكذا عبارة وأتسائل ما هو تصورك المغاير لهذه العبارة ؟

هل الدين هو شيء جمعي؟ هل يعني الفرد الذي أحل له الله بشكل فردي أن يختار الإسلام أو غيرة من الاديان أو يختار عدم الإمان حتى بحرية مطلقة ملزم بدين الجماعة التي هو في وسطها ؟؟ هذا هو ما يخطر على بالي حين الإعتراض على هكذا عبارة ويا ريت لو توضحي لماذا تعترضي على هكذا عبارة وأنا أرحب بالتفاصيل والماصدر الخارجية بالمناسبة

حسناً لماذا لا نقول أن الفتيات تلبس هذا اللباس لأنة يعجبهم ويظهر رغبتهم بالتأنق والبروز؟؟ مع أنها تحمل تأثر ثقافة الإستهلاك والرأس مالية إلى أنها تبرر الكثير بنسبة لي وليس لأن الغرب أمر صناع الملابس أو جعل صناع الملابس يلبسون المسلمون ما يريدون وهذا ينقلنا إلى نقطة أخرى وهي عدم وجود دور عرض أو دور أزياء كبيرة أو مشهورة خاصة بالملابس العربية أو الإسلامية في معظم العالم العربي لتعكس كل دار أزياء محلية ثقافة اللابس لتلك البلاد وتعكس تطلعات أهلها أو زيها التقليدي بطريقة جديدة وعصرية ومثال جميل عن هذا سوق العبائات ودور الأزياء في الخليج العربي سواء للإناث او الرجال نحن نشهد إعادة إنتاج الملابس التقليدية والملتزمة بالزي الشرعي مثل العبائة التي لا أعتقد أنكي تعترضين عليها يتم إعادة إنتاجها بطريقة عصرية وجميلة وملتزمة بالحدود الشرعية إذا كان هذا ما تقصدينة أو ربما أنتي فقط لا تريدين أي تغيير أو تطوير على الأزياء التقليدية التي تطورت مع الزمن بالمناسبة هي الأخرى وأصبحت عصرية أكثر بنسبة لعصرها في كل قرن وتنوع الملابس التقليدية الفلسطينية على سبيل المثال بين كل مدينة ومدينة وكل قرية وقرية حتى لو كنت تراها بالعين هو دليل على عصرنة الملابس التقليدية في عصرها الخاص وهذا ما يحدث اليوم, هذا ما أراه على الأقل

نحن محتلون في دواخلنا كثيرا جدا لدرجه اننا لا نعي الأمر حتى ولا نتقبل اي حل او نموذج غير النموذج الغربي .. اكاد اسمع نصف الناس هنا يقولون : اذا محى النموذج الغربي الهوية الدينية ومنعها من ان تكون فوق اي شيء فيجب ان نمحيها نحن ايضا ونمنعها من ان تكون فوق اي شيء حتى لو كان الدين نفسه هو ماسيكفل لكل الفئات الاخرى حريتها ويوفر لها ماتحتاج .. فقط ان كان معاكسا لشكل الحرية الدينية التي يقترحها الغرب فمعنى الأمر أنها ليست حرية .

لا أدري عن من تتحدثين تحديداً لكن بتأكيد أن ليست كل أصبعك واحد وليس الجميع يدعوا لنفس النموذج وليس الجميع يطبق نفس النموذج, أفضل مثال في هذا هو توطين النماذج الغربية والشرقية في دول شرق أسيا وأفريقيا مع الحفاظ على عاداتهم وتقاليدهم ودينهم (أستثني الصين في هذه النقطة)

كل هذا قادم من الانتقاص المستمر لاهمية الدين ووضع الدين بشكل مستمر في اي رقم غير الرقم واحد .. حينما فعلت الاجيال قبلنا نفس الشيء الذي نفعله الآن وقامت باستمرار بطمس الهوية الاسلامية ووضعت مكانها هويات اخرى سمها انت سواء بسبب المحتل او باسم التقدم أصبحنا نرى فعلا ان لامكان للهوية الاسلامية بعد الآن وانها فعلا ليست بتلك الشمول او غير مرضية بشكل كافي فوضعناها في أي مكان آخر إلا الصدارة .. لانها كما يبدو لم تنفعنا .. او ربما جعلتنا غريبين ومنفصلين عن العالم الذي يبدو أكثر وأكثر وكأنه يشبه بعضه البعض أو يتبع نظاما واحدا .. ونحن فقط .. “تخلفنا عنه”.

هي ليست سراً أو لغزاً, نحن وجدنا أنفسنا متخلفين علمياً وأقتصادياً وإدارياً وحتى عسكرياً ويمكنكي قراءة رده فعل العلماء المصريون حينما غزاهم الفرنسيس في نهايات القرن الثامن عشر وكيف أنهم لن يصدقوا أن حضارتهم العربية الإسلامية ليست الأفضل في العالم وهناك من تفوق عليهم بالفعل ويمكنكي متابعة الجدال الكبير الذي خاضة المسلمون والمفكرون في مصر تحديداً والتنسي باقي الدول لهولة من الزمن وكيف أنهم من تلك الواقعة إلى نهاية الإحتلال الإنجليزية قد أجابوا أو توصلوا لإجابة شافية على الأقل لسبب تقدم الإنجليز ودول الغرب

نعود لكوننا متخلفين علمياً وأقتصادياً وإدارياً وعشكرياً ونتسائل لماذا ننبهر بالغرب ونتبنى أفكارهم التي قادتهم حرفياً للتفوق على العالم أجمع بفترة ما من التاريخ وما زالوا يهيمنون إلى اليوم ونتسائل مرة أخرى لماذا ما زلنا تخلفنا ؟؟ البعض خرج بفكرة أن الثقافة هي السبب والبعض خرج بفكرة أن الدين هو السبب والبعض خرج بفكرة أننا متخلفون لأننا ما زلنا نتسخدم أنظمة عليها الزمن والبعض خرج بفكرة أن أنزمتنا وهيكلتنا الجميلة التي يفتخر البعض بها اليوم وما يزال هي السبب وأنا مع جميع الأراء حقيقة فثقافاتنا العربية الإسلامية قبل قرن التي تحاولين الحفاظ عليها لم تكن بذلك الجمال وربما ما تفكرين بة وتتخيلينة هو الصورة الخارجية ليس أكثر وتتناسين العفن الداخلي وديننا الإسلامي أستخدم على يد الخلفاء والولاة والشيوخ على مر العصور وما زال يتم أستخدامة بطريقة تخدم مصالحهم وتدفعنا للخلف وليس للأمام وهذا شيء لا ينكرة احد والتاريخ مسجل على أية حال والتبحثي خلف الدولة العثمانية الجميلة لأنها الأقرب لحاضرنا والتقارني براحتك والتخرجي الهوية الإسلامية الجميلة منها التي تتحدثي عنها والكلام يكثر كثيراً في أسباب ضعفنا وتخلفنا حتى اليوم في وثقتنا الحاضر الذي نشهد بة كيف يتم إستخدام الثقافة العربية الإسلامية والدين الإسلامي بطريقة للتحكم بالناس وإخضاعهم التي تعمل بشكل او بأخر على تخلف الدولة أو الأمة بأكملها

من هذا السياق يمكنني روية بوضوح سبب الإنسلاخ الغير صحي للبعض العربي عن ثقافتة العربية الإسلامية وموروثة الثقافي وبالحقيقة لا أرى سوى أتهامات دون أي تفسير أو محاولة للتبرير بأي درجة من الواقعية سوى أنهم لسبب ما في أنفسهم يريدون من الباب للطاقة(يد الباب) الإنسلاخ عن ثقافاتهم وتبني ثقافة ناجحة لكن للأسف حتى هذه المحاولات تفشل على المدى البعيد لأنها تقلد السطح عن جهالة غالباً

استطيع ان اقول ان العالم الغربي ترك دينه خلفه لما خذله .. ونحن تركنا ديننا خلفنا لما فشلنا في تطبيقه ولما كنا أضعف من أن نقف باختلافنا في وجه عالم يريد ان يكون متشابها تماما ليسهل إدارته !!

حسب أطلاعي الشخصي للتاريخ فالدين مُمثلاً بالخلافة العثمانية خذلنا هو الأخر, لا أفهم لماذا تستطيعين تبرير للغرب ببساطة ولا تستطيعين الترير للعرب او الشرق بنفس البساطة ؟ وشيء أخر من نحن الذين تتكلمين عنهم على أية حال ويتعرضون للضغوط الخارجية هكذا ؟؟ لنا في دول السلام البرطاني الممثلة بدول الخليج اليوم عبرة على أية حال

مثير للسخرية أن ذات الاشخاص الذين يروجون علنا للاختلاف يرفضونه أيضا علنا ولكن لا احد منتبه! .. او ربما لم يكن لديهم شيء غالي ليخسروه في تلك الصفقه التي ستجلب لهم المنفعه .. عكسنا!

حسناً عليكي أن تكوني من أحد الأطراف بنهاية إذا كنتي تقصدين الصراع بين الدولة المدنية او الإسلامية أما الإختلاف في الدين والثقافة فأنا شخصياً لا ابة كثيراً بهذا الصدد

لو كان ديننا قد خذلنا فانه قد خذلنا لاننا خذلناه .. وهذا الخذلان من طرفنا وضعنا في موقف محرج للغايه امام العالم .. لانحن نشبههم .. ولانحن نستطيع ان نقف امامهم بنموذجنا لاننا خجلون منه!

لا أدري ما علاقة هذا في الموضوع فأنا كل ما أراه أمامي هي النماذج السياسية والعلاقات الدولية والعولمة وأرى أنكي تقصدين دولة الخلافة الأخيرة وليس الحاضر لكن إذا كان على النموذج لدينا نماذج ناجحة في تاريخنا وليس نموذج واحد بالحقيقة يمكننا الوقوف بة أمام العالم لكنني أعتقد أنة يتعارض مع فكرتك أو تصورك للشخصية أو الهوية الثقافية الإسلامية

الموضوع حقيقه أكبر من افطر برا أو جوا .. الموضوع انتقاص لهوية دينية .. محاولة للتقليل من اهميتها او طمسها ورفض لها ولشخصيتها الطاغيه بطبيعتها .. قد تعتقدون أنني ابالغ ولكن الامر ليس كذلك

لدي سؤال بنسبة للإفطار علانية في النهاية يعني بالمناسبة لكنني أوضحت سابقاً نقطة لماذا يحاول البعض الإنسلاخ عن هويتة الثقافية ولو لم تكن شاملة لجميع الجوانب والأسباب لكنها كافية بنسبة لي

لو جاء مفطر بعذر أو لكونه غير مسلم إلى بيت اي مسلم لأوجب عليه إكرامه .. واحزنني كثيرا ربط شعور الصائم بالجوع برفض الافطار علنا وهو لايعبر الا عن جهل صاحبه او عن رؤيته للصيام كجوع او للشهر كشهر صيام عن الطعام فقط.. ولكنني أريد ان اقول ان حرية غير المسلم مكفولة تماما ولو صادف عيد مسيحي رمضان لجاز لهم الاحتفال فيه بيننا ومعنا .. عدى عن ذلك لن نعتذر لأي أحد على كون شعائرنا ظاهرة وبارزة جدا ورمضان كشهر مقدس يعني لنا أكثر من مجرد الامتناع عن الطعام! .. بصدق أتمنى أن لانخسر هذا الشهر الجميل الذي هو واحده من الاوقات تكون هويتنا الدينية فيها ظاهرة جدا صوريا وهذا الظهور قوي جدا وتأثيره على النفس أقوى من اي وعظ ! وانا متأكدة ان تجربه غير المسلم في بلد مسلم يعرف الناس فيه معناً لرمضان غير الجوع ستكون جميلة جدا!

بداية أنا متفق معكي تماماً يخصوص إقتصار البعض لفكرة لرمضان بلإمتناع عن الطعام وفقط وبأن الشعوب العربية المختلطة سوف تحتفل مع الميسيحيون ويهنؤنهم بأعيادهم حتى لو كان في رمضان لكن إذا نظرتي فقط لبعد قرنين من هذا الزمان سوف تكتشفي مدى العنصرية والتضيق والتحكم في حياة المختلفين عن دين الدولة لتصل لنوع الملابس وألوانها بأسم الدين ولا أدري إذا ما كانت شخصيتك المتخيلة عن الشخصية المسلمة مستلهمة من الماضي او الحاضر لكن لا أنصحك بإستلهام الكثير من الماضي رجاءً وفي الحقيقة قرائاتي عن هذه العنصرية التي كانت تحدث في ظل الخلافة بأسم الدين هو ما يدفعني دفعناً لرفض أي قانون بخلفية دينية يلزم أي إنسان في أي دولة بتجريم فعل مخالف لثقافة أو دين ذلك الشعب مثل تجريم اللإفطار العلني وحتى تنفيذ عقوبة السجن الفعلي كما في دولتنا العتيدة حتى إنقضاء العيد ثم الإفراج عنة الشيء الذي أراه أقرب لمحاكم التفتيش أولاً وأداة قمعية أو أداة لتلهية الشعب بيد الأنظمة السياسية العربية لا أكثر وثبت في رمضان هذه السنة مدى نجاعة هذه الأداة في دولتي الجميلة أو شبة الدولة لا أدري وهذا يدفعني أيضاً ليس فقط لرفض قوانين على خلفية دينية بل قوانين تجرم الماوطنين على خلفية سياسية مثل حزب محضور فقط لأنة معارضة ولم يقم بأي فعل إجارمي أو يدعوا لفعل إجرامي أو قانون يجرم تبني الأراء المختلفة مثل تجريم أن تكون شيوعياً التي كان قانون حساس في الولايات المتحدة الأمريكية في الحرب الباردة أو أن يتم سحلك ومحاسبتك لو أنتقد فكرة القومية العربية أو نقد فكرة وحدة الصف وغيرها من التهم والقوانين التي تستخدم كأداة للقمع ليس أكثر خاصة في مجتمعاتنا العربية الجميلة (هذا يشمل حرية الرأي حتى في القضية الفلسطينية التي تعتبر تابو وقد تسجن فعلياً على أرائك إذا كانت معارضة لمصلحة النظام السياسي الذي يحكم بلدك ) فقط لكي لا تقولي أن الموضوع مرتبط بلإسلام ودعاة الحريات هؤلاء يعادون الإسلام وفي حقيقة الأمر لو كانت البوذية محل الإسلام لكنت دعوت نفس الدعوات لأنها ليست دعوات مبني على كرة أو عنصرية أو الرغبة بلإقصاء بل لإعطاء الجميع حقة ولنرتقي بمجتمعنا وحضارتنا الإنسانية

المطالبة ليست فقط بالسماح بافطار علني المطالبة بشكل تدريجي ستمحو هوية الشهر وقدسيته تخيلو فقط ماسيكون عليه رمضان بعد كل ذلك الانتقاص ؟

ما دام المسلمون أغلبية فهذا كلام إنشائي ليس أكثر, ليس وكأن الدولة سوف تجرك إلى دار البغاء في النهاية (دولة يسود فيها القانون والحريات وليست دولة مثل دولنا القمعية)

لو استمررنا كجيل بفعل مافعلته الاجيال السابقة فسنتسبب للاجيال القادمة بمعاناة أكبر من تلك التي نعيشها الآن وبمشاكل أضعاف ما نواجهه الآن والله .. وللاسف أقولها لن يتمكنوا حتى من معرفه ما اصابهم كما اننا اليوم لانعرف ما اصابنا . ولكننا بأي حال لن نملك الحق في مكافحة او مقاومة مافعلناه بهم .. بانفسنا .. لاننا سلمنا كل شيء طوعا !

أوافق تماماً, الهوية والثقافة شيء مهم جداً علينا أولاً تنقيتها من الشوائب وثانياً إبرازها بشكل أكبر وتنوعي محلي أكثر لكي لا تتحير الأجيال القادمة التي تشتد العولمة والثقافة الواحدة في زمنهم

سماحنا اليوم للافطار علنا في شهر رمضان قطعا لن يقف عندها .. قطعا! لاتنظروا للأمر كأنه شيء مفرد بل هو جزء من انتقاص مستمر لكل ماهو ظاهر في الاسلام الذي بالنتيجه .. سيؤدي لمحو ماهو باطن -وهو الحاصل فعلا-.. الله العالم كيف انتقصت ثقافة وقت الصلاة من وقت يقفل فيه كل شيء ويصبح وقت صلاة فقط – حتى لو لم يصلوا – الى غير ذلك .. القليل من السماح لكل شيء بأن يبقى مفتوحا حتى اثناء الصلاة .. بعد مدة تصبح الصلاة علنا على المكرفون مزعجه فيتم الاذان فقط على المكبرات والباقي داخل المسجد .. بعد ذلك الله العالم ماذا ! وكله بامارتنا وتحت اعيننا.

لا أدري من أين تأتي بهذة النظريات والتأويلات الحتمية التي لديكي لكن أعتقد أنكي تعلمين أن المسلمين في البلاد غير الإسلامية يفطرون طواعية إذا ما ربوا على هذة الثقافة وهذه العادات وهذا الدين وتعلمين أن جميع الدول العربية بإستثناء السعودية لا تغلق محلاتها وتوقف حياتها وقت الصلاه وما زالت الناس تصلي والميكروفون يصل صدى صوتة لكل بيت, وشخصياً أرى تناقض مع حقيقة ما دعى إلية الإسلام ومع رأيك الخاص الذي يلزم الناس بلإجبار بتقيد بهذة المظاهر السطحية في حين لا تركزين سوى على الظاهر سوف يفسد الباطن وهذه هي نقطة الخلاف بيننا هنا

هذا يجب ان يتوقف .. ولن يتوقف حتى نصبح واعيين ونتعرف ونتحسس المشكلة التي نحن فيها .. اي دعاء للنصر او اي دعاء لتحسن الاحوال لن يستجاب لاننا خذلنا انفسنا اولا وجلبنا البلاء على اطفالنا الذين نلوم الله بما يُفعل بهم .. هذا البلاء لن يتوقف حتى نكون صادقين مع انفسنا ونعيش النموذج الانسب لنا .. كأمة مسلمة وشعوب مسلمة النموذج الغربي لايناسبنا وسنبقى في انفصام مستمر وصراع أليم إلى أن ننفصل تماما اما عن اسلامنا او عن اتباعنا لما يخالف طبيعتنا .

لا أدري أيفي لكني أرى فيكي نظام قمعي شمولي مثل الأنظمة العربية لكن بمسحة إسلامية

على أية حال أوافق على نقطة بلورة هويتنا وثقافتنا أولاً لحجاتنا نحن أنفسننا أليها وثانياً لكي لا يحتار أطفالنا في عالم المستقبل وثالثاً لأن الإختلاف والشعور بالتميُز جميل ويعلك تشعر أنك كائن ضارب القدم يحمل شيءً من أسلافة

فقط احببت مشاركة بعض مما فكرت به .

أنا أحب المشاركات وأنتقادها لذلك أحيكي بدلاً من أشكرك الكلمة المحظورة في الموقع على هذه المساهمة وأرجوا أن أتلقى رد قريباً على الأقل على القسم الأول من تعليقي فالقسم الثاني طويل بعض الشيء

    2020-06-14T14:20:08+00:00

في الحقيقة كنت متحمساً وأنا أقراء مساهمتك لكن تم تم تخييب ضني في النهاية لانني لم أجد أي حديث سوى عن الحفاظ على الهوية الإسلامية ولكن لم تتكلمي عن شيء يُعرف أو يصف هذه الهوية مثل ما هي الهوية الإسلامية التي تتخلينها أو الموجودة في عقلك او ما هو شكلها ولونها وطعمها حتى :), بعيداً عن المزاح منذ أخر نقاشاتنا حول موضوع الإفطار العلني ما زلت متحير ما هي الهوية الإسلامية او تصورك لهذه الشخصية الإسلامية التي تمثل الهوية الإسلامية التي من الممكن أن تكون مختلفة عن باقي العالم وليست صفات شخصية فردية وما زلت أرغب بالسماع عن هذه الشخصية التي على ما يبدوا أنني لا أستطيع إجادها في أي مكان في واقعي الشخصي

اعتذر عن تخييب ظنك صديقي سامحني ..

بشكل كبير هنا او في نقاشي السابق معك كنت اتحدث عن هوية المجتمع المسلم ولا اتحدث عن الافراد بشكل خاص ولو كانو جزءا منه .. لذلك حديثي ليست صفات فردية بل اتحدث عن المجتمع المسلم الكبير في بلد مسلم الذي يدل عليه كل شيء ظاهري حدده الاسلام ونابع منه وبالتالي يمثل هويتنا كمجتمع مسلم .. الكلمات الاسلامية التي نستعملها .. طريقتنا نحن في الثياب .. انظمتنا نحن المالية .. اسلوب حياتنا الاجتماعيه .. اختيارنا حتى لما نعتبره قيما ومالانعتبره قيما .. معالم مثلا لاتجدها الا في بلد مسلم .. كل هذه الاشياء واكثر التي تمثل شخصيتنا كمجتمع مسلم ! الي اول ماتلاحظها تقول بشكل قاطع هذا مجتمع مسلم هناك اسلام موجود هنا !

وكل كلامي يقول اننا نخسر هذا بشكل بطيء .. معنى ان يكون هناك اسلام في هذا المكان يقل حبه بحبه ويصبح اقل ظاهريه حبه بحبه!

وقبل أن أترك لكي المجال للحديق عن هذه الهوية ولا أعتقد أنكي تقصدين الثقافة لأننا فعلياً ما زلنا نعيش الهوية الثقافية الإسلاميةفي العالم العربي (في معظمة على الأقل) وحتى غير المدينون وهذا يطرح سؤال أخر ما هي الثقافة الإسلامية وهل هي مقترنة مع الثقافة العربية وما هي مصادر هذه الثقافة التي تتحدثين عنها ؟؟ أعني لدينا القرأن والسنة كمصدر أساسي للدين الإسلامي فكيف أستدل على هذه الثقافة أو الهوية الإسلامية من مصادر الإسلام نفسة وهل هي هوية متفق عليها فعلاً أم أن الموضوع برمتة يدور في عقلك ولو ألتقي بشخص تأسس على مذهب فكري إسلامي مختلف يدعو للحفاظ على الهوية الثقافية الإسلامية لتخالفتوا ؟؟

طبعا لم تختفي الهوية بشكل كامل! ولكن لايعني ذلك اننا نعيش حقنا بان نعيش اسلامنا بشكل كامل .. كل شيء بشكل مستمر يتم التقليل منه وهناك هجوم مستمر عليه .. طبعا يختلف هذا الهجوم من بلد لبلد .. ولكن لا يمكننا انكار ان الاسلام يعاني .. اللغه العربية تعاني .. التعليم الديني يعاني ويصبح اقل اهميه واحده بواحده .. الحجاب يعاني! القوانين التي سنها الاسلام تعاني .. معنى الاسلام نفسه كدين اصلا يعاني .. هذه المعاناة ستتحول بالتدريج الى اسلام اقل مع الاجيال كما يحدث لنا اليوم .. لا اتحدث فقط عن افراد متدينين اقل .. ولكن سلطه اقل للاسلام على حياة الناس.

هذه اسألة تطرح نفسها هنا لم أجد لها أي إجابة في مساهمتك لسبب بسيط هو عدم تعريفك او تحديدك لهذة الثقافة أو الهوية الثقافية الإسلامية التي تدور في عقلك التي أرجو من أعماقي أنها ليست متأثرة في بالثقافة المحلية لأحد الشعوب

نعم .. ربما ظننت أن الامر واضح او لم انتبه له اعتذر .. كلا ليست ثقافه محليه لاي شعب .. ولو ان مثلا الطابع المسلم في بلد اكس قد يستدل منه على وجود اسلام في بلد .. وطابع اخر في بلد واي ايضا قد يكون جزءاً على مايعنيه وجود اسلام في هذا البلد .. طبعا ستجد اشياء مختلفه في ثقافات مختلفه اذا كانت نابعه من الاسلام فهي دلاله عليه وجزء منه .. هذا التنوع لا بأس به وهو حضور محلي للاسلام قد يختلف من بلد لبلد طبعا وهي ان كانت نابعه من الاسلام لابأس بها كما لا باس بازاله اي شيء ليس نابعا من الاسلام نفسه .. ولكن اي انتقاص لحضور الاسلام في البلد بسبب عوامل خارجيه مرفوض بالنسبة لي لانه يؤطر الاسلام ويخبره مايمكن له ومالايمكن له والاسلام على العكس هو من يخبرنا ولا يُخبَر!

الأن ننتقل للجزء الثاني من حديثنا الشيق هذا وهو تعليقي على بعض كتاتباتك هنا وهي لعبة أحب ممارستها بالمناسة

لا أجد أي مشكلة لدي مع هكذا عبارة وأتسائل ما هو تصورك المغاير لهذه العبارة ؟

تدينك وعلاقتك انت مع ربك شخصية .. ولكن الاسلام كما ترى يدخل في كل شيء في الحياة لايمكن فصله وجعله دين شخصي فقط كما التعريف الغربي الذي اقتصرو الدين عليه! .. كيف تجعل دينا يقرر لك في القضاء وتعاملات الدولة المالية دينا شخصياً؟ الاسلام ليس في قلبك فقط الاسلام من المفترض ان يعيش وسطنا ويحكمنا كيف تقول انه شخصي !

هل الدين هو شيء جمعي؟ هل يعني الفرد الذي أحل له الله بشكل فردي أن يختار الإسلام أو غيرة من الاديان أو يختار عدم الإمان حتى بحرية مطلقة ملزم بدين الجماعة التي هو في وسطها ؟؟ هذا هو ما يخطر على بالي حين الإعتراض على هكذا عبارة ويا ريت لو توضحي لماذا تعترضي على هكذا عبارة وأنا أرحب بالتفاصيل والماصدر الخارجية بالمناسبة

هنا المشكلة! مقارنة الاسلام وجعله مثل ماصار عليه الدين اليوم بالنسبة لبقية العالم ! عندما اقول لك الاسلام اول مايخطر على بالك ليس الاسلام منهج ونظام الحياة .. بل صلاتك وصيامك وعباداتك انت .. مشكلة ! لان الاسلام ليس كذلك فقط . وقطعا من المفترض ان اختيارك للاسلام لا يشابه اختيارك للمسيحيه او اختيارك للبوذية او او او .. التجربة مختلفه تماما تلك الاديان اليوم ليست نظاماً ولاشيء يتمحور حولها .. انت فقط في وقت عبادتك تتمحور حولها .. الاسلام نظام وكل شيء في المجتمع المسلم والبلد المسلم يتمحور حوله .. المفروض!

ولكننا خذلنا الاسلام جدا على اصعده عديدة !

حسناً لماذا لا نقول أن الفتيات تلبس هذا اللباس لأنة يعجبهم ويظهر رغبتهم بالتأنق والبروز؟؟ مع أنها تحمل تأثر ثقافة الإستهلاك والرأس مالية إلى أنها تبرر الكثير بنسبة لي وليس لأن الغرب أمر صناع الملابس أو جعل صناع الملابس يلبسون المسلمون ما يريدون وهذا ينقلنا إلى نقطة أخرى وهي عدم وجود دور عرض أو دور أزياء كبيرة أو مشهورة خاصة بالملابس العربية أو الإسلامية في معظم العالم العربي لتعكس كل دار أزياء محلية ثقافة اللابس لتلك البلاد وتعكس تطلعات أهلها أو زيها التقليدي بطريقة جديدة وعصرية ومثال جميل عن هذا سوق العبائات ودور الأزياء في الخليج العربي سواء للإناث او الرجال نحن نشهد إعادة إنتاج الملابس التقليدية والملتزمة بالزي الشرعي مثل العبائة التي لا أعتقد أنكي تعترضين عليها يتم إعادة إنتاجها بطريقة عصرية وجميلة وملتزمة بالحدود الشرعية إذا كان هذا ما تقصدينة أو ربما أنتي فقط لا تريدين أي تغيير أو تطوير على الأزياء التقليدية التي تطورت مع الزمن بالمناسبة هي الأخرى وأصبحت عصرية أكثر بنسبة لعصرها في كل قرن وتنوع الملابس التقليدية الفلسطينية على سبيل المثال بين كل مدينة ومدينة وكل قرية وقرية حتى لو كنت تراها بالعين هو دليل على عصرنة الملابس التقليدية في عصرها الخاص وهذا ما يحدث اليوم, هذا ما أراه على الأقل

كلامك سليم طبعا اتفق .. الآن لو كان هناك ثقه بالحجاب مثلا واقتناع به لو كانت ثقافه الحجاب “كزي جميل” قوية وواثقه بأنها هي نفسها تستطيع أن تبرز لرأيت الحجاب يتطور من طبيعته هو وكما تقول يتعصرن الرداء التقليدي وهو مايحدث في بلدان اسلاميه اسيويه مثلا لديهم أزياء حجاب عصرية وجميلة وجذابة واسلامية .. ولكن كما تقول ارتداء الفتيات لهذه الثياب واختيارهم الخيار الذي ليس اسلامياً لتلك الدرجه قادم من عدم اعتقادهم ان الحجاب قادر على ان يوفر لهم ذلك لم يكن الحل الاسلامي العصري موجودا فتبنو الحل الذي اعطي لهم والثياب التي رأوا انها الافضل التي بالطبع ليست اسلاميه جدا .. طبعا الاسباب كثيرة وطبعا لدينا أمور كثيرة لنتطور من خلالها ليس فقط الحجاب ان اعلم .. ولكن حتى ولو كنا متخلفين بالاصل .. فان الاحتلال على انواعه منعنا من سنيين من التقدم والنمو مما نحن عليه اكثر من ذلك جعلنا غير واثقين باننا نستطيع ان نتطور من داخلنا ونقدم حلولا افضل لنفسنا من داخلنا جعلتنا بحاجه الى النظر دائما الى شيء خارجي باعتباره افضل دوما وهنا المشكلة.

خصوصا بالنظر الى مايتمثل في الميديا والحجابي فاشن والسيدات اللاتي تمثلهن تستطيع ان ترى عقدا كبيرة جدا !

أو ربما أنتي فقط لا تريدين أي تغيير أو تطوير على الأزياء التقليدية التي تطورت مع الزمن بالمناسبة هي الأخرى وأصبحت عصرية أكثر بنسبة لعصرها

لاطبعا ! اشببك. فهمتني غلط مرة

لا أدري عن من تتحدثين تحديداً لكن بتأكيد أن ليست كل أصبعك واحد وليس الجميع يدعوا لنفس النموذج وليس الجميع يطبق نفس النموذج, أفضل مثال في هذا هو توطين النماذج الغربية والشرقية في دول شرق أسيا وأفريقيا مع الحفاظ على عاداتهم وتقاليدهم ودينهم (أستثني الصين في هذه النقطة)

ياصديقي لو اردنا ان نكون مثل تلك الدول ونحافظ فقط على الاسلام في قلوبنا فقط كل واحد وعبادته هو في بيته هو لحلت نصف مشاكلنا وصراعاتنا .. ولكن مشكلتنا ان ديننا غير! وشرحت لك بالاعلى .. مايريدونه منا هو اسلام مقتصر في بيوتنا وهذا يعاكس بطبيعه الحال فلسفه الاسلام كلها ! لان الاسلام مايقعد في البيت الاسلام يحكم كل شيء من الخارج للداخل! راجع كلامي في الاعلى .. لايمكن لنا ان نكون مثل هذه الدول التي ذكرتها .. هذا انتقاص وتقليل للاسلام الكبير تريدنا ان نساوم في ديننا يا صديقي؟

سأكمل الرد عليك بعد الافطار .. قد أتأخر طبعا ولكن ليس كثيرا ان شاء الله =)) ولكنني سأرسل هذا للآن لاتكمل النقاش الى ان اعود لطفا =)

    2020-06-18T11:06:59+00:00

بشكل كبير هنا او في نقاشي السابق معك كنت اتحدث عن هوية المجتمع المسلم ولا اتحدث عن الافراد بشكل خاص ولو كانو جزءا منه .. لذلك حديثي ليست صفات فردية بل اتحدث عن المجتمع المسلم الكبير في بلد مسلم الذي يدل عليه كل شيء ظاهري حدده الاسلام ونابع منه وبالتالي يمثل هويتنا كمجتمع مسلم .. الكلمات الاسلامية التي نستعملها .. طريقتنا نحن في الثياب .. انظمتنا نحن المالية .. اسلوب حياتنا الاجتماعيه .. اختيارنا حتى لما نعتبره قيما ومالانعتبره قيما .. معالم مثلا لاتجدها الا في بلد مسلم .. كل هذه الاشياء واكثر التي تمثل شخصيتنا كمجتمع مسلم ! الي اول ماتلاحظها تقول بشكل قاطع هذا مجتمع مسلم هناك اسلام موجود هنا !

وكل كلامي يقول اننا نخسر هذا بشكل بطيء .. معنى ان يكون هناك اسلام في هذا المكان يقل حبه بحبه ويصبح اقل ظاهريه حبه بحبه!

    2020-06-18T12:42:19+00:00

بشكل كبير هنا او في نقاشي السابق معك كنت اتحدث عن هوية المجتمع المسلم ولا اتحدث عن الافراد بشكل خاص ولو كانو جزءا منه .. لذلك حديثي ليست صفات فردية بل اتحدث عن المجتمع المسلم الكبير في بلد مسلم الذي يدل عليه كل شيء ظاهري حدده الاسلام ونابع منه وبالتالي يمثل هويتنا كمجتمع مسلم .. الكلمات الاسلامية التي نستعملها .. طريقتنا نحن في الثياب .. انظمتنا نحن المالية .. اسلوب حياتنا الاجتماعيه .. اختيارنا حتى لما نعتبره قيما ومالانعتبره قيما .. معالم مثلا لاتجدها الا في بلد مسلم .. كل هذه الاشياء واكثر التي تمثل شخصيتنا كمجتمع مسلم ! الي اول ماتلاحظها تقول بشكل قاطع هذا مجتمع مسلم هناك اسلام موجود هنا !

إذاً كل شيء ظاهر بنسبة لك هو بالحقيقة عوامل ثقافية وتعميم جائر دون أي مثال أو نموذج للدراسة أو القياس !!

الكلمات الإسلامية = اللغة العربية التي هي نتاج ثقافي لأهل المنطقة العربية ولم يأتي بها الإسلام ولها مرادفات في باقي الأديان لذلك لا أرى تلك الخصوصية هنا

طريقتنا نحن في الثياب هي أيضاً نتاج ثقافي متأثر بالضوابط الشرعية ليس أكثر وأختلاف الملابس في البلاد الإسلامية القديمة خير دليل قاطع على هذا

أنظمتنا المالية !! هل تعرفين أن هناك من الشيوخ والمفكرين الإسلاميين يرفضون الانظمة المالية للمدينة رفض قاطع؟ لا أنا ولا أنتي متخصصين أو قارئين في الإقتصاد لنقارن وننتقد لكن الأمر أشبة بأن تقول لي أستخدم القوس في الحرب العالمية وأعيد وأكرر سؤالي ما الفرق بين أنظمتنا وأنظمة باقي الحضارات غير الإسلامية وحتى السابقة للإسلام هذا إذا لم نأخذ النظام المالي منهم بلأساس

اسلوب حياتنا الاجتماعيه, لا أردي ما المميز بأسلوب حياتنا الإدتماعية أنا أردت التفاصيل أعتبريني جاهلاً وعلى أية حال أسلوب الحياة الإجتامعي يتأثر بالسياسة والإقتصاد بشكل مباشر

اختيارنا حتى لما نعتبره قيما ومالانعتبره قيما, تفاصيل أنا لا أفهم هل المقصود قيماً ككقيم أخلاقية أو معرفية أو ماذا وكيف تكوني واثقة هكذا من هذه القيم وهل هناك نموذج للقياس أساساً ؟

معالم مثلا لاتجدها الا في بلد مسلم .. كل هذه الاشياء واكثر التي تمثل شخصيتنا كمجتمع مسلم ! الي اول ماتلاحظها تقول بشكل قاطع هذا مجتمع مسلم هناك اسلام موجود هنا !, لا أدري ماذا بقي بستثناء العمارة التي هي متأثرة بالثقافات الأخرى ولا يستطيع احد التشكيك في هذا الكلام فالعمارة أوضح ما يكون أختلافها بإختلاف الجغرافيا والثقافات في البلدان المختلفة أما بنسبة لتأشير على أن هذا مجتمع مسلم أم لا فأريدك أن تتخيلي معي الفلم الوثائقي التالي

في قريبة فقيرة تدخلين وتتجولين وتلتقين بساكنين لا لغة أو عادة ترحيب تجمعكم فكيف تعرفين ان هنا في هذه القرية يوجد إسلام ؟

بنسبة لي وجود مسجد وترتيد الكلمات العربية والقرأن لا أكثر ولا أقل فكل شيء أخر يختلف من بلد لأخر لتقول عن هذا البلد إسلامي وهذا البلد مسيحي

وكل كلامي يقول اننا نخسر هذا بشكل بطيء .. معنى ان يكون هناك اسلام في هذا المكان يقل حبه بحبه ويصبح اقل ظاهريه حبه بحبه!

هذا لأن الحضارة الإسلامية ميتة بالفعل وعلينا إما تجاوزها أو إعادة إنتاجها بمستجدات العصر والدروس المستفادة من الماضي وتطلعنا للمستقبل فإعادة إنتاج الحضارة الإسلامية لا تختلف عن إعادة إنتاج الإسلام وفهم الإسلام نفسة الذي يختلف كلياً عن ال200 سنة الماضية

طبعا لم تختفي الهوية بشكل كامل! ولكن لايعني ذلك اننا نعيش حقنا بان نعيش اسلامنا بشكل كامل .. كل شيء بشكل مستمر يتم التقليل منه وهناك هجوم مستمر عليه .. طبعا يختلف هذا الهجوم من بلد لبلد .. ولكن لا يمكننا انكار ان الاسلام يعاني .. اللغه العربية تعاني .. التعليم الديني يعاني ويصبح اقل اهميه واحده بواحده .. الحجاب يعاني! القوانين التي سنها الاسلام تعاني .. معنى الاسلام نفسه كدين اصلا يعاني .. هذه المعاناة ستتحول بالتدريج الى اسلام اقل مع الاجيال كما يحدث لنا اليوم .. لا اتحدث فقط عن افراد متدينين اقل .. ولكن سلطه اقل للاسلام على حياة الناس.

أولاً لا أحد يمنعك من العيش بإسلامك بشكل كامل إلا إذا أردتي خليفة أو أن لا تشتري كنبة حسب الطلب

ثانياً لا يمكنني التسليم أن هناك حرب على الإسلام بقد ما هي حرب على الأنظمة القديمة في العالم من أبناء تلك الأنظمة نفسها بشكل أساسي وهذا واضح لوجود نظام ناجح أمامهم وواضح أكثر في ممارستك لفروض الإسلام والدين كما تريدين

ثالثاً اللغة العربية التي نزل بها القرأن أساساً ميتة فلا أحد يتحدثها أو يستخدم أساليبها في الكلام ولا يوجد إنتاج أدبي أو علمي قيم يتم بهذه اللغة ولولا القراّن لربما ماتت الكتابة معها أيضاً وحلت محلها اللهجات المحلية مثل أصحاب اللغة المصرية (تجديها على ويكابيديا) الذين يدعون للكتابة باللهجة المصرية وقواعد نحوية جديدة والمناسبة ضعف اللغة العربية وموتها لم يبداء بهذا العصر

رابعاً التعليم الديني يعاني لأسباب معروفة جيداً ويمنك فقط البحث عن الحرية الفكرية والمذهبية وأماكنية التحديث في المدارس الدينية الكبرى مثل الأزهر على سبيل المثال أو مدارس السعودية أو المغربية أو السورية سابقاً وفي جميع العالم العربي لتعرفي لماذا التعليم الديني يتراجع ويضعف وفقد المسلم المعاصر الإهتمام به

خامساً الحجاب لا يعاني من وجهة نظري فالصهوة الإسلامية هي من جلبت ونشرت الحجاب أكثر بكثير مما كان علية سابقاً خلال المئتين سنة الماضية خاصة في دول شرق البحر المتوسط

سادساً بنسبة للقوانين التي سنها الإسلام وهنا أنتي تكررين كثيراً من كلمة الإسلام وراء كل شيء ضبابي وخلافي فأنا أرى أنها نتاج ثقافي لا أكثر يختلف حتى بين مذهب واخر وبين أبناء المذهب نفسة وأتمنى أن تفصلي لنرى ما هي الثوابت في الدين اللإسلامي غير الثوابت العقائدية والتعتبرية نقاش طويل وليس للرد السريع التجاري لنصل لنتيجة معاً بنهاية أو نصل لبعض الإجابات على الأقل والنفعل ماكينة البحث لدينا فلا أدري ما الفرق بيننا وبين الباحثين سوى أنهم يبحثون ويتناقشون بشكل فعلي

سابعاً معنى الإسلام نفسة يتغير أنا أوافق فلإسلام أرتبط أسمة بالكثير من الأشياء المختلفة في عالمنا المعاصر لكنه أمر طبيعي بنهاية

هذه المعاناة ستتحول بالتدريج الى اسلام اقل مع الاجيال كما يحدث لنا اليوم .. لا اتحدث فقط عن افراد متدينين اقل .. ولكن سلطه اقل للاسلام على حياة الناس.

كل شيء لة تبريراتة لكن موجة اليسار والإلحاد التي كانت تضرب العالم العربي أنتهت وأنتعش الإسلام في العالم العربي أكثر مما كان لذلك لا أرى أن هذه التغييرات سوف تقضي على الدين بشكل فعلي بعدر ما تعطي الشخص الحرية والمبررات لإتخاذ هذا الطريق أو ذاك بأريحية وأنا حقيقة أرى موضوع الهوية الإسلامية والمجتمع الإسلامي مشكلة ليس بالمشكلة أمام المشاكل الحقيقة التي من الممكن أن تسببها لو بقي السجال بها فسواء أخذنا طريق العلمانية او الإسلاموية فنحن نواجة مشاكل جدية في بنية تلك الدولة وثقافة هذا المجتمع في الحالتين سوف نضطر لمعالجتها ونعيد إنتاج دولة جديدة على نفس نفس القيم لكن بمسميات مختلفة وهنا لا أقصد أبداً دولة مثل مشاريع الأحزاب الإسلامية بل دولة تستخلص قيم الحرية العدالة الإجتماعية سواء من هذا المنبع أو ذاك

ولكن اي انتقاص لحضور الاسلام في البلد بسبب عوامل خارجيه مرفوض بالنسبة لي لانه يؤطر الاسلام ويخبره مايمكن له ومالايمكن له والاسلام على العكس هو من يخبرنا ولا يُخبَر!

حسناً وضحي ما هي العوامل الخارجية فلا أدري ما هو هذا الشيء الذي يؤثر ولا يتأثر وفي أي مجال نتحدث هنا

تدينك وعلاقتك انت مع ربك شخصية .. ولكن الاسلام كما ترى يدخل في كل شيء في الحياة لايمكن فصله وجعله دين شخصي فقط كما التعريف الغربي الذي اقتصرو الدين عليه! .. كيف تجعل دينا يقرر لك في القضاء وتعاملات الدولة المالية دينا شخصياً؟ الاسلام ليس في قلبك فقط الاسلام من المفترض ان يعيش وسطنا ويحكمنا كيف تقول انه شخصي !

إذا كان على النظام المالي فالنظام المالي الإسلامي الحديث ليس أكثر من إعادة إنتاج النظام المالي الغربي مع إضافة مسحة إسلامية فلا فرق لدي بين هذا أو ذاك

أما بنسبة للقضاء فلدينا في الدول العربية محكمة شرعية ومحكمة مدنية وأختر ما تريد يا اخي وحتى لدينا في فلسطين 4 دساتير قانون ولا أحد يعرف ما يحصل بالحقيقة

فلا أدري ما الذي يعجل في هذه النقاط من الإسلام شيء خاص أخر تماماً والذي لا يخلوا من الكثر من الإجتهادات أساساً في هذه المجلات ولا أدري حقيقة حقيقة ما الفرق بين الدولة الإسلامية قديماً وبين الدولة الحديثة حيق أن الأثنتين كانتا توفرا تشاريع محاكم لأصحاب الديانات المختلفة وحتى قديماً لأصحاب المذاهب المختلفة مثل القضاء المصري قبل الدولة الحديثة فلماذا إذا خرجت دولة إسلامية جديدة من العدم لا تضع قانون ومحكمة مدنية لرافضي القضاء الإسلامي وهذا يعيدني للسؤال ما الفرق بين الدولة الإسلامية وعدمها وهنا أخرج أنا شخصياً بنتيجة لا شيء مرة أخرى سوى أن الدولة المدنية بصبغتها العربية الإسلامية توفر هامش حرية دينية أكبر وليس أكثر من هذا

هنا المشكلة! مقارنة الاسلام وجعله مثل ماصار عليه الدين اليوم بالنسبة لبقية العالم ! عندما اقول لك الاسلام اول مايخطر على بالك ليس الاسلام منهج ونظام الحياة .. بل صلاتك وصيامك وعباداتك انت .. مشكلة ! لان الاسلام ليس كذلك فقط . وقطعا من المفترض ان اختيارك للاسلام لا يشابه اختيارك للمسيحيه او اختيارك للبوذية او او او .. التجربة مختلفه تماما تلك الاديان اليوم ليست نظاماً ولاشيء يتمحور حولها .. انت فقط في وقت عبادتك تتمحور حولها .. الاسلام نظام وكل شيء في المجتمع المسلم والبلد المسلم يتمحور حوله .. المفروض!

بالحقيقة أول ما يخطر على بالي القيم الإسلامية وليس العبادات الصورية

لا أردي ما هي درجة تقديسك للدين لكن الدين جاء ليرتطقي بالبشر كام هو مفترض وليس العكس وهو أداة وليس مبتغاه بحد ذاتة وإلى لوجدت لي ديناً أخف وطئة بالعبادات من الدين الإسلامي أو لو كانت الأديان هي المبتغاه لوجدت لي ديناً حدثياً بتحديثات اليوم لا يوقعني بكل ذلك التراث ولا كل ذلك التأويل والتحزير الذي يحدث في التفسير

الدين يتمحور حول الإنسان وليس الإنسام يتمحور حول الدين فهو يساعدة ويعينة ويعطية طريقة من الطرق وجملة من القيم ليعيش بها وليس العكس ولا أدري حقيقة لما هذا التبجيل الكبير للنظام الديني الذي فشل عبر التاريخ بدلاً من التبجيل العقائدي والباطني غير المظهري الذي من المفترض أن يكون أساس الدين وليس نظام يتغير بتغير الزمان وهو بلأساس ميت لا حس لة في حاضرنا

ولكننا خذلنا الاسلام جدا على اصعده عديدة !

لا أردي أنا لم أخذل الإسلام فلا تجمعيني معهم

حتى القرأن يقول لك فالتعمل بقدر أستطاعتك وسعتك ولاأجد أفضل من النقاش والوصول لتصور متكامل شيء أفضل للقيام بة حالياً وهي ضمن جملة أقراء أول ما نزل بة القرأن والتي هي نفسها تقول لي أن النظام الذي تحاولين الدفاع عنة فشل فشلاً ذريعاً ونحن ما زلنا نعيش هذا الفضل حتى اليوم وحتى أن بعضنا من المجموع الإسلامي لا يعترف بة كإنسان يستحق الحياة أو الكرامة

ياصديقي لو اردنا ان نكون مثل تلك الدول ونحافظ فقط على الاسلام في قلوبنا فقط كل واحد وعبادته هو في بيته هو لحلت نصف مشاكلنا وصراعاتنا .. ولكن مشكلتنا ان ديننا غير! وشرحت لك بالاعلى .. مايريدونه منا هو اسلام مقتصر في بيوتنا وهذا يعاكس بطبيعه الحال فلسفه الاسلام كلها ! لان الاسلام مايقعد في البيت الاسلام يحكم كل شيء من الخارج للداخل! راجع كلامي في الاعلى .. لايمكن لنا ان نكون مثل هذه الدول التي ذكرتها .. هذا انتقاص وتقليل للاسلام الكبير تريدنا ان نساوم في ديننا يا صديقي؟

لا أدري كيف تحافظين الإسلام فقط في قلبك فتلك الدول ما زالت تحتفظ بمعالم ثقافتها وتراثها ودينها ومعابدها ولغاتها وكل الأمور المظهرية التي تتحدثين عنها وربما عند بعضهم أكثر مما نفعل نحن في العالم العربي

وكما شرحت لكي الإسلام دين كغيرة والنظام الإسلامي نظام كغيرة ولا أرى فرق سوى إضافة كلمة إسلامي ولون أخضر علية ويصبح أسلامي ولا أرى أي أنتقاص (الذي يحيرني ما هو الإنتقاص أساساً في أنتقاد منظومة تحمل طابع ديني أو لا ديني) للدين أو مساومة علية أنت فقط تقدسين شيئاً ليس بمقدس بهذا الدين وهذه هي المشكلة هنا

وأحب أن أسمع تعريف كلمة الإسلام الكبير هذه

سوف أكمل لاحقاً الرد على القسم الثاني وإذا أردتي الرد على هذا القسم فالتكتبي ردك وتذكري أنة لا يوجد شيء شخصي هنا مهما أخذت الكلمات ألتباسات لمعاني شخصية

    2020-06-14T21:27:30+00:00

هي ليست سراً أو لغزاً, نحن وجدنا أنفسنا متخلفين علمياً وأقتصادياً وإدارياً وحتى عسكرياً ويمكنكي قراءة رده فعل العلماء المصريون حينما غزاهم الفرنسيس في نهايات القرن الثامن عشر وكيف أنهم لن يصدقوا أن حضارتهم العربية الإسلامية ليست الأفضل في العالم وهناك من تفوق عليهم بالفعل ويمكنكي متابعة الجدال الكبير الذي خاضة المسلمون والمفكرون في مصر تحديداً والتنسي باقي الدول لهولة من الزمن وكيف أنهم من تلك الواقعة إلى نهاية الإحتلال الإنجليزية قد أجابوا أو توصلوا لإجابة شافية على الأقل لسبب تقدم الإنجليز ودول الغرب

نعود لكوننا متخلفين علمياً وأقتصادياً وإدارياً وعشكرياً ونتسائل لماذا ننبهر بالغرب ونتبنى أفكارهم التي قادتهم حرفياً للتفوق على العالم أجمع بفترة ما من التاريخ وما زالوا يهيمنون إلى اليوم ونتسائل مرة أخرى لماذا ما زلنا تخلفنا ؟؟ البعض خرج بفكرة أن الثقافة هي السبب والبعض خرج بفكرة أن الدين هو السبب والبعض خرج بفكرة أننا متخلفون لأننا ما زلنا نتسخدم أنظمة عليها الزمن والبعض خرج بفكرة أن أنزمتنا وهيكلتنا الجميلة التي يفتخر البعض بها اليوم وما يزال هي السبب وأنا مع جميع الأراء حقيقة فثقافاتنا العربية الإسلامية قبل قرن التي تحاولين الحفاظ عليها لم تكن بذلك الجمال وربما ما تفكرين بة وتتخيلينة هو الصورة الخارجية ليس أكثر وتتناسين العفن الداخلي وديننا الإسلامي أستخدم على يد الخلفاء والولاة والشيوخ على مر العصور وما زال يتم أستخدامة بطريقة تخدم مصالحهم وتدفعنا للخلف وليس للأمام وهذا شيء لا ينكرة احد والتاريخ مسجل على أية حال والتبحثي خلف الدولة العثمانية الجميلة لأنها الأقرب لحاضرنا والتقارني براحتك والتخرجي الهوية الإسلامية الجميلة منها التي تتحدثي عنها والكلام يكثر كثيراً في أسباب ضعفنا وتخلفنا حتى اليوم في وثقتنا الحاضر الذي نشهد بة كيف يتم إستخدام الثقافة العربية الإسلامية والدين الإسلامي بطريقة للتحكم بالناس وإخضاعهم التي تعمل بشكل او بأخر على تخلف الدولة أو الأمة بأكملها

لا اختلف معك انا اؤمن بنفس كلامك .. خذلاننا للاسلام كان من فترات الدول الاسلامية نفسها طبعا ليس هناك دولة تمشي على وتيرة واحده وتاريخنا الاسلامي لم يكن كاملا هناك فترات ذهبيه حينما كنا نرا الاسلام فوق كل شيء حتى فوق مصالح الخليفه .. وهناك فترات حقيقة نزلنا بها اسفل سافلين لما فقدنا اخلاصنا .. ابسط شيء أن نخسر الشورى؟ او ان نسمح لخليفة ماصخ بأن يقودنا أو أن ننشغل بسفاسف الأمور عن كبائرها أو ان يسكت علماء الدين عن الخليفه والاخطاء التي يقوم بها أو أن نتوقف عن الاهتمام بالعلوم وتشجيعها .. عدم اخلاصنا للاسلام وجعل شيء آخر من حكم أو مال او ما اشبه فوقه قطعا جلب البلاء على رؤوس الدول الاسلامية سابقا وانا لم اقل ان تاريخنا كامل ولم اقل اننا طول عمرنا كنا برفكت الى ان جاء هذا العصر كلا ! طالما نحن نخذل اسلامنا فلن نحصل منه على شيء .. ولكننا دوما متى ماسقطنا واردنا ان نقوم من جديد دوما ما استطعنا ان نقف على اقدامنا مجددا من داخل الاسلام نفسه وبفضل الاسلام نفسه .. ولكن الاحتلال جاء كعقبه بين اقدامنا تريد بالغصب ان تقودنا الى مانحن لسنا عليه وتمنعنا من التطور بداخل مانحن عليه وحدنا وهذه الايادي التي علينا والعقبة التي بين اقدامنا مازالت موجودة لليوم.

والا طبعا اي دولة في الدنيا لها عصور ذهبية وعصور مظلمة .. لايعني ان لديك دولة اسلامية ان خلاص كل شيء تمام ؟ مازال عليك ان تبقى مخلصا لتعاليم الاسلام وتعمل على ان تحقق الرؤية الافضل لهذا البلد الاسلامي بأن تكون مخلصا للشيء الوحيد الذي يهتم باخلاص لمصلحه الجميع .. الاسلام نفسه! متى ما انسلخت عن هذا انت تخذل القيمه التي تحملها في صدرك وتخذل ايا يكن من تقوده معك .. وطريقتك وان كنت تدعوها اسلامية فعليك ان تسأل نفسك هل كنت حقا تقوم بما يريده منك الاسلام؟ ام انك كنت تحتكم لشيء آخر اهم منه؟

من هذا السياق يمكنني روية بوضوح سبب الإنسلاخ الغير صحي للبعض العربي عن ثقافتة العربية الإسلامية وموروثة الثقافي وبالحقيقة لا أرى سوى أتهامات دون أي تفسير أو محاولة للتبرير بأي درجة من الواقعية سوى أنهم لسبب ما في أنفسهم يريدون من الباب للطاقة(يد الباب) الإنسلاخ عن ثقافاتهم وتبني ثقافة ناجحة لكن للأسف حتى هذه المحاولات تفشل على المدى البعيد لأنها تقلد السطح عن جهالة غالباً

نعم .. لم اكن اعرف ان الطاقه يد الباب =) ظننتها الشباك=))

حسب أطلاعي الشخصي للتاريخ فالدين مُمثلاً بالخلافة العثمانية خذلنا هو الأخر, لا أفهم لماذا تستطيعين تبرير للغرب ببساطة ولا تستطيعين الترير للعرب او الشرق بنفس البساطة ؟ وشيء أخر من نحن الذين تتكلمين عنهم على أية حال ويتعرضون للضغوط الخارجية هكذا ؟؟ لنا في دول السلام البرطاني الممثلة بدول الخليج اليوم عبرة على أية حال

كلا ديننا لم يخذلنا .. ولايمكنك ان تقول ان الفترات الاخيرة في الدولة العثمانية قبل ان تسقط لم تخلو من الفساد والفرقة الشديدة . لذا كيف تقول لي أنهم مثلوا الدين بهذا الفساد والتفريق بين الامه؟ هم من خذلوا الدين بفسادهم فخذلهم وخذلنا معهم .. وليس العكس .

مثير للسخرية أن ذات الاشخاص الذين يروجون علنا للاختلاف يرفضونه أيضا علنا ولكن لا احد منتبه! .. او ربما لم يكن لديهم شيء غالي ليخسروه في تلك الصفقه التي ستجلب لهم المنفعه .. عكسنا!

حسناً عليكي أن تكوني من أحد الأطراف بنهاية إذا كنتي تقصدين الصراع بين الدولة المدنية او الإسلامية أما الإختلاف في الدين والثقافة فأنا شخصياً لا ابة كثيراً بهذا الصدد

اتحدث هنا عن أن العالم لحد كبير يتبع انظمة موحده .. والذي لديه نظام مخالف ليقدمه يعتبر مرفوضا ورجعيا .. حاول مثلا في دولة مسلمه مهمه ان تقدم نموذجا اسلاميا او تتقدم بحزب اسلامي اذا لم يتأكد الغرب او يحصل على ضمان انها ستكون قابعه تحت اقدامهم انظر كيف سيحصل كل شيء فقط ليتم قمع حتى مجرد المحاولة ! .. هذه الاطراف ترحب بالاختلاف والتنوع في العالم حينما لايكون معارضا لاجندتها ولكنها ايضا ترفضه علنا حينما يصعب عليها إدارة ماهي محتلة له بشكل غير مباشر!

لو كان ديننا قد خذلنا فانه قد خذلنا لاننا خذلناه .. وهذا الخذلان من طرفنا وضعنا في موقف محرج للغايه امام العالم .. لانحن نشبههم .. ولانحن نستطيع ان نقف امامهم بنموذجنا لاننا خجلون منه!

لا أدري ما علاقة هذا في الموضوع فأنا كل ما أراه أمامي هي النماذج السياسية والعلاقات الدولية والعولمة وأرى أنكي تقصدين دولة الخلافة الأخيرة وليس الحاضر لكن إذا كان على النموذج لدينا نماذج ناجحة في تاريخنا وليس نموذج واحد بالحقيقة يمكننا الوقوف بة أمام العالم لكنني أعتقد أنة يتعارض مع فكرتك أو تصورك للشخصية أو الهوية الثقافية الإسلامية

ماعلاقه ماذا في ماذا؟ تقصد الدين ونموذج الدولة الذي يقدمه؟ اتحدث هنا عن أن العالم الغربي تخلى عن الدين لما خذله .. ونحن مورست وتمارس علينا ضغوط للتخلي ايضا تماما عن حكم الدين لنا باي شكل باعتبار انه لن يساعدنا على التقدم وانه معيق لنا وانه خذلنا فلنضعه وراءنا ونحاول بطريقه اخرى .. علمانية .. بالتالي انتهى بنا المطاف غير واثقين بنموذجنا الاسلامي امام العالم الذي اصلا ما ان نطرحه بقوة كما يجب سيرفض ويحارب .. وبنفس الوقت غير قادرين على اتباع نموذجهم وقبوله لانه لايناسبنا ! ونفيت ان اي خذلان قادم من الدين ونسبت الخذلان لنا نحن .

لدي سؤال بنسبة للإفطار علانية في النهاية يعني بالمناسبة لكنني أوضحت سابقاً نقطة لماذا يحاول البعض الإنسلاخ عن هويتة الثقافية ولو لم تكن شاملة لجميع الجوانب والأسباب لكنها كافية بنسبة لي

مممممم كانه في كلام مقطوع في النص؟؟؟ فهمت فقط نقطه انك اوضحت سابقا من يحاول الانسلاخ من هويته الثقافية نعم فهمتها واتفق .

بداية أنا متفق معكي تماماً يخصوص إقتصار البعض لفكرة لرمضان بلإمتناع عن الطعام وفقط وبأن الشعوب العربية المختلطة سوف تحتفل مع الميسيحيون ويهنؤنهم بأعيادهم حتى لو كان في رمضان لكن إذا نظرتي فقط لبعد قرنين من هذا الزمان سوف تكتشفي مدى العنصرية والتضيق والتحكم في حياة المختلفين عن دين الدولة لتصل لنوع الملابس وألوانها بأسم الدين ولا أدري إذا ما كانت شخصيتك المتخيلة عن الشخصية المسلمة مستلهمة من الماضي او الحاضر لكن لا أنصحك بإستلهام الكثير من الماضي رجاءً وفي الحقيقة قرائاتي عن هذه العنصرية التي كانت تحدث في ظل الخلافة بأسم الدين هو ما يدفعني دفعناً لرفض أي قانون بخلفية دينية يلزم أي إنسان في أي دولة بتجريم فعل مخالف لثقافة أو دين ذلك الشعب مثل تجريم اللإفطار العلني وحتى تنفيذ عقوبة السجن الفعلي كما في دولتنا العتيدة حتى إنقضاء العيد ثم الإفراج عنة الشيء الذي أراه أقرب لمحاكم التفتيش أولاً وأداة قمعية أو أداة لتلهية الشعب بيد الأنظمة السياسية العربية لا أكثر وثبت في رمضان هذه السنة مدى نجاعة هذه الأداة في دولتي الجميلة أو شبة الدولة لا أدري وهذا يدفعني أيضاً ليس فقط لرفض قوانين على خلفية دينية بل قوانين تجرم الماوطنين على خلفية سياسية مثل حزب محضور فقط لأنة معارضة ولم يقم بأي فعل إجارمي أو يدعوا لفعل إجرامي أو قانون يجرم تبني الأراء المختلفة مثل تجريم أن تكون شيوعياً التي كان قانون حساس في الولايات المتحدة الأمريكية في الحرب الباردة أو أن يتم سحلك ومحاسبتك لو أنتقد فكرة القومية العربية أو نقد فكرة وحدة الصف وغيرها من التهم والقوانين التي تستخدم كأداة للقمع ليس أكثر خاصة في مجتمعاتنا العربية الجميلة (هذا يشمل حرية الرأي حتى في القضية الفلسطينية التي تعتبر تابو وقد تسجن فعلياً على أرائك إذا كانت معارضة لمصلحة النظام السياسي الذي يحكم بلدك ) فقط لكي لا تقولي أن الموضوع مرتبط بلإسلام ودعاة الحريات هؤلاء يعادون الإسلام وفي حقيقة الأمر لو كانت البوذية محل الإسلام لكنت دعوت نفس الدعوات لأنها ليست دعوات مبني على كرة أو عنصرية أو الرغبة بلإقصاء بل لإعطاء الجميع حقة ولنرتقي بمجتمعنا وحضارتنا الإنسانية

طيب .. اعطي مثال اخرى اوضحح بكثير لان حق الصيام طولنا فيه واختلفنا ومارضينا نتفاهم .. لكن نفس الفكرة” الدولة اغلبها مسلمين وطابعها اسلامي وقوانينها اسلاميه .. يعني الاسلام يقرر مالمقبول وماليس كذلك”

لنقل الآن انا في دولة مسلمة والخمر ممنوع ! انا لا اشتري ولا ابيع الخمر ولا ادخله بلدي .. لدي 5 بالمئة من الشعب مسيحيون على يهود على ديانات اخرى .. طالبوني بالسماح بالخمره مع ذلك كدولة رفضت ! خلاص احنا مسلمين مانبيع هالكلام ولا نحطه بيننا ! طيب سيبك من الخمره .. يريدون ملهى ليلي يتسلون فيه .. اروح احط واحد لغير المسلمين ؟؟ لاطبعا انا دولة اسلامية لا اضع على ارضي ملهى ليلي !

طيب افرض انا دولة عاديه في اتحاد دول .. الويد او الحشيش عندي ممنوع ! حكمه حكم المخدرات في القضاء عندي .. الدول المجاورة اللي انا معاها في الاتحاد كلها تبيح الويد منذ قرنين من الزمن لنقل .. انا لا ابيحه! عندي 5 بالمئة من سكان بلدي قادمون من تلك البلدان ويريدون يتسلوا بالحشيش .. اروح اسمح به ؟؟ خلاص هذه قواعدي هتحكم علي بانني متخلف لانني امنع الحشيش طب كدولة عندي علل وحجج لهذا وانا مقتنع بها ووضعناها في القانون وانتهينا .. طالب بازالتها لكنني لست قامعا لانني لا اسمح بالملاهي الليليه والخمره والحشيش هذه قوانيني!

بالعودة الى شهر رمضان .. هذا الشهر اخبرتك انه مقدس وله طابع معين .. احتراما لقدسية الشهر وطابعه لن نقوم بالافطار علناً او فتح الكافيهات والمطاعم وتقديم طعام الافطار صباحا وترك الناس تشرب المياه في الشوارع وكأنه اي شهر آخر .. انه رمضان وتقديسا للشهر لايصح أن نقوم بهذا في نهار رمضان!

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • EvoTrade
    ☆☆☆☆☆
    ★★★★★
    EvoTrade

    الرائد في سوق الخيارات الثنائية!

  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

المفطرون على عيني وراسي سنقوم بمراعاتهم قدر المستطاع ربما تسن قوانين لغير المسلمين او يسمح لهم باخذ ببريك غداء ولكن ليش نفتح المحلات والكافيهات ونترك الرائح والغادي ياكل ويشرب في الشارع وكانه اي شهر في السنة؟ الافطار بشكل خاص في رمضان وليس بشكل علني وهذا حرمة للشهر.

شيء كمان .. ليست هناك مساواة مطلقة او بالاصح حرية مطلقة خصوصا في بلد به اختلاف وفئة هي الغالبية والاخرى هي الاقلية .. قطعا الاقلية لن تخبر الغالبيه ماذا تفعل .. بل الغالبية هي من سيراعي الاقلية .. وبصراحه الافطار العلني لشخص يعلم ان رمضان شهر مقدس للمسلمين لايفطرون فيه علنا حتى لو لم يكونو صائمين هو وقاحه منه لانه يعرف ماذا يعنيه الشهر .. ويعرف انه ليس من المفترض ان يفطر علناً في الشارع .. هو من لم يراعي مشاعرنا الدينية نحن الغالبية ومقدساتنا ! لو قمنا نحن بفعل مشابه له لاعتبر رجعيه وعنصريه من طرفنا لا؟

ليس هناك شيء اسمه حريه مطلقه في ضل وجود تنوع .. هناك قوانين ستقيد فئة على حساب فئة واستطيع ان اضرب لك امثلة عديده اخرى .. اسئلني لاني طولت في هذه النقطه.

ما دام المسلمون أغلبية فهذا كلام إنشائي ليس أكثر, ليس وكأن الدولة سوف تجرك إلى دار البغاء في النهاية (دولة يسود فيها القانون والحريات وليست دولة مثل دولنا القمعية)

هههههههههههههه المسلمون اغلبيه في دول كثيرة ومع ذلك يخسرون امورا تعنيهم امام اعينهم وربما بايديهم حتى !

لا أدري من أين تأتي بهذة النظريات والتأويلات الحتمية التي لديكي لكن أعتقد أنكي تعلمين أن المسلمين في البلاد غير الإسلامية يفطرون طواعية إذا ما ربوا على هذة الثقافة وهذه العادات وهذا الدين وتعلمين أن جميع الدول العربية بإستثناء السعودية لا تغلق محلاتها وتوقف حياتها وقت الصلاه وما زالت الناس تصلي والميكروفون يصل صدى صوتة لكل بيت, وشخصياً أرى تناقض مع حقيقة ما دعى إلية الإسلام ومع رأيك الخاص الذي يلزم الناس بلإجبار بتقيد بهذة المظاهر السطحية في حين لا تركزين سوى على الظاهر سوف يفسد الباطن وهذه هي نقطة الخلاف بيننا هنا

اولا وقبل كل شيء انا لا اركز فقط على الظاهر .. اركز ايضا على الباطن . ولكن في موضوعي هنا انا اتحدث عن خسارة هذه المظاهر الخارجيه التي لاتقل اهمية عن الباطن نحن نتحدث عن مظاهر ثقافيه هذه الامور التي يميزها الشخص اول مايصل الى البلد مثلا او التي نتعرض لها باستمرار نحن سكان البلد تمثل تصريحات قوية لاتستهن بها ! انت الان ربما لاتدرك الفرق ولكن حبه حبه مع نقصان الامور سيقل نفوذ الاسلام في تفاصيل الحياة او ستقل درجه كون الاسلام هو التعريف للمكان الذي انت فيه وما الى ذلك.

الظاهر والباطن كلاهما معاً متوازيان في كل الاسلام شعائريا او ثقافيا يا حسين هل لو اهتممت بالطريقة التي اتوضأ بها او اهتممت بخطوات الصلاة يعني ذلك أنني لا اهتم بباطن ومضمون الصلاة نفسها ؟؟ كلا انهما متكاملتان .. لما راى الرسول ناسا يرفعون بصرهم للسماء وهم يصلون امرهم ان يخفضوا بصرهم ياحسين .. كل شيء في الاسلام برا وجوا وحده واحده ! هذا واحده من الامور التي تميز الاسلام .. وانا ما ادعو اليه فقط هو حماية هذا .. لكي لايتحول الدين الينا لماهو اشبه للتعريف الغربي للدين.

لا أدري أيفي لكني أرى فيكي نظام قمعي شمولي مثل الأنظمة العربية لكن بمسحة إسلامية

همممممم افضل وتؤلم أقل من نعتي بداعش =))

لا والله .. لا ارى اي قمع في كلامي !

على أية حال أوافق على نقطة بلورة هويتنا وثقافتنا أولاً لحجاتنا نحن أنفسننا أليها وثانياً لكي لا يحتار أطفالنا في عالم المستقبل وثالثاً لأن الإختلاف والشعور بالتميُز جميل ويعلك تشعر أنك كائن ضارب القدم يحمل شيءً من أسلافة

أنا أحب المشاركات وأنتقادها لذلك أحيكي بدلاً من أشكرك الكلمة المحظورة في الموقع على هذه المساهمة وأرجوا أن أتلقى رد قريباً على الأقل على القسم الأول من تعليقي فالقسم الثاني طويل بعض الشيء

شكرا جزيلا حسين .. ردك رائع شكرا على الوقت والجهد وشكرا على نقدك ^^

اللغة العربية جريمة وأد في واضحة النهار

تتكالب، دون هوادة، لعبة تفجير الزوابع العدوانية داخل مسكن العربية الفصحى، بما لا يتسع معه المجال لإدارة أي نقاش عقلاني ومسؤول حول ما قل ودل من إشكالياتها، علما بأن عدوانية تفجير الدوامات ذات الطابع التضليلي تقليد قديم، درجت على توظيفه ثلة من المحترفين، المتخصصين في إتلاف المسالك المؤدية إلى صلب القضايا الجوهرية، مهما تعددت مجالاتها واهتماماتها.

إنها إستراتيجية التعمية الخلط، التي من شأنها إثارة نقاشات مغلوطة. تفرغ الأسئلة المركزية من ديناميتها، تحشر الحوار في زوايا ضيقة ومعتمة، تنعدم معها إمكانية الرؤية أو القول.

ففي ظل هذه الوضعية الملتبسة المريبة، سيكون على الملاحظ أن يتخلص مؤقتا من تداعيات ما تفرزه من زوابع/ مغالطات، كي تتوفر له إمكانية تسليط الضوء على خلفية النوايا المساهمة في تخريب المشهد اللغوي، استنزاف ما تبقى من حركيته، باسم الإصلاح. هذا المفهوم الانتهازي، المجرد من أية قناعة معرفية أو حضارية، والذي يمتلك من القوة ”الإجرائية!” الزجرية، ما لا تمتلكه شرائع السماء.

وليس المقصود هنا بمبادرة تسليط الضوء سوى التذكير ببعض المسلمات التي يلح مفجرو الزوابع بمختلف مرجعياتهم التحريفية على تصنيفها ضمن خانة المتلاشيات. وهي بالمناسبة الخانة أو بالأحرى المقبرة التي تتسع يوميا للمزيد من القيم القناعات، بضغط من حداثات هجينة، مهووسة بمتعة “خفة” تنوء بثقلها الجبال.

ولعل أولى المسلمات التي تحضرنا في هذا الإطار استمرارية تداعيات الإرث الاستعماري الكريه، الذي كان يرى في حربه على اللغة العربية جزءا لا يتجزأ من حربه الاستيطانية الاقتصادية الشاملة على الشعوب الناطقة بها، باعتبارها السند المرجعي للهوية العربية الإسلامية.

وبالنظر إلى الدلالات الضمنية التي يحيل إليها مفهوم الاحتلال، بوصفه اجتثاثا فعليا لكل ما له صلة من قريب أو بعيد بهذه الهوية، فلقد كان من الطبيعي أن يستهدفها بالهدم والتخريب، باعتماد كل السبل الكفيلة بذلك، خاصة أن الأمر يتعلق بلغة متوجة بقداستها الدينية المستمدة من النص القرآني، حيث تفضي منهجية تفكيك اللغة إلى إمكانية تفكيك سلطة العقيدة، كخطوة مرحلية، أساسية، باتجاه تعطيل أسباب المقاومة.

في هذا السياق، تحتفظ ذاكرة كل نقطة من جغرافية العالم العربي الإسلامي بغير قليل من المحكيات التي تتعدد وتتنوع بتعدد تنوع المخططات الغرائبية الموظفة من قبل المحتل، في أفق ممارسته لهيمنته اللغوية على حساب تدجينه تحجيمه للسان العربي. هذه المسلمة، التي لن تفلح الكثير من الشعارات والتخريجات الحداثية في طمسها، تظل محتفظة بقوة حضورها في خلفية أية سياسة لغوية تستهدف اللغة العربية بالمحو؛ ذلك أن الخبث الاستعماري يمتلك أكثر من شكل للانبعاث التمظهر، انسجاما مع المقتضيات التي تستدعيها اللحظة.

لعل شعار العولمة، المهيمن على الساحة الدولية منذ عقود، هو الإطار الأكثر “أناقة!” نجاعة في كبحه لجموح أي قطب حضاري ثقافي قد يؤثر سلبا على مركزية شمولية القطب الواحد الأحد، خاصة منه القطب العربي الإسلامي. كما هو معلوم، فإن استراتيجية الكبح تتحقق عبر شبكة محكمة من القوانين والمعايير، التي تتخذ من مفهوم العقل، من مفهوم الضرورة، والتجربة الوظيفية، سندا تقنيا درائعيا، لا يتسرب إليه غبار الشك. ومن الواضح أن الضحية الأولى في هذه الوضعية الهشة هي شعوب اللغة، التي تعاني من خيانة الشروط الحضارية والتاريخية لها.

أما المسلمة الثانية، فتتمثل في مقولة عزوف الأجيال الشابة عن التفاعل مع الفصحى في مختلف المجالات، مقابل تعصب فئة أخرى مغرقة في أصوليتها تطرفها؛ وهي مفارقة جد طبيعية، إذا تعاملنا معها أولا من منطلق الانهيار الشامل لمنظومة التعليم بكل أسلاكه، ثانيا بفعل فقدان الأمل لدى هذه الأجيال في إمكانية تحقق أية مكتسبات سياسية أو مجتمعية من شأنها زرع بذور الثقة في قيمها الثقافية والأخلاقية التي تنبني بها خصوصيتها.

بمعنى أن سؤال الجدوى يلقي بظلاله الكثيفة على واقع مترد يفتقر إلى كل مقومات النهوض السياسي الاقتصادي، حيث تستأثر بخيراته ثلة قليلة من المرابين والمضاربين ومحترفي النهب والتسلق السريع لسلالم التراتبية الإدارية والمدنية؛ ذلك أن وطنا يرفض أن يتعاطف معك وأن يعترف بك ويلح على إذلالك أينما حللت وارتحلت لا يستحق أن يحظى بقرابتك، أو بأي شكل من أشكال انتمائك الهوياتي له، بما في ذلك الانتماء اللغوي، حيث لن يكون ممكنا الاستمرار في التعلق بقيم، قد تهدد معتنقيها بالمزيد من الإفلاس الشللية.

مقابل هذا العزوف الناتج عن تصاعد الوعي بحالة الإحباط واللاجدوى، يتشكل في سراديب دهاليز الواقع الغارق في ظلاميته وعي لغوي هوياتي مضاد، يتجاوز حدود القيم المجتمعية المطعون في شرعيتها إلى مسالك متعالية “معنبرة” برائحة الدم و”مسك”القتل! تفضي بسالكيها ومريديها إلى “فراديس وجنائن” لا يأتيها الباطل من بين يديها لا من خلفها، حيث تأخذ اللغة العربية شكل “روح مقدسة” تصل الكائن بخالقه، إلى جانب كونها اللسان الرسمي الذي “تتواصل” به المخلوقات في رحاب العالم الآخر. وهو، في نهاية المطاف، وعي يسيء إلى اللغة بالحدة نفسها التي تطالها من قبل الفئة الأولى؛ وهو ما يفقدها في الحالتين معا حضورها الطبيعي الذي يؤهلها لأداء مهامها التواصلية، إن على المستوى المجتمعي أو الأكاديمي، بالسلاسة والمرونة المطلوبة.

إن الحرب الدائرة رحاها حاليا هي امتداد للحرب القديمة المشتعلة منذ ميلاد ما يطلق عليه “الحركة الوطنية” في العقود الأولى من القرن الماضي . هي حرب جد معقدة، تتعدد فيها الأقطاب تتشابك. كما تختلط فيها المرجعيات اختلاط الحابل بالنابل، حيث يصعب أحيانا وضع خطوط فاصلة بين الشرذمة الاستعمارية وبين قوى المخزن، ثم بين هؤلاء أولئك، كما بين غير قليل من التيارات المحسوبة على القوى الوطنية، بصرف النظر عن تموقعاتها في اليسار أو في اليمين.

إنها حرب قائمة بين أقلية تحتكر كافة أنواع السلط، من أجل بسط هيمنتها على مختبرات تصنيع الكعكة الوطنية الكبرى، التي يحتاج إعدادها إلى مجموع ما يتوفر عليه المغرب من خيرات مادية رمزية.

إنه المجال الذي يصاب فيه علم الاجتماع المغربي بالشللية التامة، إلى جانب علوم أخرى، خاصة منها التاريخ والسياسة، حيث يستبد جبن مريع بحنجرة الباحث قلمه، فلا يقوى على الإشارة لو عن بعد إلى مكمن الخلل، مكتفيا بالاندماج اللامشروط في صخب الجوقة بأطيافها المتنوعة والمتناقضة، ملزما بترديد مقولات ثانوية لا علاقة لها بجوهر الإشكال.

كما هو الشأن حاليا، بالنسبة إلى الزوابع المفتعلة حول قصور اللغة العربية في ممارستها لأدوارها التعليمية. والحال أن الأمر لا دخل له بموضوع القصور أو التأهيل بقدر ما له علاقة بإستراتيجية تجزئة الضيعة المغربية، الفوز بأوفر قطعها حظا على مستوى المردودية والقابلية للاستغلال، حيث تقترن تراتبية المواطنة بتراتبية اللسان الناطقة به؛ وهو المعطى الذي يرمي باللغة العربية ساكنتها-التي يستمد من مكابداتها هذا البلد هويته- إلى أسفل سافلين. ما يوحي بأن ثمة من يتعامل مع الوطن نكاية في هويته، بوصفه فضاء يتنافر يتنابذ فيه شتات تجمعات، تقتطع فيه الأقلية المحظوظة ”بالمفهوم القدحي للكلمة” حصة الضبع؛ غير أن الحيز الأكثر مأساوية في هذا المشهد هو اصطفاف بعض المناضلين من إخواننا الأمازيغ جهة دعاة الفرنسة، دون أن ينتبهوا إلى أنهم بموقفهم هذا يسلمون بواجب اشتغالهم الحتمي على اللغة الأمازيغية، شعوبا وقبائل، من المحيط إلى الخليج، لعشرين قرنا ستأتي- على الأقل – بحثا تفكيرا تدوينا، كي يجبروا في نهاية المطاف، من قبل الدوائر المختصة، على الاقتناع بعدم صلاحيتها التامة، لا للفكر لا للعلم، ولا للأدب، لربما حتى للتواصل الشكلي في الفضاءات العامة.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • EvoTrade
    ☆☆☆☆☆
    ★★★★★
    EvoTrade

    الرائد في سوق الخيارات الثنائية!

  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

Like this post? Please share to your friends:
أرباح فوركس
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: