ما هي حركة السعر في الفوركس؟

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • EvoTrade
    ☆☆☆☆☆
    ★★★★★
    EvoTrade

    الرائد في سوق الخيارات الثنائية!

  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

النقطة (pip) .. ما هي وعلى ماذا تدل؟

هل دائماً تسمع رواد أسوق الفوركس ينطقون بمصطلح يسمى النقطة، من المؤكد أنك سمعت هذا من قبل، وتريد أن تعرف ما هو وإلى أي شئ يشير، وأثناء رحلتك لتعلم الفوركس وكيفية التداول يجب عليك معرفة ما هي النقطة (pip) نظراً للأهمية الذي يمثلها هذا المصطلح أثناء تداولاتك.

ما هي النقطة أو البيب (pip) في الفوركس

النقطة أو البيب أو pip هي وحدة قياس حركة السعر لمعرفة مقدار الحركة التي أنجزها زوج معين.

وللتبسيط أكثر يمكنك أن تفهم معنى النقطة من المثال التالي:

* مثال

– وحدة قياس المسافة هي (المتر).

– وحدة قياس الوزن هي (الكيلو).

– وحدة قياس حركة السعر هي النقطة (pip).

والنقطة (pip) هي مفرد وجمعها نقاط أو pips، وعندما نريد أن نقول أن السعر تحرك فإننا نقول مثلاً أن الزوج أو السعر تحرك مثلا 50 نقطة أو 50 pip.

كيف يتم حساب النقطة (pip) في الفوركس

النقطة في سوق الفوركس يمكن احتسابها رياضياً بأنها 0.0001$ أي أن كل 1000pip تساوي 1 دولار وبنفس الطريقة فالنقطة تساوي 1/100 من السنت أي أنه كل 100 نقطة تساوي 1 سنت.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • EvoTrade
    ☆☆☆☆☆
    ★★★★★
    EvoTrade

    الرائد في سوق الخيارات الثنائية!

  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

* أمثلة

– ارتفع اليورو دولار من سعر 1.2000 إلى سعر 1.2020.

* هو بذلك قد صعد بمقدار 10 نقاط أو 10pips .

– ارتفع اليورو دولار من سعر 1.2000 إلى سعر 1.2100.

* هو بذلك قد صعد بمقدار 100 نقاط أو 100pips .

– هبط زوج الباوند دولار من سعر 1.6050 إلى سعر 1.600.

* هو بذلك قد انخفض بمقدار 50 نقطة أو 50pips .

ومثل الأمثلة السابقة يمكنك أن تقوم باحتساب مقدار النقاط على أي زوج من أزواج العملات في الفوركس.

تعرف على النقطة بالفيديو من خلال أكاديمية الفيديو المقدمة من أرينسن.

الدرس السادس والثلاثون – طبيعة حركة الأسعار

من الأمور التي سوف تدركها فوراً هي أن طبيعة حركة أسعار العملات تتم بشكل تدريجي وليس مستمر .

وهذا ينطبق على حركة أسعار العملات كما ينطبق على حركة أسعار الأسهم والسلع وكل ما يتم تداوله في الأسواق المالية .

نعني بذلك أنه حتى لو أن سعر عملة ما سيرتفع 100 نقطة خلال 5 ساعات مثلاً فهو لن يرتفع ساعة وراء ساعة ودقيقة وراء دقيقة , بل إن ارتفاعه سيتخلله الكثير من الانخفاضات .

ولكنه بالجملة يرتفع .

فلو فرضنا أن سعر اليورو الآن EUR / USD = .9800 وكان من المتوقع له أن يرتفع 100 نقطة أي سيصبح سعر اليورو EUR /USD =.9900 خلال 5 ساعات .

فحتى لو صدق توقعنا فإن حركة السعر قد تكون بالشكل الآتي :

السعر الآن.9800 EUR /USD =

ثم سينخفض السعر لمدة عشر دقائق إلى أن يصل EUR /USD = .9780 أي انخفض 20 نقطة من السعر الأول فتكون خسارتك العائمة = 200$ لو كنت قد اشتريت 1 لوت على السعر الأول .

ثم سيرتفع لمدة نصف ساعة إلى أن يصل السعر إلى EUR /USD = .9845 أي إنه ارتفع 45 نقطة من السعر الأول ويصبح ربحك العائم = 450$ .

ثم سينخفض لمدة نصف ساعة إلى أن يصل السعر إلى EUR /USD = .9790 . أي انخفض 10 نقاط عن السعر الأول ويتكون خسارتك العائمة الآن = 100$ .

ثم سيرتفع لمدة ساعة إلى أن يصل إلى EUR /USD = .9860 أي ارتفع 60 نقطة عن السعر الأول ويكون ربحك العائم = 600$ .

ثم ينخفض لمدة ربع ساعة إلى أن يصل إلى EUR /USD = .9815 ويصبح ربحك العائم = 150$ بعد أن كان 600$ .

ثم قد يعود للارتفاع بقوة إلى أن يصل لسعر EUR /USD = .9900 بعد خمس ساعات كما توقعنا .

وهكذا تستمر حركة السعر في انخفاض وارتفاع ساعة وراء ساعة ولكنه بالجملة يرتفع إلى أن يصل إلى ما توقعنا وقد يتجاوز كثيراً توقعاتنا .

وكما ترى فهو أشبه بالصعود المتردد .

وذلك هو سبب الصداع .

فعندما تفتح صفقة ما فكثيراً ما تجد نفسك خاسراً ثم بعد ذلك تصبح رابحاً ثم تعود خاسراً ثم فجأة تتحول إلى رابح كبير .

ولذلك فكثير من المبتدئين يشعرون بالفزع عندما يبدأ السعر بالانخفاض فخوفاً من أن يستمر السعر بالانخفاض قد يقررون أن يبيعوا بخسارة ويغلقون الصفقة بسرعة حتى لاتزداد خسائرهم .وبذلك تتحول الخسارة إلى خسارة حقيقية لأنهم أنهوا الصفقة وأغلقوها .

ولكن قد يعود السعر بعد ذلك للارتفاع ويصبحون رابحين بعد أن كانوا خاسرين .

ولكن بعد فوات الآوان، فقد أغلقوا الصفقة بخسارة ولو أنهم صبروا قليلاً لتحولت خسارتهم العائمة لربح ولتمكنوا عندها من إغلاق الصفقة رابحين بدلاً من أن يغلقوها خاسرين .

فالمسألة كلها تعتمد على ثقتك في توقعك فإن كنت واثقاً من سلامة توقعك فلن تخش شيئاً إن انخفض السعر بعض الشئ , لأنك على ثقة بأنه سيعود للارتفاع بعد قليل .

وتوقعك هذا سيكون على أساس تحليل حركة السعر باستخدام تقنيات التحليل الفني والإخباري والتي سنتحدث عنها لاحقاً .

وهي أشبه بلعبة عض الأصابع .

سيفوز بها من يتمكن من تطوير قدراته والأخذ بأسباب التحليل وتقنيات إدارة المخاطر ..

وسيفوز بها من يتمتع بقوة الأعصاب والهدوء النفسي والثقة بالنفس .

وهذا يحتاج الخبرة والممارسة الطويلة والاطلاع .. وهو أمر يستحق الجهد المبذول فيه ..

فالملايين أمامك وكل ما عليك هو أن تتعلم كيف تجني أكبر قدر ممكن منها .

الحركة التصحيحية Retracement or Correction

عند متابعتك لحركة أسعار العملات كثيراً ما ستسمع عن أن ” العملة الفلانية تتحرك حركة تصحيحية “.

وهذه طبيعة من طبائع حركة السعر فما المقصود بالحركة التصحيحية ؟

هي نفس الطبيعة التدريجية لحركة العملة التي تحدثنا عنها ولكن غالباً ضمن إطار زمني أوسع .

فمثلاً : لو كان مقدراً لليورو أن يرتفع خلال سبعة أيام 820 نقطة مثلاً فقد يرتفع بالشكل التالي :
في أول يوم 180 نقطة .

في ثاني يوم 150 نقطة .

في ثالث يوم 240 نقطة .

في رابع يوم يهبط السعر 120 نقطة .

في خامس يوم يهبط السعر 50 نقطة .

في سادس يوم يرتفع السعر 200 نقطة .

في سابع يوم يرتفع 220 نقطة .

كما ترى فإن مجموع ما ارتفعه اليورو من اليوم الأول لليوم السابع يعادل 820 نقطة .وهو كان في ارتفاع يومي فيما عدا اليوم الرابع واليوم الخامس حيث انخفض السعر فيهما بعض الشئ قبل أن يعاود الإرتفاع فيما بعد .

تسمى حركة السعر في اليومين الرابع والخامس بحركة تصحيح للسعر Retracement .

وهي حركة تكون في عكس الإتجاه العام لحركة السعر .

يمكنك أن تتصورها وكأنها فترة استراحة يأخذ السوق فيها أنفاسه بعد أن يكون قد تحرك بشدة وفي اتجاه واحد لفترة من الزمن ليستكمل بعدها السعر السير باتجاهه من جديد .

وبطبيعة الحال فإن فترة الاستراحة هذه ليست شرطاً أن تكون في اليوم الرابع أو الخامس فقد تكون في أي وقت ولا أحد يعلم بالضبط متى يمكن أن تحدث , ولكن عندما يتحرك السعر باتجاه واحد ولفترة من الوقت وبشده يصبح من المتوقع حدوث حركة تصحيح في السعر وكلما استمر السعر في السير في اتجاهه دون توقف كلما زاد احتمال قرب حدوث الحركة التصحيحة .

ما أهمية معرفة هذه الحقيقة عن حركة السعر ؟

عندما تعلم هذه الحقيقة وترى أن سعر عملة ما في ارتفاع مستمر ولعدة أيام فقد تفكر في شراء هذه العملة ولكن عندما ترى أن هذا الإرتفاع كان شديداً وسريعاً ومتواصلاً فالأفضل أن تنتظر قليلاً قبل الشراء لأنه يتوقع حدوث حركة تصحيح في سعر العملة لتعود وتنخفض قليلاً قبل أن تعاود الارتفاع , سيكون من الذكاء أن تشتري العملة في تلك اللحظة لأنك ستشتريها بسعر منخفض أكثر .

والعكس صحيح في العملة التي تنخفض بسرعة وبشكل مستمر ومتواصل حيث ستكون حركة التصحيح Correction هي ارتفاع العملة بعض الشئ لتواصل انخفاضها مجدداً فيما بعد .

في المرحلة الحالية لا داعي لأن تقلق كثيراً إن لم تفهم ماجاء في هذه الصفحة فبمجرد أن تبدأ الممارسة العملية ستفهم كل ذلك وبكل وضوح وسترى بنفسك كيف تتحرك أسعار العملات ولقد ذكرنا طبيعة حركة السعر هنا لنحيطك علماً بها لا أكثر فإن لم تتمكن منفهم المقصود بذلك فلابأس الآن ستفهم كل شئ بقليل من الممارسة !

تابع معنا الدرس التالي والسابع والثلاثون في سلسلة دروس سوق العملات:
أقسام حساب الفوركس
دروس ديلي فوركس : تعليم سوق العملات خطوة بخطوة

المصدر: كتاب أسرار الفوركس
حقوق النشر الأصلية محفوظة لأصحابها الأصليين

آدم هو تاجر في الفوركس، يعمل في الأسواق المالية منذ أكثر من 12 عاما، بما في ذلك 6 سنوات مع ميريل لينش. هو معتمد في إدارة الصناديق المالية والإستثمارات من قبل معهد تشارترد البريطاني للأوراق المالية والأستثمار.

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

التداول بحركة السعر في الفوركس – الشموع المنهكة الانعكاسية

لقد تحدثت عن الطريقة الرئيسية للكشف عن متى يمتد الترند إلى حد الإجهاد، والذي هو البحث عن الشمعة المنهكة الانعكاسية في واحدة من ندواتي الأخيرة على شبكة الانترنت حول التداول بحركة السعر في الفوركس، فلقد ذكرت الطريقة من منظور تدفق الأوامر حول لماذا تميل الشموع المنهكة إلى تمثيل ظهور الانعكاس ذو الاحتمال الكبير بالنجاح بناء على المشاركين المختلفين، وكيف يميلون إلى تداول خطوط الترند.

قبل أن ندخل في صلب موضوع مقال اليوم الذي سيكون عبارة عن الحديث باستفاضة عن هذا الأمر، فباختصار سيكون حول الأمور الرئيسية التي تريد أن تبحث عنها في الكشف عن الشموع المنهكة الانعكاسية وهي كالتالي:

1) أكبر شمعة خلال حركة السعر السابقة وهي أكبر شمعة في الحركة ككل

2) تتشكل عند أو بالقرب مستوى الدعم أو المقاومة الرئيسي، أو بعد كسر مستوى الدعم / المقاومة الرئيسي

3) تتشكل عقب دخول العديد من الشموع في حركة الترند بطريقة اندفاعية في اتجاه واحد

فبالرغم من أن هناك الكثير من التفاصيل الدقيقة الأخرى التي يمكنك البحث عنها لتقوية احتمال نجاح هذه الشموع الانعكاسية عند ذروة الشراء والإنهاك، فإن هذه هي الأمور الثلاثة الرئيسية التي لابد من رؤيتها في حركة السعر للبحث عن فرصة للتداول.

إن الهدف من هذه المقلة هو توضيح مثال حديث على هذا الأمر، وكيف يمكنك تداول نماذج حركة السعر هذه، وما الذي ستبحث عنه من منظور حركة السعر.

وسوف أبدأ بمثال على ذلك من مؤشر “داو جونز” الذي يعطى إشارة جيدة جدا منذ بضعة أيام باستخدام هذا الأسلوب. ثم بعد ذلك سندخل في تشريح كافة الخصائص الرئيسية لتحديد هذه الشموع من منظور حركة السعر. وبعد ذلك سوف أشرح كيف يمكنكم تداول هذه الشموع باستخدام حركة السعر ببعض الطرق البسيطة التي تقوم على القواعد والشروط.

وسوف أستهل في البداية من الرسم البياني اليومي لهذا العام بمؤشر “داو جونز”، الاتجاه العام الصاعد، وكيف أن السعر وجد مستوى للمقاومة الرئيسية، ثم انظر إلى الإطار الزمني لفريم الـ 4ساعات لإظهار كيف كان رد فعل حركة السعر بعد كسر المستوى الرئيسي.

مؤشر “داو جونز” يصل إلى مستوى المقاومة الرئيسية

في الرسم البياني أدناه، لاحظ كيف أن السعر لديه علاقة مستقرة جدا مؤشر المتوسط المتحرك الأسي لـ 20يوم ومستوى الدعم المتحرك، فقد تمت مقاومة ورفض السعر ثلاث مرات قبل أن يخترقه أخيرا. ولكن عندما نجح في ذلك في نهاية المطاف، فإنه سرعان ما عاد إلى وضعه السابق فوقه، مشيرا بذلك إلى أن جماعة المشترين لا تزال مهتمة بدفع هذا الزوج إلى أعلى؛ لأنه من مصلحتهم رفع السعر في لحظات التراجع.

وبعد ذلك تشكل حركة السعر قمة ثلاثية على استحياء عند مستوى13300 نقطة وهي المرة الأولى على مدار العام بأكمله التي يحتاج فيها السعر إلى ثلاث محاولات لاختراق المستوى الرئيسي، مما يشير إلى وجود احتمال امتداد حركة الترند طويلا بالإضافة إلى أن بعض البائعين الذين هم على استعداد للحفاظ على الخط حتى لا يتمكن المشترين من اختراقه.

في الرسم البياني التالي أدناه، وبدءا من الجزء العلوي الأيسر من الرسم البياني، يمكننا أن نرى كيف أن كل تراجع عن القمة الثلاثية (أنقذ التراجع الأخير) وخلق شمعة “بن بار” من مؤشر المتوسط المتحرك الأسي لـ 20يوم (الشمعة 1 و 2). مما أشار هذا إلى أن جماعة المشترين ترحب بالعودة إلى الانضمام إلى السوق عند لحظات التراجع، ولكنها لا تزال لا تستطيع كسر مستوى المقاومة الرئيسي بسبب الضعف عند مستوى 13300 نقطة. حيث أن السعر قد هبط بقوة لأول مرة على مدار العام، مما أدى إلى حدوث هبوط حاد تعدى 500 نقطة في حوالي 6 أيام.

بعد العثور على الدعم عند مستوى التراجع السابق، واصل السعر الحركة في الاتجاه الصاعد. لاحظ كيف أنه عندما وصل إلى مستوى المقاومة الذي تشكلت عنده القمة الثلاثية، شكل السعر شمعة “دوجي” وشمعة “انسايد بار” مما يشير إلى تردد اثنين من الشموع على التوالي.

فلو أن شمعة “الانسايد بار” كانت قد تشكلت بعد شمعة شرائية قوية، لكان قد أشار ذلك إلى المزيد قليلا من القوة والاختراق المحتمل. ولكن التردد من اليوم السابق، بالإضافة إلى شمعة “الانسايد بار” التي أظهرت ترددا على مدى يومين، وعدم قدرة جماعة (الثيران) على اختراق المستوى الرئيسي.

وفي اليوم التالي، اخترق السعر المستوى الرئيسي مشكلا مستوى جديد لأعلى سعر. ولكن هذا ينتهي بالفشل خلال اليوم، ثم يتراجع السعر إلى ما دون مستوى المقاومة بالإضافة إلى انتاج شمعة نطاق.

ينبغي على المرء أن يلاحظ كيف أن الرفض من الجانب العلوي يتساوي مع الرفض من الجانب السفلي مما يشير إلى حدوث كسر كاذب حيث أ) فشل السعر في الاحتفاظ بالمكاسب التي حققها، وب) هناك توازن متساو بين جماعة المشترين وجماعة البائعين، وبشكل واضح سيكون لدينا عدم اتزان قوي جدا بين جماعة المشترين وجماعة البائعين عند البحث عن اختراق، ولكننا لن نرى هذا في الرسم البياني أدناه.

التشريح من منظور حركة السعر للشمعة المنهكة

وبما أننا قد حددنا الآن المنطقة المحتملة المتنازع عليها، فإنني سوف أستخدم فريم الـ 4ساعات في الرسم البياني لإظهار الشمعة المنهكة على وجه التحديد، وتوضيح التشريح من منظور حركة السعر، ثم الحديث عن كيف يمكنك تداول هذا النموذج.

وبدءا من الرسم البياني التالي، فإن الشمعة الأولى التي علينا التركيز عليها (والتي تبرز بشكل طبيعي) هي الشمعة رقم 1، شمعة الاختراق التي تعد أكبر شمعة في السلسلة بأكملها. وحتى هذه النقطة، فإنه يمكننا أن نرى عمليات الشراء المستمرة طول المسافة حتى مستوى المقاومة مع سيطرة جماعة (الثيران) على حركة السعر والفوز بـ 25 شمعة من أصل 36 شمعة أي (بنسبة سيطرة تبلغ 69٪ لجماعة المشترين) حتى شمعة الاختراق وهي الشمعة رقم 1.

والآن إذا كنت تتذكر ما جاء في بداية هذه المقالة، فإن الشمعة المنهكة سوف تكون عموما علامة على خطوط الترند الطويلة أو الممتدة. فينبغي أن يكون لهذه الشموع الخصائص التالية:

أ ) أكبر شمعة في السلسلة

ب) تتشكل بالقرب من مستوى الدعم / المقاومة الرئيسي، أو عند اختراق أحدهما

جـ) تتشكل بعد تشكل العديد من الشموع قبلها

لماذا تميل هذه الشموع إلى أن تكون كبيرة الحجم جدا؟

عندما تمتد خطوط الترند في اتجاه لمسافة طويلة، يكون أمامها الكثير من الوقت لجذب شتى أنواع اللاعبين في السوق، بداية من اللاعبين لدى المؤسسات، فاللاعبين المتقدمين أكثر الذين يكتشفون الاتجاه الجديد، ثم يليهم اللاعبين الأفراد في المركز الثالث، حيث يميل المتداولون الأفراد إلى أن يأتوا في المرتبة الأخيرة؛ لأنهم يحتاجون إلى أكبر تأكيد لدخول في الترند (عموما).

وبحلول نهاية الترند، حيث ينضم المتداولون الأفراد، يصبح لديك أكبر عدم توازن بين جماعة المشترين وجماعة البائعين. فأولئك الذين لم يربحوا من هذا الترند سوف يلاحقونه في كثير من الأحيان لشعورهم بانهم لابد من أن يربحوا المال من هذه الحركة عن طريق الشراء عند الاختراق بدلا من الشراء عند لحظات التراجع. بالإضافة إلى ذلك، فإن اللاعبين لدى المؤسسات سوف يقومون بمحاولة أخيرة للحصول على أكبر قدرمن الربح من السوق قدر الأمكان، وبالتالي ينتجون الشمعة المنهكة.

في بعض الأحيان، يكون لهذا الوضع غرض إضافي وليس لمجرد الحصول على أقصى ما يمكن من الترند الحالي، بل إيقاع المتداولين الجدد في فخ الشراء في السوق حتى إذا ما خرجوا منه، فإنه يمكنهم أن يبحثوا أيضا عن عكس اتجاه السوق باستخدام أولئك المحاصرين لتأجيج حركة البيع المكثف القادمة .

ولهذا السبب فإن تلك الشموع تميل إلى أن تكون أكبر حجما من المعتاد والأكبر في هذه السلسلة، وسوف تتشكل أيضا عند المستويات الرئيسية، وخصوصا عند محاولات الاختراق مما يساعد على زيادة أعداد المتداولين الذين سقطوا في الفخ وقاموا بالشراء عند الاختراق. لذلك نأمل أن يفسر هذا التشريح الأساسي لهذه التحركات.

والآن لنعود إلى الرسم البياني، فإذا حافظت حركة السعر على الاختراق وظل السعر فوق مستوى المقاومة الرئيسي، بالإضافة إلى توسيع نطاق المكاسب، فإنه سيشير إلى استمرار الاختراق، ولكن انظر إلى الشمعة التالية (الشمعة رقم 2) وكيف كان رد فعل حركة السعر. لاحظ كيف أن السعر انعكس على الفور إلى ما دون مستوى المقاومة الذي كان بالتأكيد علامة تحذير أن الاختراق قد لا يحتفظ بالمكاسب التي حققها.

في هذه الظروف، عليك أن تسأل نفسك:

إذا كانت جماعة (الثيران) في السيطرة، فكيف لم يزيدوا المكاسب؟

وكيف أن مثل هذه الشمعة القوية لم ترفع السعر أكثر؟

ولماذا قاومت جماعة البائعين على الفور؟

ولماذا لم يصمد الاختراق لمستوى المقاومة بعد التراجع ؟

كل هذه الأسئلة يجب أن تتبادر إلى الذهن على الفور؛ لأنها تحمل الإجابة على إذا ما كان هذا الاختراق حقيقي أم كسر كاذب.

ولكن حتى لو لم تسأل كل تلك الأسئلة، وكانت جميع مكونات الشمعة المنهكة التي وصلت إلى الذروة تشير إلى أن هذه هي نهاية الحركة على الأرجح. حتى بعد الشمعة رقم 2، لاحظ كيف أن السعر عندها تعامل مع مستوى المقاومة ليس كمستوى للدعم (الاستمرار) ولكن كمستوى مقاومة (كسر كاذب). مرة أخرى، نعود إلى الأسئلة، فالاختراق ليس له معنى أو تفسير. لذا فلدينا مثال حي على الشمعة المنهكة أو شمعة ذروة الحركة.

كيف تقوم بالتداول بنموذج حركة السعر هذا

عادة في الترند الصاعد، أقوم بالبحث عن فرصة أو محاولة ثانية عند المستوى الرئيسي أو (القمة الهابطة) قبل محاولة عكس اتجاه قوي. بالنسبة لأولئك الذين يريدون نقطة دخول ثانوية، فلتبحث عن شمعة “بن بار”، أو شمعة ابتلاعية، أو شمعة “آوت سايد بار”، ثم فكر في تناولها بالإضافة إلى الشمعة المنهكة. ولكن حركة السعر يجب أن تظهر الضعف بالفعل قبل إظهار الإنهاك وقبل إطلاعك على أن العروض سوف تصمد.

في معظم الأحيان مع وصول التحركات إلى حد الإنهاك ، سوف يكون هناك محاولة ثانية فاشلة إما عند المستوى الرئيسي، أو تنتج القمة الهابطة مما يتيح لك التأكيد النهائي على أن الشمعة المنهكة أصبحت في محلها الآن، وأنه قد حان الوقت للانعكاس.

يتوقف الأمر على أي من هذه الحالات سوف تحدث مما سيحدد طريقة دخولي إلى الصفقة، ولكن إذا رأيت أي منها ولديهم كل المكونات، إذن فسوف أقوم ببيع تلك الصفقة منتظرا من السوق أن تقوم بالانعكاس بقوة بما أن الترند قد امتد طويلا. فإما أن يسترجع جزء لا بأس به من هذه الحركة، أو أنها ستتذبذب قبل أن تشكل السوق ساقا جديدة بالاتجاه (الصاعد أم الهابط).

وبالاطلاع الآن على الرسم البياني أدناه، وعلى الرغم من أن لدينا في الشمعة رقم 2 شمعة هابطة قوية، فهي بالكاد استعادت50٪ من المكاسب التي تحققت في الشمعة المنهكة. فعموما لابد أن أرى استعادة أكثر من 60 ٪ من المكاسب التي حققتها الشموع السابقة قبل الشعور بأن جماعة (الدببة) ستشن هجوما قويا وبالتالي أبحث عن انعكاس. إذا فشلت في رؤية هذا الحد الأدنى من المقاومة، فسوف أقف جانبا وانتظر ظهور مفعل أخر.

وحتى مع غياب هذا الحد الأدنى، فإذا لاحظت الشمعة 3 و 4 و 5، وأنهم جميعا كانوا محتجزين تحت سيطرة المستوى الذي كان مستوى الاختراق الرئيسي، مما يدل على أن السوق كان يستخدم هذا المستوى كمقاومة. فإذا كان فخا، فإن السعر لن يصل إلى مؤشر المتوسط المتحرك الأسي لـ 20يوم (بعيد جدا) ولن يظل ينتج شموع صغيرة دون هذا المستوى (حيث كان ينبغي أن تكون فوق هذا المستوى)، ومع ذلك، فلم تكن أي من هذه الشموع في موضعها.

إن أكثر نقطة دخول مجازفة ستكون حركة البيع بعد إغلاق الشمعة الثالثة أو الرابعة.

لأنها كانت شموعا ضعيفة بعد شمعة بيع قوية أسفل مستوى المقاومة مباشرة مما يدل على أن المشترين لم يقاوموا بقوة. وستكون هذه طريقة للانضمام إلى صفقة البيع هذه بوضع نقطة وقف الخسارة على الأقل فوق أعلى سعر لهذه الشموع وأعلى من ذلك إن أمكنك.

إن نقطة الدخول الأخرى كانت لتكون صفقة البيع دون أدنى سعر للشمعة رقم 3، أو عند سعر الإغلاق تحت الشمعة رقم 3 ووضع وقف الخسارة فوق أعلى سعر للشمعة رقم 5 لو أنها كانت قد اختراقت مستوى المقاومة (وهذا ما حدث في هذه الحالة، ولكنها لن تكون الحال دائما).

إن الميزة في البيع دون أدنى سعر للشمعة رقم 4، أو عند سعر الإغلاق أسفل الشمعة رقم 4، هي في هذه النقطة، فأي متداول من المتداولين الذين يجدون أنفسهم قد وقعوا في فخ الشراء يبدؤون في إغلاق صفقات الشراء لأن الخسائر أخذة في الصعود والزيادة بما أنهم أسفل نقاط الدخول. إذا لم يكن للشمعة رقم 5 ذيل فوق مستوى الاختراق، إذن فوقف الخسارة ينبغي أن تكون فوق المستوى على الأقل، ولكن من الأفضل أن تكون فوق الشمعة رقم 3-5 أو ربما أعلى.

ومن نقاط الدخول الحذرة أن يكون الانتظار لحدوث التراجع من الاختراق إلى مؤشر المتوسط المتحرك الأسي لـ 20يوم ومعتبرا أياه مستوى مقاومة (وليس دعم) مما يشير إلى علاقة جديدة بالنسبة لمؤشر المتوسط المتحرك الأسي لـ 20يوم. هناك أيضا عدد قليل من الطرق الأخرى للانضمام إلى هذه التحركات الانعكاسية، ولكن هذه هي القليل منها التي ينبغي أن تمنحكم بداية جيدة لتداول هذه النماذج عند الشموع المنهكة.

فإن الهدف من هذه المقالة هو شرح كيف للشموع المنهكة في ذروة الترند أن تمثل نهاية الترند في أغلب الأحيان، وما هي الخصائص الرئيسية التي ستود إيجادها في تلك الشموع من منظور حركة السعر. لقد درسنا بعناية مثالا جيدا للغاية يخص مؤشر “داو جونز” يبين كيف أن جميع المكونات كانت حاضرة، وما الذي ستبحث عنه وكيف يمكنك التعرف عليهم. ثم ذيلنا المقالة بمنحكم بعض الطرق لتداول نماذج حركة السعر هذه والعثور إما على نقطة دخول بجرأة أو نقطة دخول بحذر بالإضافة إلى ما الذي ستبحث عنه.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • EvoTrade
    ☆☆☆☆☆
    ★★★★★
    EvoTrade

    الرائد في سوق الخيارات الثنائية!

  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

Like this post? Please share to your friends:
أرباح فوركس
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: