كيف تتخلص من القلق

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • EvoTrade
    ☆☆☆☆☆
    ★★★★★
    EvoTrade

    الرائد في سوق الخيارات الثنائية!

  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

كيف تتخلص من القلق والوسواس

محتويات

القلق والوسواس

تواجهنا في حياتنا اليومية العشرات من المشاكل، الّتي تتسبب الشعور بالقلق، والمرور بحالة من الوساوس المرتبطة بتوقع بعض الأشياء حول المشكلة، وهذه حالة طبيعية، فتنقلب الحياة إلى جحيم وتعب، ويشعر المصاب بالقلق والوساوس بحالة نفسية متعبة، تمنعه من الشعور بالراحة والاستقرار، وتقلل من اندماجه الطبيعي في الحياة العملية، والاجتماعية، وممارسة نشاطاته المعتادة. هناك العديد من الأسباب الّتي تعزّز الشعور بهذه الحالية النفسية المضطربة، والكثير من الأعراض الّتي تدل على الشخص المصاب بالقلق والوساوس غير المبررة، لكن باتباع العديد من الخطوات، يستطيع المصاب تخطي هذه الحالة، وطرد كل مشاعر القلق، والوسواس. [١]

أسباب القلق والوسواس

فيما يلي بعض أساس القلق والوسواس: [٢]

  • حدوث تغيّرات بيولوجيّة في أجهزة الجسم، مثل التغيرات الّتي تصيب الخلايا الدماغية، مما يؤثر على الأداء العام للدماغ.
  • الإصابة بتغيّرات كيميائية في المخ، والأعصاب، كإصابة الخلايا العصبية، وحدوث خلل في السيالات العصبيّة المنتقلة بين الخلايا.
  • وجود خلل جيني متوارث من العائلة، يرتبط بشعور العديد من أفراد العائلة بالقلق والوسواس.
  • اكتساب بعض العادات من البيئة المحيطة، الّتي تعز الشعور بالقلق، والوسواس.
  • قلة إنتاج هرمون السيروتونين، المسؤول عن الشعور بالراحة، والاسترخاء.
  • العيش في نمط حياة مشحون، مليئ بالتوتر، والضغط النفسي، والقلق.

طرق التخلص من القلق والوسواس

تضم طرق التخلص من القلق والوسواس: [٣]

  • تقوية الوزع الديني، والاهتمام بالصلاة، وأداء الفرائض الدينية، والتقرب من الله سبحانه وتعالى، وقراءة القرآن الكريم، وحسن التوكل على الله، لأنّ الوازع الديني من أكبر أسباب الراحة النفسية.
  • البعد عن مسببات القلق والتوتر، والبحث عن الاسترخاء، والراحة النفسية، وعدم التفكير في أشياء لن تحصل، وطرد الأوهام المرتبطة بالحياة الماضية والمستقبلية، والتفكير في اللحظة التي نعيشها فقط.
  • عدم الاستسلام للأفكار السلبية، ومقاومتها، وتجنب مجالسة الأشخاص السلبيين، الّذين يزيدون من شعور القلق، ويعززون الوسواس النفسي.
  • ممارسة اليوغا، وتمارين التنفس العميق، التي تعزز المشاعر الإيجابية في النفس، وتطرد المشاعر السلبية والوسواس الذي لا يستند إلى أي شيء حقيقي.
  • ممارسة الرياضة وبخاصة رياضة المشي، لما لها من أثر إيجابي على التفكير الإيجابي، وطرد جميع المشاعر النفسيّة المتعلقة بالقلق والوسواس.
  • الاستشارة النفسيّة من قبل الاختصاصيين النفسيين، والخضوع لجلسات علاج نفسي، وتنفيذ تعليمات الطبيب، وأخذ المهدئات والعقاقير الدوائية التّي تهدئ هذه المشاعر، إن لزم الأمر.
  • الاستماع للموسيقا الهادئة التي تريح الأعصاب، ومحاولة خلق جو من المرح، والتفاؤل، وحب الحياة.
  • تناول الأغذية والمشروبات التي تحتوي على خصائص مهدئة للجهاز العصبي، وتساعد على الاسترخاء، مثل منقوع اليانسون، ومنقوع النعناع، ومنقوع البابونج.

كيف تتخلص من التوتر والقلق

محتويات

التوتر والقلق

عندما يشعر الإنسان بالتوتر أو القلق فإن الجسم يزيد من إنتاج مواد كيميائيّة منها الكورتيزول والأدرينالين والنورادرينالين، هذه المواد تؤدي إلى زيادةٍ في معدّل ضربات القلب، وزيادةٍ في استعداد العضلات، وتعرُّق وشعور باليقظة، وبالتالي تحسّن القُدرة على الاستجابة للضغوطات، وهذا ردُّ فعلٍ طبيعي وضروري لكي يقوم الإنسان بالتصرُّف المناسب تجاه المواقف الخطِرة، كأن يواجه هذا الخطر أو يبتعد عنه في الحال، ولكن كلما تعرَّض الإنسان لمواقف تثير التوتر والقلق لديه أصبح يشعر بالقلق بشكلٍ مستمرٍ ودائم، ويُعدّ هذا النوع من التوتر والقلق سلبيّاً. [١]

كيفية التخلُّص من التوتر والقلق

هناك بعض النصائح والإجراءات التي قد تساعد على تخليص الإنسان من القلق والتوتر، ومن هذه النصائح: [٢]

تنظيم الوقت

إعادة التفكير في نمط الحياة الذي يعيشه الفرد

إنّ الخيارات التي يتخذها الإنسان بشأن الطريقة التي يختار أن يعيش عليها، تؤثر بشكلٍ كبيرٍ في مستوى التوتر أو القلق لديه، بل وهي أيضاً قد تعيق إمكانية تخلُّص الفرد من التوتر والقلق في حال وجودهما. ومن الأمور التي قد تجعل نمط الحياة الذي يعيشه الفرد أكثر صحةً وفعاليةً: [٢]

  • إيجاد توازن بين الاحتياجات الشخصية وبين متطلبات العمل والعائلة والواجبات الاجتماعية، وتنظيم الوقت بين هذه المتطلبات وبين الاحتياجات الشخصية.
  • الحصول على النوم الكافي والمريح الذي يسمح للجسم بالتخلص من الضغوطات اليومية.
  • استخدام مفكرة للتذكير بالمهام لعدم القلق بشأن نسيانها أو التأخر عنها.
  • تبنِّي عاداتٍ صحية ومفيدة هو أفضل ما يمكن القيام به للحد من التوتر والقلق، مثل تناول الغذاء الصحي، وعدم التدخين وشرب الحكول.
  • ممارسة الرياضة بشكل روتيني كالمشي يساعد كثيراً على التقليل من التوتر والقلق.
  • تحديد هدفٍ للحياة يجعل لها معنىً ويُشعر الإنسان بالسعادة، فالعديد من الناس يجدون السعادة من خلال التواصل مع المقربين، أو بالنجاح في وظائفهم، أو بتعزيز الروحانيات لديهم، أو بالعمل التطوعي والخيري.

الحصول على الدعم

إن وجود أشخاص يدعمون الإنسان سواء من العائلة أو الأصدقاء، أو من المجتمع، دعماً مادياً أو بالوقت والمشورة، وبتقديم الحب والثقة والتعاون، له تأثيرٌ قوي في التخلص من التوتر والقلق، ويساعد على البقاء في حالة نفسيّةٍ جيدةٍ وهِمَّة عاليةٍ. [٢]

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • EvoTrade
    ☆☆☆☆☆
    ★★★★★
    EvoTrade

    الرائد في سوق الخيارات الثنائية!

  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

التغيير من طريقة التفكير

  • العلاج المعرفي السلوكي الذي يساعد الإنسان على التعامل مع مشاكله بتغيير الطريقة التي ينظر بها للأمور، وبالتالي تحسين الطريقة التي يشعر بها.
  • اتباع نظام حل المشكلات من خلال تحديد المشكلة أسبابها ونتائجها والبحث عن حلول يمكن القيام بها، والعثور على الأشياء التي قد تكون قابلة للتغيير، وإيجاد طريقة للتعامل مع الأمور التي لا يمكن تغييرها.
  • التعبير عن النفس والطريقة التي يشعر بها الشخص، بطريقة لبقة ومناسبة يساعد على التخفيف من حدة التوتر والقلق، بينما عدم القدرة على التعبير والتحدث عن الاحتياجات والمخاوف التي يشعر بها الشخص قد يزيد من حدة التوتر والقلق والمشاعر السلبية.

معلومات عامة عن التوتر والقلق

هناك معلوماتٌ عامّة تؤخذ بعين الاعتبار عند ذكر موضوع التوتر والقلق، وهي: [٣]

  • يشعر كل الناس بالتوتر أحياناً، وقد يكون الشعور بالتوتر والقلق لفترةٍ قصيرةٍ، أو أنه يصبح شعوراً مستمراً وعلى مدى فتراتٍ زمنيةٍ أطول، فيتعامل معه بعض الناس بإدارة المواقف المتوترة أو المقلقة بشكلٍ جيد مقارنة بغيرهم من الناس، وتحمل حالات التوتر والقلق مخاطر على الصحة سواءً الصحة البدنية أو النفسية، ومن أنواع التوتر والقلق:
    • التوتر الروتيني بسبب المسؤوليات وضغوطات الحياة اليومية كضغط العمل.
    • التوتر الناجم عن التغيير السلبي المفاجئ، مثل التعرّض للمرض أو المرور بتجربة طلاق، أو ترك العمل.
    • التوتر الناتج عن التعرُّض لصدمةٍ كبيرةٍ، كالحوادث أو التجارب المؤلمة، وترافقه غالباً أعراضٌ مؤقتةٌ من المرض النفسي، وتُعالج في أغلب الحالات ليعود الشخص إلى حالته الطبيعية.
  • من الجيد الشعور ببعض القلق أو التوتر أحياناً، فهو قد يحفِّزُ الناس على الاستعداد والعمل، كالتَّحضير لتقديم اختبارٍ ما، أو لمقابلةٍ لوظيفةٍ جديدةٍ.
  • الشعور بالتوتر لفترةٍ طويلةٍ ضارٌ جداً على الجسم، وتحديداً التوتر الروتيني؛ لأن مصادر التوتر تميل لأن تكون أكثر ثباتاً، وبالتالي لا يحصل الجسم على إشارةٍ واضحةٍ للعودة إلى الأداء العادي، ومع مرور الوقت قد يؤدي هذا التوتر إلى مشاكل صحيّة خطيرة، مثل أمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، والسكري، والاضطرابات النفسيّة مثل الاكتئاب.
  • التوتر والقلق أمورٌ يمكن علاجها والحد ومنها ومن تأثيرها على حياة الإنسان، وليست مشكلاتٍ لا حل لها.
  • في حال عدم مقدرة الشخص على السيطرة على التوتر والقلق الذي يشعر به ويؤثر في حياته فهو يستطيع اللجوء لمختص أو مرشد نفسي لمساعدته.

أعراض التوتر والقلق

هناك العديد من الأعراض التي قد يعاني منها الإنسان، وتظهر لديه بسبب التوتر والقلق، وتنقسم هذه الأعراض لعدة أنواع وهي: [١]

  • الأعراض الجسديّة:
    • الآم في الظهر أو الصدر.
    • تشنجات وآلام في العضلات.
    • الإغماء.
    • الصداع.
    • مرض القلب.
    • ارتفاع ضغط الدم.
    • التعرق.
    • فقدان الرغبة الجنسية.
    • انخفاض المناعة ضد الأمراض.
    • نوبات من العصبية.
    • اضطرابات في النوم.
    • اضطرابات في المعدة.
  • الأعراض العاطفيّة:
    • الشعور بالكآبة.
    • الشعور بالإعياء.
    • الشعور بعدم الأمان.
    • الشعور بالحُرقة والهم.
    • النسيان.
    • الغضب.
    • قضم الأظافر.
    • الشعور بالأرق.
    • الشعور بالحزن.
    • مشكلات في التركيز.
  • الأعراض السلوكيّة:
    • نوبات الغضب الانفجاريّة.
    • تعاطي المخدرات والكحول.
    • التدخين أو الزيادة في التدخين.
    • كثرة البكاء.
    • مشاكل في العلاقات.
    • الانسحاب الاجتماعي.
    • الرغبة الزائدة في تناول الطعام وتناول الطعام بكثرة أو العكس.

كيف تتخلص من التوتر ؟ طرق وأساليب التخلص من التوتر

سمعنا مراراً وتكراراً عن التوتر والقلق والضغط النفسي الذي يقع فيه العديد من الأشخاص. فما هي أسباب التوتر. وما هي الخيارات الطرق والأساليب للتخلص من التوتر

تعريف التوتر وعلاماته:

لا شك وأننا سمعنا مراراً وتكراراً عن التوتر والقلق والضغط النفسي الذي يقع فيه العديد من الأشخاص في هذا الزمان بغض النظر عن أعمارهم ، نوعية أعمالهم ، شخصياتهم وما إلى ذلك من التنوع في أساليب الحياة.

و التوتر عبارة عن حالة نفسية تظهر بسبب مؤثرات داخلية أو خارجية تزيد حالة التنبه عند الشخص .وقد يظهر على شكل خوف يسبب تسارعاً في ضربات القلب ،تعرق زائد وملحوظ ،صداع في النهار و أرق بالليل ، حساسية مفرطة تؤدي إلى الغضب لأتفه الأسباب ، نسيان وعدم تركيز ، كآبة ، آلام في الرقبة والظهر… كما أنه يؤثر على الشهية إما بالإكثار من الطعام أو بالعزوف عنه تماما.

أسباب التوتر :

للتوتر أسباب عديدة ومتنوعة تختلف من شخص لآخر ، ولهذا يجب معرفتها بدقة للتمكن من تحديد طرق العلاج المناسبة.لو أخذنا عائلة عادية كمثال للدراسة ، لوجدنا ان الأب الكادح طوال اليوم يعاني من توتر رهيب بسبب العمل ومشاكله ، أما الأم فهي على موعد دائم مع التوتر بفعل الأولاد وتربيتهم وتدريسهم وأعمال المنزل –أما إن كانت من الأمهات العاملات فإن حدة توترها تكون مضاعفة- ، ولن يتخلف الأولاد أيضا عن قطار التوتر ، فالذهاب للمدرسة لم يعد سهلاً هذه الأيام ، ضغوطات الأهل المتواصلة ، الواجبات اليومية ، صعوبات الإمتحانات وكيفية التعامل مع الزملاء كلها تحديات لا يستطيع تحملها معظم الصغار مما يؤدي للتوتر. ومن أسبابه أيضاً نمط الغذاء الذي يتناوله الفرد يومياً ، فالكافيين مثلاً وما يشبهه من منشطات ومنبهات وحتى السكريات والشوكولاته تعطي نشاطاً مؤقتاً يزول بعد بعض الوقت تاركاً إرهاقاً وأرقاً في آن واحد يؤدي بالتالي إلى القلق والتوتر. ولا يقتصر التوتر على العوامل الخارجية فقط ، فبعض الأشخاص تتمحور شخصياتهم حول التوتر . فهم بطبيعتهم دائموا القلق والخوف ، يحاولون دوماً أن يكون عملهم متقناً تماماً وخالياً من الشوائب بحيث يدفعهم إلى التركيز الشديد والضغط على أنفسهم.

بعض طرق وأساليب التخلص من التوتر:

يكمن السر في نجاح العلاج بأن يتم تشخيص الداء وأسبابه بدقة ، وعليه تُتخذ الإجراءات المناسبة لمنعه أو التخفيف من حدته. ومهما تنوعت أساليب التخلص من التوتر إلاّ أن الهدف واحد، فعلينا اختيار الأقرب إلى القلب والأكثر ارتياحاً بناءاً على حالتنا الشخصية. وإليكم بعض الخيارات المتاحة للجميع :

  • ذكر الله : قال تعالى : (الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ) (الرعد:28) ، و من أصدق من الله قيلا ، فذكر الله وقراءة القرآن من أكثر ما يهدئ الأعصاب وإن غفل عنه الكثيرون. كذلك الصلاة ، فقد كان صلى الله عليه وسلم يقول : ” أرحنا بها يا بلال ” فالصلاة راحة نفسية لكل من أثقلته الحياة بمشاكلها وهمومها.
  • الإسترخاء و الهدوء : لا حاجة في ذلك لوقت طويل ، فقط أغمض عينيك وتنفس ببطء وهدوء ثم تخيل مكاناً جميلاً تود أن تكون فيه واجعله هدفك القادم.
  • تنظيم الوقت : جدولة الأعمال وتنظيمها يمنع تراكمها ، يجب التخطيط وبرمجة الوقت وأداء المهمات حسب الأولى فالأولى، فهذا سيؤدي إلى عمل مميز وناجح بعيداً عن التوتر.
  • ممارسة هواية أو نشاط رياضي: في ظل النسق السريع للحياة وأعبائها ينشغل الإنسان وينسى هواياته التي كان يمارسها وقت الشباب ،كالمطالعة أو الرسم أو ركوب الدراجات وغيرها من التمارين التي تجدد النشاط وتكسر الروتين اليومي الرتيب للعمل ، و تبعث على البهجة والسرور ، لذا لا ضير في تخصيص بعض الوقت لها.
  • تناول غذاء صحي: الطعام الغني بالخضراوات والفواكه والألياف يمد الجسم بالطاقة والحيوية والرشاقة ، مما يغنيه عن الكافيين ، الشاي ، السكريات ، المشروبات الغازية ، الدخان و غيرها من العادات غير الصحية التي تساهم في حدة التوتر.
  • مواجهة المشاكل بموضوعية: المشاكل بأنواعها تسبب أكبر الضغوط وأعقدها ، إذ يصعب حل أي منها ما دام الشخص طرفاً فيها ، لذا من الأفضل النظر للموضوع بمنظور خارجي ، أي كأنك متفرج وبذلك تستطيع الحكم بعدل بعيداً عن الغضب والتوتر.
  • الإستعانة بصديق: استشارة الآخرين دائماً مفيدة بشرط أن يكونوا أهلاً لها ، فالأم والأخت خير أصدقاء في العائلة ، والمعلم عون في المدرسة ، والزوجة سند في البيت ، والصديق الصّدوق كل ذلك . فالفضفضة الصحيحة دون كشف أسرار البيوت أو غيبة الغير تعتبر متنفساً يساعد على تخفيف التوتر .

أما في حال لم تنجح الطرق السابقة ينصح باللجوء للأطباء وطلب المساعدة منهم ، و لا تنسوا الصبر والتوكل على الله عز وجل.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • EvoTrade
    ☆☆☆☆☆
    ★★★★★
    EvoTrade

    الرائد في سوق الخيارات الثنائية!

  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

Like this post? Please share to your friends:
أرباح فوركس
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: