فهم نسب الأسهم

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • EvoTrade
    ☆☆☆☆☆
    ★★★★★
    EvoTrade

    الرائد في سوق الخيارات الثنائية!

  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

Contents

فهم نسب الأسهم | كيف تفهم نسب الاسهم

فهم نسب الأسهم هناك عدد من الأدوات الأساسية التي يمكن أن تساعد المستثمرين على تحديد ما إذا كان السهم ذا قيمة جيدة أم لا. من هذه الأدوات نسبة السعر إلى الأرباح ( مكرر الربحية)، نسبة السعر إلى النمو في الأرباح، ونسبة السعر إلى الأرباح، ونسبة العائد على حقوق الملكية.

نسبة السعر إلى الأرباح الجد الأكبر لنسب الأسهم

يستخدم الكثير من الناس نسبة السعر إلى الأرباح للحصول على فكرة سريعة عما إذا كان سعر السهم معقولا. وعندما تقوم بقسمة سعر السهم على أرباح الشركة لكل حصة من حصص السهم، ستحصل على نسبة السفر إلى الأرباح (تسمى أيضا نسبة السعر إلى الأرباح مضاعفة) التي يمكن أن تساعدك على تحديد ما إذا كان قد تم تقييم السهم تقييما عادلا أم لا. ويعتقد الكثيرون أن نسبة السعر إلى الأرباح هي أكثر الطرق فاعلية لتقييم السهم. وفي الواقع، نسب السعر إلى الأرباح هي واحدة من عدة أدوات يمكنك استخدامها لتحديد السهم الذي ستشتريه، والآن، لنلق نظرة أكثر قربا على كيفية استخدام نسبة السعر إلى الأرباح

على سبيل المثال، السهم الذي يباع ب۲۰ دولارا للحصة الواحدة وكسب دولارين العام الماضي لديه نسبة سعر إلى أرباح تتابعية تبلغ ۲۰۱۰ دولارا مقسومة على دولارين)، وهي نسبة سعر إلى أرباح تتابعية لأنها تستخدم أرباحا من السنين السابقة. إذا كان من المتوقع أن سهما ب۲۰ دولارا سیکسب 4 دولارات العام القادم، فهذه نسبة سعر إلى أرباح آجلة تبلغ 4 دولارات (۲۰ دولارا مقسومة على 4 دولارات)، تستخدم نسبة السعر إلى الأرباح الآجلة تقديرات المحللين لما سوف يحدث في المستقبل. الشيء العظيم في نسبة السعر إلى الأرباح هو أنه يمكنك أن تقارن بسهولة وسرعة الأسهم الفردية مع بعضها البعض، أو مع السوق بوجه عام. كيف سيساعدك هذا؟ إذا تعقبت نسبة السعر إلى الأرباح للأسهم الفردية، فستستطيع رؤية ما إذا كانت هناك مغالاة أو تقصير في تقييم الأسهم (وفق نسبة السعر إلى الأرباح). يعد استخدام نسبة السعر إلى الأرباح موضعا جيدا لتبدأ منه بحثك الأساسي.

في الواقع، يقرر بعض المستثمرين ما إذا كانوا سيشترون سهما وهم معتمدون بشكل أساسي على نسبة السعر إلى الأرباح الخاصة بها. فعلى سبيل المثال، يفضل بعض مستثمري القيمة (صائدو الصفقات الذين يبحثون عن أسهم شركات ذات جودة عالية تبيع أسهمها بسعر معقول) شراء أسهم ذات نسب سعر إلى أرباح منخفضة (“وارن بافيت” على سبيل المثال قال ذات مرة إنه لا يشتري سوى شركات لها نسب سعر إلى أرباح تتابعية تبلغ ۱۰ دولارات أو أقل). ومع ذلك، على الرغم من أن نسبة السعر إلى الأرباح مفيدة، فيجب ألا تكون هي السبب الوحيد الشرائك سهما ما.
وكذلك لا تنشغل كثيرا بالرقم الفعلي؛ فها أنا أكررها: الأهم هو مقارنة نسبة السعر إلى الأرباح لسهم ما مع نسب السعر إلى الأرباح للأسهم الأخرى في مجاله. وبوجه عام، يمكنك استخدام نسبة السعر إلى الأرباح لتحدد بسرعة ما إذا كان السهم رخيا

أم غاليا عند مقارنته بنظرائه وبالسوق ككل. وكما قلت من قبل، مستثمرو النمو (هم مستثمرون شرهون يبحثون عن أسهم شركات تنمو مبيعاتها أو أرباحها بسرعة). ولا يمانعون شراء أسهم ذات نسب سعر إلى أرباح عالية لأنهم يتوقعون تحسن أرباح الشركة في المستقبل. إذا كانت للسهم نسبة سعر إلى أرباح تبلغ ۵۰٪ لكنه ينمو بمقدار 60٪ في السنة، فقد يكون هذا السهم صفقة مربحة، كل شخص يحب المشاريع التي تنمو سريا، والأسهم تتطلب سعرا عاليا، أو نسبة سعر إلى أرباح أعلى ومع ذلك، فإن اتخاذ القرارات المتعلقة بالأسهم بناء على الأرباح المحتملة الشركة ما قد انقلب على الكثير من المستثمرين. وعلى وجه التحديد، كانت توقعات المحللين فيما يخص الأرباح المستقبلية متفائلة على نحو مفرط في أحيان كثيرة، ومرة أخرى، إذا كان لديك سبب وجيه لتكون متفائلا بشأن مستقبل شركة، استنادا إلى ملاحظاتك الخاصة، فهذا سبب وجيه لامتلاك السهم.

هناك العديد من المفاهيم الخطأ عن نسبة السعر إلى الأرباح. مجرد أن نسبة السعر إلى الأرباح منخفضة لا يعني أنه يجب أن تشتري السهم، ومجرد أن نسبة السفر إلى الأرباح مرتفعة فلا يعني أنه يجب تجنب السهم (على الرغم من أن المخاطرة أعلى). ملحوظة: انتبه إلى نسبة سعر إلى أرباح للسوق بالكامل. في العادة، نسبة سعر إلى أرباح لمؤشر إس آند بي تقارب ۱۵ ، وهذا هو المتوسط التاريخي له. إذا ارتفع أكثر من ذلك، فربما تكون هناك مغالاة في تقييم السوق، وإذا هبطت عن 15 | فربما انتقص السوق من قيمته.

انظر إلى نسبة السعر إلى الأرباح على أنها إشارة مفيدة، لكنه ليس من الحكمة أن تضع مالا حقيقيا في السوق وأنت معتمد فقط على نسبة سعر إلى أرباح سهم أو على نسبة سعر إلى أرباح السوق.

السعر إلى النمو في الأرباح، أخذ نسبة السعر إلى الأرباح خطوة إلى الأمام

نسبة السعر إلى الأرباح مفيدة للغاية، لكنها لا تضع في الاعتبار احتمالات الارباح المستقبلية. وهذا هو ما ضممت لفعله نسبة السعر إلى النمو في الأرباح. ولحساب نسبة السعر إلى النمو في الأرباح، بدلأ من قسمة سعر السهم على الأرباح (كما تفعل لحساب نسبة السعر إلى الأرباح)، قم بقسمة نسبة السعر على الأرباح على النسبة المتوقعة لنمو أرباح الشركة. فعلى سبيل المثال، إذا كانت نسبة السعر إلى الأرباح الشركة ما ۲۰ ومعدل نمو أرباح السنوية 10٪، فإن نسبة السعر إلى النمو في الأرباح ۲ (نسبة السعر إلى الأرباح ۲۰ مقسومة على معدل نمو الأرباح السنوية ۱۰ = ۲).
تتيح لك نسبة السعر إلى النمو في الأرباح أن تأخذ في الاعتبار نسبة السعر إلى الأرباح ومعدل النمو للشركة في تحديد قيمة الشركة. ويشعر الكثير من الناس بأن نسبة السفر إلى النمو في الأرباح أكثر دقة من نسبة السفر إلى الأرباح لأنها تأخذ في الاعتبار النمو المستقبلي. المبادئ التوجيهية لمستخدمي نسبة السعر إلى النمو في الأرباح هي كما يلي السهم الذي تكون نسبة سعره إلى النمو في أرباحه أقل من 50, هوسهم مرغوب فيه (قيمته مبخوسة)، والسهم الذي تكون نسبة سعره إلى النمو في أرباحه بين
۰ , ۵۰ وا فهو سهم جيد (قيمة عادلة)، والسهم الذي تكون نسبة سعره إلى النمو في أرباحه أعلى من 1 هوسهم لا يوصى به، لا سيما إذا كانت نسبة السعر إلى النمو في الأرباح أعلى من ۲ (مغالى في تقييمه).

تذكر هذه مجرد توجيهات، وليست قواعد مطلقة.

تحذير: يجب أن تستخدم نسبة السعر إلى النمو في الأرباح باعتبارها جزءا واحدا فقط من أجزاء عملية حسابية أكبر. لا تقرر أن تشتري سهما بناء على نسبة السعر إلى النمو في الأرباح فقط (أو أي رقم واحد فقط). ومن أجل إجراء حساب أكثر اكتمالا ودقة، فمن المقترح أن تستخدم نسبة السفر إلى النمو في الأرباح المقارنة الأسهم داخل المجال نفسه.
المشكلة في نسبة السعر إلى النمو في الأرباح – مثل نسبة السعر إلى الأرباح الآجلة هي أنك تبني حساباتك على تقديرات الأرباح، وهوما ثبت تاريخيا أنه أمر لا يعتمد عليه؛ ولهذا فمن المهم للغاية استخدام مجموعة متنوعة من الأدوات قبل أن تقرر ما هي الأسهم التي تشتريها أو تبيعها.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • EvoTrade
    ☆☆☆☆☆
    ★★★★★
    EvoTrade

    الرائد في سوق الخيارات الثنائية!

  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

نسبة السعر إلى المبيعات، تستخدم لاكتشاف العائد

نظرا لأن نسبة السعر إلى الأرباح ليست ذات نفع بوجه عام عند فحص الشركات التي ليس لديها أرباح حالية، يستخدم بعض المستثمرين نسبة السعر إلى المبيعات لمساعدتهم على تقييم السهم. والسبب في ذلك أنه على الرغم من أنه يمكن تعديل الأرباح، فإنك لا تستطيع أن تعبث بالعائد. ومع نسبة السعر إلى المبيعات، فأنت تقارن السعر إلى عائد المبيعات
ولكي تحسب نسبة السعر إلى المبيعات، قم بقسمة الرسملة / القيمة السوقية للشركة على العائد الكلي للمبيعات المسجلة في العام السابق. ولقد أخبرني العديد من مديري صناديق الاستثمار المشتركة الذين أجريت حوارا معهم، بأن نسبة السعر إلى المبيعات هي أجدر بالاعتماد عليها من نسبة السعر إلى الأرباح ونسبة السعر إلى النمو في الأرباح. في الواقع، كانت نسبة السعر إلى المبيعات وسيلة ناجحة لسنوات، وكانت مفيدة على نحو خاص في تقييم سعر سهم مقارنة بأدائه في الماضي أو مقارنة بشركات أخرى أو بالسوق.
ولكن الأوضاع تغيرت، وكذلك المؤشرات. لقد أجريت أيضا حوارا مع واضع مفهوم نسبة السعر إلى المبيعات “كين فيشر”؛ وهو كاتب عمود بمجلة فوربس ومؤلف کتب، يقول “فيشر”: “لا أعتقد أن نسبة السعر إلى المبيعات لديها القوة التي كانت تتحلى بها في الماضي، عندما كنت أعمل على نسبة السعر إلى المبيعات، لم تكن هناك بيانات مكتوبة عنها؛ ولذا كانت اکتشافا مذهلا في ذلك الوقت وقبل ظهور الإنترنت، كان من المكلف إيجاد نسبة السعر إلى المبيعات الخاصة بالأسهم الفردية”.

والآن، ونظرا لأن أي شخص يمكنه الحصول على نسبة السعر إلى المبيعات الخاصة بالسهم، فقد فقدته بعضا من بريقها، وفقا لكلام “فيشر”. وهويقول إنها، مثل الكثير من المؤشرات، كانت وسيلة فعالة لفترة من الوقت، لكن توقفت فاعليتها في أثناء أجواء بيئات معينة للسوق.
هذا درس مهم لتتذكره. وعلى الرغم من أن المؤشرات تعد أدوات مفيدة کن مرا عند استخدامها، لا تضع مالا حقيقيا في السوق لمجرد أن مؤشرا ما يشجعك على الشراء، بل استخدم مؤشرات أخرى بالإضافة إلى حكمك الخاص قبل الاستثمار في السهم.

العائد على الملكية تقييم السلامة المالية للشركة

العائد على الاستثمار هو أداة تساعدك على قياس مدى الفاعلية التي تدار بها هذه الشركة. يعتبر بعض مديري الصناديق العائد على الملكية إحدى أهم أدوات قياس الأداء المالي الإجمالي للشركة. احسب العائد على الملكية من خلال حساب صافي الدخل على صافي القيمة. لاحظ أن هذه النسبة ليست واضحة بقدر النسم الأخرى، لأنه يجب أن تعتمد على متغيرات ذاتية لحساب كفاءة المدير
وبوجه عام، كلما ارتفع العائد على الملكية، زادت فاعلية الشركة في استخدام مواردها، وزادت إنتاجية الفريق الإداري. وبعبارة أخرى، العائد على الملكية يعطيك فكرة عن مدى جودة إدارة الشركة. الهدف هو أن تبحث عن الشركات . ذات العائد المرتفع على الملكية والأرباح المتزايدة .

فهم المحفظة المالية

ما هي محفظة الأوراق المالية؟

الاستثمار في محفظة أوراق مالية هو محاولة الاستفادة من الزيادات في سعر مجموعة من الأسهم لشركات مختلفة بدلا ً من مجرد التداول في شركة واحدة فقط.

بامتلاكك لأسهم في مجموعة من الشركات – اختيرت بعناية لتشكل توازناً بين مختلف أنواع القطاعات والشركات – تصبح أكثر تحكماً في المخاطر المرتبطة برأس المال المستثمَر.

الفكرة وراء ذلك هي أن لو واحد من الأسهم التي تستثمر فيها انخفض في السعر، فسوف يتم تعويض هذه الخسارة بزيادة في أسعار أسهم أخرى في محفظتك.

تعلم أثناء الممارسة

إنه لأمر ممتع أنت تتعلم بالممارسة. أثناء قراءتك لهذه الدروس، يمكنك تطبيق ما تعلمته بالممارسة واقرأ الموضوع التالي لتعرف كيف تقوم بذلك،

يمكنك إنشاء محفظة تجريبية مع Google Finance ثم مناقشة استثماراتك التجريبية في الموضوع.

بناء المحفظة الاستثمارية

بناء محفظة الأوراق المالية عملية شخصية إلى حد كبير وتتطلب بعض التفحيص الشخصي.

فكيف تشكل محفظتك سيعتمد على كل شيء خاص بك بداية من دخلك الحالي وموقفك من تحمل المخاطر وعمرك ولماذا ومتى تريد المال.

خلال هذه الوحدة، سنوضح لك كيفية بناء محفظة “متحفظة النمو”، ولكن من المهم أن تفهم أولاً ما هي المحافظ عامة وأن تحدد ما تريده من بناء محفظتك.

أولاً، حدد أهدافك وإطارك الزمني

قبل أن تبدأ بالاستثمار من المهم أن تقوم بتطوير استراتيجية تقوم على كيف ولماذا تستثمر.

فتكوين فكرة واضحة عن أهدافك المالية الخاصة ومدى المخاطر التي تستطيع أن تتقبلها سوف يؤدي إلى تحسين فرص نجاحك.

قبل شرائك لسهم واحد، اسأل نفسك ما يلي:

ما هي نسبة الأرباح إلى المخاطر التي أريدها؟

ففهمك لمدى تقبلك للأرباح في مقابل المخاطر يعتبر أهم خطوة عند تخطيط استراتيجية الاستثمار الخاص بك. فقد يجذبك الوعد بأداء رائع، ولكن ما مدى المخاطرة التي تريد تحقيقها؟

ما مقدار المال الذي أريد أن أكسبه وفي ماذا سأصرفه؟

كن واضحاً تجاه أسباب استثمارك. ربما تريد التوفير لمقدم بيت جديد، أو ربما تريد التوفير لتقاعدك، أو ربما أردت أن توفر لنفسك الأمان المالي إذا ساءت ظروف حياتك.

مهما كان السبب، فاحسب مقدار المال الذي ستحتاج إليه ومتى ستحتاجه. قسم أهدافك إلى أطر زمنية قصيرة (1-3 سنوات)، ومتوسطة (3-5 سنوات) وطويلة المدى (5 سنوات). إذا كنت لا تحتاج الأموال لعقد من الزمن على سبيل المثال، فيمكنك عادة أن تكون أكثر عدوانية في استراتيجيتك الاستثمارية وتتقبل المزيد من المخاطر أكثر من لوكنت بحاجة إلى المال خلال العامين المقبلين.

ما هي ظروفي المالية؟

يجب أن نكون واقعياً بشأن مقدار المال الذي يمكن أن تخصصه للاستثمار ومقدار المال الذي يتوقع أن تكسبه في المستقبل. يمكنك أن تتطلع إلى كسب دخل من ستة أرقام في السنوات الخمس المقبلة، لكن هل يمكن أن يحدث هذا في الحقيقة؟ ليس هناك فائدة من الاستثمار في حجم أموال يفوق قدراتك، فهذا يعني أنك ستغوص في مشاكل محفظتك الاستثمارية قبل الأوان. وعلى النقيض من ذلك، إذا كنت تتوقع أن ترث مبلغاً كبيراً من المال، يمكنك – مع الحذر – وضع ذلك في عملياتك الحسابية عندما تحدد حجم الاستثمارات التي تريد تحقيقها.

ما هو عمري؟

المرحلة العمرية التي ستكون فيها عند الاستثمار ستشكل عاملاً كبيراً عندما تقرر كيفية الاستثمار. وعموماً، كلما كنت صغيراً كلما زاد مستوى المخاطرة التي يمكن أن تتحملها في استثماراتك. تتحرك الأسواق في دورات حيث تتراجع وتندفع أسعار الأسهم أحياناً لعدة سنوات. إذا كنت على وشك التقاعد، فإنك لن تتحمل أن تكون آخر دورة اقتصادية لك كمستثمر دورة خاسرة. إلا أن شاب محترف يمكنه أن يتحمل الدورات الاستثمارية التي تشهد العديد من التقلبات لفترة أطول منك.

ما هي خططي الشخصية؟

كن واضحاً مع نفسك حول كيف يمكن للتغيير في ظروف الشخصية أن يحدث تغيير في أولوياتك وكذلك قدرتك على تحقيق أهدافك. إذا كنت تخطط لإنجاب أطفال على سبيل المثال، فقد ترغب في البدء في الاستثمار من أجل تعليمهم. إلا أنك قد تجد أن لديك مال قليل للاستثمار حيث أن تكاليف منزل كبير للأطفال وحضانة الأطفال قد استهلك جزء كبير من دخلك. إذا كنت تخطط للطلاق، فيمكنك أن ترى أن نفقاتك أو دخلك سيرتفعان أو ينخفضان حسب التسوية التي ستصل لها مع الطرف الآخر.

المخاطر ونوع محفظتك

المخاطر مفهوم رئيسي في الاستثمار. والمخاطر تشير إلى احتمال خسارة بعض أو كل استثماراتك الأصلية، وتتفاوت تفاوتاً كبيراً بحسب فئات الأصول المستثمرة وقطاعات عمل الأسهم وحجم الشركة وظروف السوق.

الأسهم شديدة التقلب التي على درجة عالية من المخاطرة في انخفاض قيمتها، لديها أيضاً فرصة أعلى من المعدل لارتفاع قيمتها. الأسهم شديدة الاستقرار قليلة المخاطرة في انخفاض قيمتها، فرصتها أقل من المعدل لارتفاع قيمتها فيما يتعلق بالنمو المحتمل.

محفظة الأوراق المالية بشكل عام يمكن أن تصنف من حيث مدى المخاطر التي تعرضك لها وكذلك طبيعة الأرباح المحتملة. في ما يلي بيان أنواع المحافظ الاستثمارية،

محفظة النمو

ما يسمى بمحفظة النمو هي المحفظة المناسبة لك إذا كنت تريد أن ترى قيمة استثمارك ترتفع بسرعة ولكن لتحقيق هذا فعليك أيضاً مواجهة المخاطر التي قد تؤدي لانخفاض قيمتها بسرعة. هذا النوع من المحافظ يحتوي على نسبة أكبر من الأسهم مرتفعة المخاطر – على سبيل المثال الشركات ذات رؤوس الأموال الصغيرة أو الشركات الدورية – والتي لها أيضاً فرصة أكبر في أن تشهد زيادة كبيرة في قيمتها.

محفظة الدخل

محفظة الدخل في المقابل هي المحفظة المصممة لتعريضك لمخاطر أقل. وهي النوع الأنسب لك إذا كنت ترغب في الحصول على دخل ثابت من استثماراتك ولا تهتم بنموها ولست مستعداً لخسارة أي جزء من قيمتها. وستتألف في معظمهما من شركات شديدة الاستقرار قد تنمو أسعار أسهمها ببطء شديد ولكن من البعيد أن تنخفض قيمتها وهي أسهم تصرف عوائد جيدة وبانتظام.

المحفظة المحافظة

المحفظة ذات النمو المحافظ – وهو النوع الذي سنوضح لك كيفية بناءها في هذه الوحدة – هي الأنسب لك إذا كانت حماية قيمة استثماراتك مهم جدا بالنسبة لك ولكن أنت مستعد لتقبل مخاطرة قليلة نسبياً لتحقيق نمو معتدل لاستثماراتك.

لبنات البناء – أسهم النمو والدخل والأسهم الدفاعية والدورية وأسهم المضاربة

الأنواع المختلفة من المحافظ المذكورة أعلاه تحقق الأرباح والمخاطر المستهدفة عن طريق حياكة دقيقة لنسبة بين ما يطلق عليهما “نمو” و “قيمة” الأسهم التي تتضمنها المحفظة بالإضافة إلى مزيج من الأسهم “الدورية” و”الدفاعية” و “المضاربة”.

أسهم النمو

أسهم النمو هي الأسهم المتوقع أن ترتفع قيمتها أسرع من بقية أسهم البورصة، على أساس أدائها التاريخي. وهي تعرضك لمخاطر أكثر بمرور الوقت، ولكن عادة ما توفر مزيد من الربحية في نهاية المطاف.

أسهم الدخل

أسهم الدخل أو أسهم القيمة هي الأسهم التي تصرف أرباح أفضل من الشركات الأخرى في أسواق الأسهم.

الشركات الدفاعية هي تلك التي يظل الطلب قائماً على المنتجات والخدمات التي تقدمها حتى إذا كان الاقتصاد في حالة تضخم أو انكماش. وتشمل شركات الأدوية وشركات المرافق العامة وشركات الأغذية والمشروبات. فهي تعتبر استثمار آمن ومستقر.

الشركات الدورية

الشركات الدورية هي التي يكون أداؤها جيداً إذا كان الاقتصاد في حالة تضخم وسيئاً في حالة انكماش الاقتصاد. وتشمل البنوك وشركات الطيران وشركات البناء. وهي تعتبر استثماراً خطراً ولكن يمكن أن يكون معدل نموه ممتاز عند تحسن ظروف السوق.

أسهم المضاربة

أسهم المضاربة هي تلك الشركات الناشئة ذات المستقبل غير المعروف ولكن يمكن أن تزيد قيمتها إذا سارت الأمور على ما يرام – على سبيل المثال مستكشف مصادر للطاقة يطمح في حدوث إضراب في قطاع البترول. وهي تعتبر استثمارات شديدة الخطورة.

التنويع

بغض النظر عن ما إذا كنت تستثمر في أسهم النمو أو أسهم الدخل، أو الأسهم المحافظة، فينبغي على محفظتك أن تشمل دائماً أسهماً في عدد محترم من الشركات المختلفة – ويفضل أن يكون ذلك في ما لا يقل عن 15 شركة.

الاستثمار في مجموعة متنوعة من الأسهم التي تكشف لك مختلف قطاعات الصناعة و أنواع الشركات تجعل مخاطرك أقل في المحفظة، ويساعدها على النمو باطراد بغض النظر عن ظروف السوق.

في هذا الدرس تعلمت أن:

  • الاستثمار في محفظة أوراق مالية هو محاولة الاستفادة من الزيادات في سعر مجموعة من الأسهم لشركات مختلفة بدلا ً من مجرد التداول في شركة واحدة فقط.
  • بامتلاكك لأسهم في مجموعة من الشركات – اختيرت بعناية لتشكل توازناً بين مختلف أنواع القطاعات والشركات – تصبح أكثر تحكماً في المخاطر المرتبطة برأس المال المستثمَر.
  • كيف تشكل محفظتك سيعتمد على كل شيء خاص بك بداية من دخلك الحالي وموقفك من تحمل المخاطر وعمرك ولماذا ومتى تريد المال.
  • فهمك لمدى تقبلك للأرباح في مقابل المخاطر يعتبر أهم خطوة عند تخطيط استراتيجية الاستثمار الخاص بك.
  • كن واضحاً مع نفسك بشأن استثماراتك – ما مقدار المال الذي أريد أن أكسبه وفي ماذا سأصرفه؟
  • كن واقعياً بشأن مقدار المال الذي يمكن أن تخصصه للاستثمار ومقدار المال الذي يتوقع أن تكسبه في المستقبل.
  • ضع في الحسبان عمرك – إذا كنت شاباً ربما تتقبل المزيد من المخاطر، إذا كنت تقترب من التقاعد فمحفظة منخفضة المخاطر قد تكون الأفضل لك.
  • كن واضحاً مع نفسك حول كيف يمكن للتغيير في ظروف الشخصية أن يحدث تغيير في أولوياتك وكذلك قدرتك على تحقيق أهدافك.
  • المخاطر مفهوم رئيسي في الاستثمار – وهي تشير إلى احتمال خسارة بعض أو كل استثماراتك الأصلية.
  • محفظة الأوراق المالية بشكل عام يمكن أن تصنف من حيث مدى المخاطر التي تعرضك لها وكذلك طبيعة الأرباح المحتملة إلى محفظة نمو ودخل ومحافظة.
  • وهي تحقق ذلك باحتوائها على حياكة دقيقة لمزيج أسهم النمو والدخل والأسهم الدفاعية والدورية وأسهم المضاربة
  • أياً كان نوع المحفظة التي تبنيها فيجب أن تكون متنوعة بشكل جيد دائماً لتوزيع المخاطر.

الاستثمار في الأسهم … كيف تبدأ الاستثمار في الأسهم

كيف تبدأ الاستثمار في الأسهم ؟ يعد الاستثمار في الأسهم من أسهل الطرق المتاحة للدخول إلى تجارة معينة دون العمل بنفسك فيها، فقد تستثمر في شركات التكنولوجيا دون أن يكون لك أي خبره بها ويجني الاستثمار في الأسهم أرباحًا جيدة في حال اختيار السهم المناسب.

فاذا كنت ترغب حقًا في الاستفادة من عملية الاستثمار في الأسهم عليك أن تدرك أن هذا الأمر ليس صعبًا على الإطلاق ولا يتطلب خبرة كبيرة أو مجهود قاسي من أجل تحقيق أرباح من خلاله، ولكن كل ما عليك فعله فهم معنى الاستثمار بالاسهم جيدًا، واتباع الخطوات اللازمة لتطبيقه بشكل جيد وعلى أتم وجه.

مفهوم الاستثمار في الأسهم

الاستثمار بشكل عام و بمعناه الواسع، يعني إرجاء أو تأجيل الاستهلاك لفترة قادمة. أي أن المستثمر يقوم بالتضحية بقيمة حالية مؤكدة من أجل قيمة مستقبلية غير مؤكدة. فمثلًا:الشخص الذي يستثمر 1000 دولار في شراء أسهم شركة معينة، فإنه بهذه العملية يقوم بدفع هذا المبلغ فورًا – وهذا مؤكد- ويكون أمله الحصول على قيمة معينة في المستقبل تعظم ثروته.

معنى كلمة سهم

كلمة سهم من أكثر الكلمات المتداولة في سوق المال والبورصة ويقصد بها جزء معين من رأس المال، وتعتبر عملية الاستثمار في هذا الجزء بمثابة المشاركة وامتلاك جزء معين من الشركة الطارحة للاسهم في السوق.

يتم القيام بعملية الاستثمار في الأسهم ومشاركتها بين العملاء من خلال حساب رأس المال الخاص بعمل مشروع أو شركة معينة ويتم تقسيم هذا المبلغ إلى مجموعة مبالغ متساوية كل مبلغ يمثل سهم ويتم عرضها في البورصة وسوق المال على جميع المستثمرين من أجل القيام بعملية الاكتتاب الخاصة بها أي شرائها.

بمقدور أي مستثمر شراء سهم أو أكثر في الشركة وعندما يشتري سهم فإنه يصبح في هذه الحالة مالكًا لحصة معينة من هذه الشركة يكسب على أساسها جزءً من الأرباح والمكاسب ويكون له حق في الأصول أصلًا.

الشخص المالك للسهم يطلق عليه اسم المساهمون، ومجموعة الأسهم نفسها تعرف باسم حقوق المساهمين.

الهدف من عملية الاستثمار في الأسهم ، ولماذا يقدم الكثير من المستثمرين عليها؟

على الرغم من أن سوق المال متنوع ويوجد الكثير من أنواع الاستثمارات فيه مثل:

  • الاستثمار في السندات الحكومية: يتميز بكونه منخفض في المخاطرة والعائد، ويحتاج إلى سيولة مرتفعة.
  • الاستثمارات التجارية بمختلف أنواعها.
  • حسابات الادخار: تتميز بأنها منخفضة في المخاطرة والعائد، وكذلك منخفضة بشكل كبير للغاية من حيث السيولة.
  • شهادات الإيداع: منخفضة في المخاطرة والعائد، ومتوسطة من حيث السهولة.

ولكن الاستثمار في الأسهم يعتبر هو الأفضل والأكثر أمانًا من بينها جميعًا؛ وذلك لأن أي نوع من هذه الأنواع يحتوي على الكثير من الخصائص المختلفة عن غيره، وكذلك يختلفون عن بعضهم في درجة المخاطرة والعوائد التي يمكن الحصول عليها منهم، وحتى في السيولة كما تم ذكره في الأعلى.

بخلاف الاستثمار في الأسهم الذي يتميز بالمخاطرة التي تعتمد على نوع الاستثمار بالاسهم نفسه ومدى اعتماده على المجال الاقتصادي، الصناعي و الحاجة إلى التمويل، والعوائد المرتفعة للغاية وتعتمد على أداء الشركة، أما السيولة فهي متوسطة وبمعنى أصح تتغير كل فترة.

سمات جذب عملية الاستثمار في الأسهم

ولكن لكي تجعل من عملية الاستثمار في الأسهم التي تقوم بها مثالية وجذابة، فهناك مجموعة من السمات الواجب عليك الالتفات إليها، منها:

1. تحويل الأسهم إلى سيولة:

يستطيع أي مستثمر يمتلك سهم أو حصة من الأسهم في مجموعة معينة أن يقوم بتحويل هذه الأسهم إلى سيولة متى يشاء، من خلال طرح نصبه من الأسهم للبيع في السوق المالي الخاص بالأسهم المدرجة.

2. إمكانية الارتفاع الغير محدد:

كل مستثمر مساهم له نصيب من أصل الشركة نفسها، ونصيب من أرباحها ومكاسبها تتحدد حسب مقدار ما يملكه من الأسهم، ويزداد نصيب المستثمر من الربح كلما زادت أرباح الشركة نفسها، وكلما حققت الشركة المزيد من المبيعات والأرباح استطاعت أن ترفع من قيمة أسهمها المطروحة في السوق، وهذا الارتفاع يعتبر غير محدود مطلقًا.

3. إبعاد عملية الإدارة عن الملكية:

أي شخص مساهم في الشركة يعتبر من الملاك الحقيقيين لها، وتقوم مجموعة المساهمين أو المالكين بتكوين مجلس إدارة وانتخاب المدراء وتعيينهم، ويقوم مجلس الإدارة هذا بتسيير شؤون الشركة وإدارتها وتوجيهها كذلك.

4. الحصول على ربح أو دخل منتظم:

على الرغم من كون أرباح الشركة لا تعتبر من الأمور الثابتة وبالتالي لا يمكن القول أن نصيب كل فرد من الربح ثابت هو الآخر، ولكن يمكن لملاك الأسهم أن يحصلوا على دخل ثابت في صورة نسبة محددة من الأرباح التي تحصدها الشركة طيلة العام ويعتبر هذا ربح موزع للسهم.

ليس هذا فقط ولكن توجد الكثير من الشركات تمتلك سياسة خاصة بها تقتضي بتوزيع أرباح ثابتة على الأسهم وعلى أساسها يتم دفع نسب متفق عليها من الربح الخاص بالشركة كربح موزع للسهم أيضًا.

يعتبر العامل الوحيد الذي يجعل بعض الأشخاص يخشون الاستثمار بالاسهم هو عنصر المغامرة والمخاطرة.

فعند نزوعك للمشاركة في الاستثمار بالاسهم فإنك تخاطر بكل ما تملك من رأس المال والذي يمكن أن تخسره كله في لحظات دون حتى أن تدرك بمجرد أن تسوء أحوال الشركة والتي عندما يتم تصفيتها فإنك وبصفتك مساهم فيها تكون الطرف الأخير الذي يمكنه أن يحصل على شيء بعد سداد ديون الشركة ومستحقات العاملين وما إلى ذلك.

كيف تبدأ الاستثمار في الأسهم

1. إدراك نوع الاستثمار في الأسهم الذي تقوم به وفهمه جيدًا:

لا يمتلك جميع الأشخاص نفس القدرة على تحمل المخاطرة، وعليه من الواجب أن يدرك كل شخص يقدم على الاستثمار بالاسهم نوعية هذا الاستثمار وطريقته وأسلوب القيام به، حتى لا يتعرض لخسائر قد لا يستطيع تحمل عواقبها.

فهناك مستثمرين يتصفون بالهجوم وهم من يميلون إلى الاستثمار بالاسهم عالية الخطورة من أجل تحقيق أرباح كبيرة، وعلى النقيض نجد مستثمرين يفضلون الاعتدال ويختارون أسهم منخفضة الخطورة حتى لو كان معنى هذا الحصول على عائد متوسط.

2. انتقاء سمسار الأسهم جيدًا:

سمسار الأسهم من أهم الأشخاص الذين تتعامل معهم في مجال الاستثمار بالاسهم، فهو من يساعدك في عمليات شراء وبيع الأسهم، وتوفير المعلومات الخاصة بها، وكذلك الرد على طلباتك وحفظ سجلات الأرصدة بما يتلاءم مع محفتك، ومقابل أي خدمة يقدمها لك من هذه الخدمات يحصل على عائد مادي وهو عمولة يتم تحديدها حسب أسعار سوق العملة نفسه.

هناك دول تقتضي أن تكون عملية السمسرة من خلال البنوك مثل المملكة العربية السعودية، وفي هذه الحالة البنوك هو من يحصل على مقابل مادي لهذه الخدمات.

3. فهم الفرق بين مفهوم التداول والاستثمار:

يخلط الكثير من داخلي مجال الاستثمار في الأسهم بين فكرة التداول في الأسهم والاستثمار فيها، فالحقيقة أن الشخص الذي يشتري سهمًا ما من أجل الحصول على ربح من خلال الفرق في سعره الحادث في فترة قصيرة يطلق عليه اسم المتداول ويحقق أرباحه من خلال دراسة حركة السوق وتغيير الأسعار فيه، وعمله في الأساس خطيرًا للغاية كونه قائم على المضاربة.

أما المستثمر هو الشخص الذي يشتري السهم وينوي الاحتفاظ به لفترة طويلة ويعتبره رأس مال خاص به يرغب في نموه وتحصيل دخل ثابت منه.

4. متابعة حالة الشركة وحركة التطورات فيها:

المستثمر الناجح لا يكتفي بتحصيل نسبته من أرباح الشركة فقط، ولكنه يتابع حركة السوق ككل وحالة الشركة ويدرك العوامل التي تساهم في رفع أو خفض قيمة أسهم الشركة مثل التحالفات والاندماجات، الشائعات التي تدور حول الشركة… وغيرها الكثير.

5. الفرق بين تصاعد السوق وهبوطه

المقصود بمصطلح هبوط السوق هو انخفاض سعر السهم في سوق المال لفترة طويلة، ولا تعتبر فترة هبوط السوق أمرًا سيئًا لجميع الشركات، ولكنها تضر البعض وتفيد البعض الآخر.

فعندما يهبط السوق وتنخفض قيمة أسهم شركة معينة فإن هذا قد يأتي بالخير لشركة أخرى وترتفع قيمة أسهمها، فترة هبوط السوق تشهد بيع المستثمرين لأسهمهم خوفًا من تدهور الأوضاع أكثر، كما تتعرض فيها الكثير من الشركات إلى انخفاض الأرباح.

أما مصطلح صعود السوق فهو الحالة النقيضة للهبوط، وفيها ترتفع قيمة الأسهم الكلية ويحدث هذا بسبب الكثير من العوامل منها وجود نظرة اقتصادية ايجابية للسوق المالي بشكل عام، أو زيادة أرباح الشركات بمقادير تتفوق على القيم المتوقعة.

أماكن شراء الأسهم

عند اتخاذ أي شخص قرار الاستثمار في الأسهم فإن أول ما يتساءل ويبحث عنه هو الأماكن الذي يمكنه من خلال شراء الأسهم التي يقوم بالاستثمار فيها، يوجد مكانين أو طريقتين لشراء الأسهم وهما:

1. الشراء من خلال السوق الثانوية:

السوق الثانوية هي سوق المال التي يتداول فيها الأدوات المالية المعروضة بمختلف أنواعها ومنها الأسهم، في هذه السوق يمكن لأي شخص شراء أسهم شركة ما أو حتى بيعها من خلال التعامل مع سمسار الأسهم وهو شخص مفوض من الجهات التنظيمية للسوق ويمتلك ترخيص لمزاولة هذا العامل ليساعد المستثمرين في شراء الأسهم وبيعها.

2. الشراء من خلال الطرح المبدئي العام “طريقة العرض”:

يمكنك شراء الأسهم من خلال الطرح المبدئي العام والمعروفة باسم طريقة الاكتتاب، الكثير من الشركات عندما تنمو وتصل إلى درجة معينة من النمو يصبح بمقدورها أن تكون شركة عامة عن طريق عرض الأسهم الخاصة بها وهذا إما من أجل زيادة سيولتها والحصول على المال، أو حتى زيادة المساهمين في الشركة.

حقوق من يقوم بعملية الاستثمار في الأسهم ” المساهم”

قد تجد شركة فيها عددًا كبيرًا من المساهمين يصل إلى الآلاف كما في حالة أغلب الشركات العامة، وجميعهم في هذه الحالة ملاك للشركة، ولكن وجود عددًا كبيرًا قد يعوق كل واحدًا منهم من ممارسة حقه في الإدارة كما أنه يعرقل سير العمل في الشركة نفسها.

وعليه تكون إدارة الشركة أمرًا منفصلًا عن المساهمين ويتم منح مهمة الإدارة للمديرين المحترفين فقط، وعلى كل مساهم أن يفهم حقوقه وواجباته جيدًا ويسير وفقًا لها، وتتمثل حقوق المساهم في:

1. حق الانتخاب والتصويت:

تكوين مجلس إدارة الشركة واتخاذ أهم القرارات الإدارية يعتمد على الانتخاب والتصويت، وكل مسهم له حق في التصويت وفقًا لعدد الأسهم وحصتهم منها.

2. حق حضور اجتماعات المساهمين:

تقوم الشركة بعمل اجتماع يحضره جميع المساهمين وهو اجتماع الجمعية العمومية وفيه يتم مناقشة نتائج الشركة المالية، واتخاذ مجموعة من القرارات الهامة منها تعيين محاسب الشركة، أعضاء مجلس الإدارة ورئيسه.

3. حق الحصول على الأسهم المجانية ” أرباح الأسهم”:

كل مساهم له حق في الحصول على ربح نقدي كنسبة من أرباح الشركة أو الحصول على ربحه في صورة سهم مجاني.

4. حقوق متنوعة:

يمتلك المساهمين المزيد من الحقوق الأخرى ومنها: الحصول على ربح من تصفية الشركة بعد دفع الديون وسداد كافة المستحقات.

جوانب و خطوات لاختيار السهم الأنسب للاستثمار

  1. عليك اختيار وسيطك المالي بحكمة بعض البورصات تسمح بوجود سماسرة وبعض الدول يوجد بها شركات من أجل إدارة المحافظ المالية ويوجد الآن صناديق استثمار عديدة يمكنك الاختيار بحكمة الوسط المالي الذي يسهل عليك قرارك الاستثماري ويكون لديه المؤهلات العلمية والخبرة في مجال الأسهم و الأوراق المالية.
  2. قبل البدء في مجال استثمارات الأسهم عليك بالبحث والدراسة لسوق الأسهم واتجاهات السوق ومتابعة حركات البورصات العالمية ونشاط التداول و يكون لديك دراية و إلمام بسوق الأوراق المالية و أنواع صناديق الا ستثمار.
  3. اختيار الأسهم يجب أن تكون على معرفة تامة بطبيعتها ومخارطها وقبل الشراء عليك متابعة التقارير المالية السابقة لها وأي بيانات أو معلومات عن الشركة والقطاع عمومًا مثلًا قطاع الذهب قطاع المقاولات وهكذا.
  4. يجب أن يكون لديك سيولة نقدية متوفه معك تكفيك لمدة ستة أشهر حال تأخر نجاح البرنامج الاستثماري، مع الابتعاد عن اقتراض الأموال لاستثمار لأنه يشكل عبء عليك.
  5. حدد مبلغ دوري من أجل الاستثمار من هنا تجعل تقلبات السوق المالية تعمل لصالحك لأن استثمارك لكمية محدودة من المال في وقت محدد ولمدة طويلة مع تقليل التكلفة المتوسطة لكل سهم يتيح الفرصة لشراء أسهم أكثر في حال انخفاض السعر وصعود السوق يصبح متوسط سعر السهم أقل من السعر الذي اشتريته به بالتالي تتحقق لك المنفعة.
  6. التفكير في الاستثمار بعيد المدى لأن الغرض من شراء الأسهم إما المدخرات على الأجل الطويل، أما حال المضاربة على المددة القصيرة سوف يؤثر على استثمارك في حال تعرض البورصة لأي انخفاض أو هبوط في المؤشرات.
  7. تجنب شراء الأسهم في مجال واحد أفضل طريقة هي التنويع في الاستثمارات والقطاعات المختلفة بدلًا من الاستثمار في قطاع واحد حال تعرض هذا القطاع لأي هزه تتعرض أنت للخسارة المالية.
  8. تذكر كلما زاد الربح المتوقع زادت الخسائر المحتملة لذلك كن حميما عند شراء الأسهم ولا تنخدع بالأسماء عليك قراءة التقرير المالي للسهم جيدًا ولا تدع الأخرين يؤثرون على اختياراتك.
  9. اعرف الحقوق والالتزامات التي عليك فمعرفة القوانين واللوائح تحميك من حدوث أي خطأ محتم.

وعلى كل من يريد الاستثمار بالاسهم أن يتحرى الدقة عند اختيار السهم الذي يسعى إلى الاستثمار فيه، ويقوم باختياره بناءً على مجموعة من العوامل ومنها:

ربحية السهم (Earning Per Share)

القيمة الربحية التي يحققها السهم تعتبر من أهم العوامل التي تحدد سعره في السوق، والمقصود بربحية السهم هي الأرباح الصافية التي تحققها شركة السهم بعد سداد المصروفات والضرائب، فكلما زادت أرباح الركة كلما زادت قيمتها وبالتالي ترتفع قيمة الأسهم الخاصة بها.

التدفقات النقدية (Cash Flow)

من الواجب عدم الاهتمام بالأرباح المحاسبية للشركة فقط عند اختيار السهم، ولكن يجب ادراك امكانية الشركة على تحقيق تدفقات وعوائد مادية نقدية، فنحن نرى شركات تدفقاتها النقدية إيجابية للغاية على الرغم من أنها تعاني من خسائر بالفعل، ويحدث هذا الأمر لبعض الشركات عندما تكون أرباحها متأثرة بارتفاع مصاريفها فتعاني من خسائر على الرغم من أنها في الحقيقية تحقق أرباح وعوائد نقدية.

شكل إدارة الشركة Company structure

كلما كان فريق إدارة الشركة جيد ومحترف ابتداءً من رئيس مجلس الإدارة، أعضاء المركز وحتى المسئولين التنفيذيين كلما كانت الشركة أكثر قدرة على اتخاذ قرارات تساعد في نموها وبالتالي تزداد قيمتها في السوق مما يساعد في زيادة سعر أسهمها.

قدمنا لكم أعزائنا متابعي موقع فن المال، لمحة عن ما هو الاستثمار في الاسهم و كيف تبدأ الاستثمار في الأسهم وأفضل طرق الاستثمار في الاسهم ، نرجو أن نكون قد ساهمنا في فتح أفاق جديدة أمامكم، فقوموا بنشر المقال على أوسع نطاق فقد يكون هناك من ينتظره ليبدا طريق نجاحه، وأسرة الموقع تعدكم بتقديم المزيد فتابعونا.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • EvoTrade
    ☆☆☆☆☆
    ★★★★★
    EvoTrade

    الرائد في سوق الخيارات الثنائية!

  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

Like this post? Please share to your friends:
أرباح فوركس
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: